الأربعاء، 22 نوفمبر 2017 07:17 ص
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو..اليوم.. ذكرى ميلاد المايسترو صالح سليم "رئيس جمهورية الأهلى"

محمد العاصى| 9/11/2017 7:08:37 PM

تمر اليوم الاثنين، ذكرى ميلاد المايسترو صالح سليم رئيس النادى الأهلب الراحل وأبرز الاساطير الكروية والإدارية فى مصر، والذى ولد يوم 11 سبتمبر لعام 1930.

عشق "صالح سليم" كرة القدم منذ طفولته، وانضم إلى فريق المدرسة ثم منتخب المدارس الثانوية أثناء دراسته بالمدرسة السعدية، وفى عام 1944 انضم إلى صفوف الناشئين بالنادى الأهلي بعد أن اكتشفه الأستاذ حسن كامل المشرف على فريق الأشبال بالنادى.

انتقل "سليم" فى نفس العام لصفوف الفريق الأول للنادى الأهلى الذى استمر فى اللعب معه حتى عام 1963، قبل أن يترك النادى للاحتراف فى فريق جراتس النمساوى، ثم عاد مرة أخرى للنادى الأهلى لإكمال مسيرة نجاحه حتى عام 1967 حيث قرر اعتزال اللعب، وفى نوفمبر من نفس العام منحه الرئيس المصرى الراحل "جمال عبد الناصر" وسام الرياضة.

كان اللاعب الراحل "صالح سليم" دائما ضمن القائمة الأساسية للنادى الأهلى والمنتخب المصرى حتى اعتزاله عام 1967، واستطاع أن يحقق مع النادى 11 بطولة دورى من أصل 15 بطولة شارك بها منذ بداية الدورى المصرى لكرة القدم عام 1948، وكذلك حقق مع النادى الأهلى بطولة كأس مصر 8 مرات، كما أحرز مع فريقه كأس الجمهورية العربية المتحدة عام 1961.

على المستوى الدولى انضم صالح سليم إلى منتخب مصر عام 1950، وكان كابتن الفريق الذى فاز بكأس بطولة الأمم الأفريقية عام 1959 بالقاهرة، كما شارك مع المنتخب الوطنى فى دورة الألعاب الأولمبية بروما عام 1960.

عقب أربع سنوات من اعتزاله تولى صالح سليم منصب مدير الكرة وذلك فى عام 1971، وبعد أن تم انتخابه عضواً فى مجلس إدارة النادى عام 1972، خاض انتخابات رئاسة مجلس إدارة النادى أمام الفريق عبد المحسن مرتجى، ولكنه لم يحقق الفوز، ليعاود المحاولة مرة أخرى عام 1980 حيث استطاع الفوز برئاسة مجلس إدارة النادى الأهلى وأصبح أول لاعب كرة قدم يتولى هذا المنصب.

استمر صالح سليم رئيساً للنادى الأهلى حتى عام 1988، حيث قرر الابتعاد عن الساحة وترك الفرصة للآخرين لخوض التجربة، إلا أن سوء نتائج الأهلى كانت سببا لعودته مرة أخرى للنادى من أجل إعادة الاستقرار عام 1990، حيث استطاع بشعاره المعروف “الأهلى فوق الجميع” إحلال الاستقرار داخل القلعة الحمراء إلى أن وافته المنية عام.

لم تقتصر شهرة الراحل “صالح سليم” على المجال الرياضى فقط، بل اقتحم المجال الفنى وشارك بالتمثيل فى عدد من الأفلام السينمائية منها “السبع بنات” و”الشموع السوداء” و”الباب المفتوح” محققاً نجاحاً كبيراً على المستوى الفنى وجاذباً إليه قدر كبير من الجماهير المصرية.

فى 6 مايو عام 2002 توفى الفنان والرياضى “صالح سليم”، الذى لقب برئيس جمهورية الأهلى عن عمر يناهز 72 عاماً عقب معاناته مع مرض سرطان الكبد.

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق