الأربعاء، 20 يونيو 2018 07:54 ص
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو.. قمة نارية بين ليفربول ومانشستر سيتى.. وصلاح فى مهمة خاصة

كتب سيد صابر| 1/14/2018 1:00:00 PM

يستضيف ليفربول الإنجليزى، المحترف ضمن صفوفه الدولى المصرى محمد صلاح، اليوم الأحد، على ملعب "آنفيلد"، نظيره مانشستر سيتى، فى قمة مباريات الجولة الـ 23 من عمر مسابقة الدورى الإنجليزى الممتاز "البريميرليج"، وهى المواجهة التى تنطلق فى تمام السادسة مساءً.

 

ويسعى ليفربول لتحقيق الفوز والثأر من الهزيمة المدوية التى تعرض لها فى مباراة الدور الأول التى جمعت بين الفريقين بملعب "الاتحاد" بخمسة أهداف نظيفة، لتأمين موقعه فى المربع الذهبى بجدول ترتيب الدورى الإنجليزى، فى حين يتطلع مانشستر سيتى للحفاظ على سجله الخالى من الهزائم وحصد النقاط الثلاث من أجل قطع خطوة جديدة نجو حصد لقب "البريميرليج" هذا الموسم.

 

وتشهد مباراة ليفربول ومانشستر سيتى الظهور الأول للنجم المصري محمد صلاح مع "الريدز" بعد تعافيه من الإصابة العضلية التى أبعدته عن مباراتى ليفربول أمام بيرنلى فى الدوري الإنجليزى وإيفرتون فى كأس الاتحاد، ويسعى اللاعب الفائز بجائزة أفضل لاعب فى أفريقيا من الاتحاد الأفريقى لكرة القدم "الكاف"، وجائزة أفضل لاعب فى نادى ليفربول 4 مرات فى غضون خمسة أشهر لقيادة "الريدز" لإلحاق الهزيمة الأولى بمانشستر سيتى، ومواصلة المنافسة لانتزاع المركز الثانى.

 

كما تعد مباراة اليوم هى الأولى لنادى ليفربول بعد رحيل لاعبه البرازيلي فيليب كوتينيو إلى برشلونة الإسبانى مقابل 160 مليون يورو، وسط مخاوف تسيطر على جماهير "الريدز" من رحيل محمد صلاح إلى الدورى الإسبانى وبالتحديد إلى ريال مدريد الصيف المقبل.

 

ويحتل ليفربول المركز الرابع فى جدول ترتيب المسابقة برصيد 44 نقطة، متفوقاً بفارق ثلاث نقاط على توتنهام صاحب المركز الخامس، وخلف مانشستر يونايتد صاحب المركز الثانى بفارق ثلاث نقاط وخلف تشيلسى صاحب المركز الثالث بفارق نقطتين.

 

يأتيى هذا فى الوقت الذى يسعى فيه مانشستر سيتى صاحب الصدارة برصيد 62 نقطة، لكسر العقدة بتحقيق أول فوز على ليفربول فى ملعب "آنفيلد" منذ عام 2003، حيث خاض الفريق السماوى 14 مباراة على هذا الملعب بمختلف البطولات لم يتذوق خلالها طعم الانتصار.

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق