السبت، 23 سبتمبر 2017 02:20 ص
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو.. وزير الآثار ومديرة منظمة اليونسكو يفتتحان تطوير "منزل ستوبلير" ومقبرة "نخت أمون" بالأقصر

الأقصر – أحمد مرعى| 2/17/2017 4:43:44 PM

من قلب البر الغربي بمحافظة الأقصر افتتح الدكتور خالد العناني وزير الاثار ومحمد بدر محافظ الأقصر، برفقة إبرينا بوكوفا مديرة منظمة اليونسكو التي قدمت من أسوان ظهراً، اعمال تطوير منزل ستوبلير علي بعد أمتار من منزل العالم هاوارد كارتر مكتشف مقبرة توت عنخ آمون، والذي يعتبر تحفة معمارية من القرنة العشرين صممها المهندس حسن فتحي بعد ترميمها، كما تم افتتاح مقبرة نخت امون رقم 335 بدير المدينة بالبر الغربي رسمياً أمام السائحين.

وفي هذا الصدد قال الدكتور خالد العناني وزير الآثار، أنه يعد ترميم منزل ستوبلير جزءا من مبادرة الحفاظ علي جبانة طيبة نتيجة للتعاون بين وزارة الآثار، وجامعة بازل السويسرية ومؤسسة فاكتوم للتكنولوجيا الرقمية في مجال حفظ التراث.

ويضيف وزير الآثار في تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن منزل ستوبلير يعتبر مثال ناضج علي نهج حسن فتحي للعمارة باستخدام الطوب اللبن وقد تم بناء المنزل عام 1950 للأكسندر ستوبلير بعد اكتمال بناء قرية القرنة الجديدة، والتي تعتبر مشروع للمسكن المثالي في نهاية الاربعينيات من القرن الماضي،

ويؤكد الدكتور خالد العناني أن مشروع الترميم تم تمويله من قبل مؤسسة فاكتوم للتكنولوجيا الرقمية في مجال حفظ التراث بمدريد وتم التجديد من قبل مركز والي للعمارة والتراث بالقاهرة برئاسة طارق والي رئيس المركز، بالقاهرة مع فريق من الحرفيين المحليين، ويعد طارق والي من المعماريين الرواد في مجال التراث في مصر، وقد عمل مع حسن فتحي لعدة سنوات ولديه معرفة عميقة باهدافه ونواياه.

أما "آدم لاو" مدير مؤسسة فاكتوم للتكنولوجيا الرقمية في مجال حفظ التراث بمدريد، فيقول أن المؤسسة بدأت في عام 2016 في تدريب مشغلين محليين تحت اشراف علياء اسماعيل خريجة الجامعة الامريكية تحت تخصص العمارة والمصريات، والتي ستدير المركز الجديد للتدريب، حيث تم تدريب اول المشغلين المحليين بالكامل كما تم تجهيز المركز بكافة التجهيزات وستشهد الفترة القادمة زيادة في عدد الاشخاص المتلقين للتدريب، علي تسجيل ومعالجة وحفظ البيانات.

ومن جانبها قالت إيرينا بوكوفا مدير عام منظمة اليونيسكو، أنها سعيدة للغاية بتواجدها في تلك الفعاليات الآثرية الفرعونية الهامة، حيث أنها حرضت علي الحضور في جولتها داخل مصر ومحافظة أسوان والأقصر، للإستمتاع بسحر الحضارة الفرعونية القديمة، وكذلك بحث دعم المشروعات المستقبلية للمنظمة للوصول لأعلي مستويات الحفاظ علي التراث الفرعوني القديم في مصر.

وأضافت إيرينا بوكوفا في تصريحاتها علي هامش زيارتها لوادي الملوك ووادي الملكات بغرب الأقصر، أنها دخلت عدد كبير من المقابر الفرعونية العظيمة، والتي لمست داخلها روعة وجمال الألوان الطبيعية التي شاهدتها وكأنها مرسومة بالأمس وليس منذ آلاف السنين.

رافق وزير الاثار ومدير عام منظمة اليونيسكو خلال جولتهم بالاقصر، كل من السفير السويسري بمصر وزوجته وعدد من رجال الاثار بمصر، والدكتور محمد عبد العزيز مدير اثار مصر العليا، والدكتور مصطفي وزيري مدير عام اثار الاقصر.





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق