الإثنين، 20 نوفمبر 2017 02:19 ص
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو.. مؤمن زكريا يرد على إشارة باسم مرسى باستفزاز جماهير الزمالك... خش ع الدكش

كتب- مصطفى يحيى| 7/17/2017 11:52:19 PM

انتهت مباراة القمة 114 بين الأهلي والزمالك بفوز الفريق الأحمر بهدفين نظيفين، والتى جمعتهما على استاد برج العرب فى ختام منافسات الدورى العام، بالعديد من المشاهد والأحداث المثيرة واللقطات الشيقة التى خطفت آهات الجماهير.

كانت البداية لصالح الأهلي الذى بدأ اللقاء أكثر ثباتا وتنظيما من الزمالك، وشن هجمات منظمة على مرمى الأبيض ولكن رعونة المهاجمين أفسدت إحراز أهداف مبكرة، وكان الأكثر استحواذا على مجريات الشوط الأول، وسط تراجع الزمالك الذى اعتمد على التغطية الدفاعية من وسط ملعبه، مع الاعتماد على سرعات ستانلى وشيكابالا لنقل اللعب وسط ملعب الأهلي.

تواجد لاعبو الزمالك فى وسط ملعبهم بكثافة، حيث شهد تواجد الـ11 لاعبا فى وسط الملعب الأبيض فى أوقات كثيرة من أحداث الشوط الأول نظرا لوضعه تحت ضغط بسبب الهجوم الضاغط للأهلى.

نوع لاعبو الأهلي من مفاتيح اللعب داخل المرمى، حيث اعتمد حسام البدرى المدير الفنى للأحمر بالتنبيه على لاعبيه لبدء الهجمات من وسط ملعبه مع نقل الكرات بعرض الملعب، وكذلك الكرات الطولية التى يجيد تنفيذها صالح جمعة ووليد سليمان، مع الاعتماد على عرضيات على معلول وأحمد فتحى من طرفى الملعب، وشهد الشوط الأول تألق كلا من جونيور أجايى وصالح جمعة وحسام غالى.

وشهدت الدقيقة 25 من عمر اللقاء تغيير اضطرارى للأهلى بخروج سعد سمير بسبب شعوره بشد، ونزول محمد نجيب بدلا منه، حيث وضح تأثر سعد بالإصابة وحاول التحامل على نفسه، ولكن تفاقم الإصابة أجبره على طلب التغيير.

وسط الهجوم المكثف للأهلى على مدار لشوط اكتفى لاعبو الزمالك بمحاولة صد الهجوم التتارى الأحمر، وسط "فُرجة" من غالبية لاعبى الفريق الأبيض دون وضع بصمة حقيقية فى اللقاء، حيث اكتفى لاعبى الزمالك بالاعتماد على المرتدات السريعة.

وضع وليد سليمان حدا للفرص المهدرة التى أضاعها منذ بداية الشوط، بعدما سجل هدف التقدم فى الدقيقة 41 على يمين عمر صلاح حارس الزمالك بعد استلام رأسية متقنة من النيجيرى جونيور أجايى، واستمر التقدم الأحمر حتى نهاية الشوط الأول.

جاءت أحداث الشوط الثانى سريعة، بعدما نشط لاعبو الزمالك وتجرؤوا فى شن هجمات على شباك شريف إكرامى فى الوقت الذى بادله فيه الفريق الأحمر الهجمات، وعاد لتهديد عمر صلاح فى أكثر من مناسبة ، ولكن يقظة الحارس الصاعد حرمت الأهلى من تعزيز التقدم.

أجرى إيناسيو المدير الفنى للزمالك تغييرا بنزول مصطفى فتحى بدلا من حسام باولو فى الدقيقة 53، لتنشيط الشق الهجومى للفريق الأبيض، لاسيما أن باولو لم يقدم المردود الطيب على مدار الوقت الذى شارك فيه، فيما أجرى البدرى تغييرا ثانيا بنزول عد الله السعيد بدلا من صالح جمعة فى الدقيقة 62 بدلا من وليد سليمان، لضبط إيقاع اللعب والاستمرار فى الاستحواذ على مجريات اللعب، فيما دفع الزمالك بتغييره الثانى فى الدقيقة 75 بدلا من شيكابالا، وأخيرا دفع البدرى بحسام عاشور كتغيير ثالث فى الدقيقة 80 بدلا من صالح جمعة.

ظهر فريق الزمالك بلا دوافع أو خطة خلال اللقاء واكتفى بالمهارات الفردية وسط حالة من الاستسلام، فيما حافظ الأهلى على تماسكه رغم نقص الاستحواذ فى الشوط الثانى على عكس ما كان عليه الحال فى الشوط الأول.

أضاع مؤمن زكريا لاعب الأهلى أكثر من فرصة للتسجيل أمام المرمى الأبيض، كانت كفيلة بتعزيز التقدم الأحمر أبرزها فى الدقيقة 82، حيث رفض تمريرة على معلول من داخل منطقة الجزاء.

نشط لاعبو الزمالك فى العشر دقائق الأخيرة من عمر اللقاء فى محاولة لتعديل النتيجة وإدراك التعادل، وكان مصطفى فتحى أنشط لاعبى الفريق الأبيض، ولكن يقظة الدفاع الأحمر حرمتهم من التعزيز.

أنهى أجاى الانتفاضة البيضاء فى الدقائق الأخيرة بعدما نجح فى شن هجمة خطيرة للأهلي مع عبد الله السعيد، وتسجيل هدف التعزيز فى الدقيقة 89 من عمر اللقاء ويحرم الأبيض من العودة للقاء، وتنتهى القمة بفوز الأحمر بثنائية نظيفة.

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق