قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو والصور .. 8 آلاف طن سمك حصاد موسم الصيد بخليج السويس فى 8 شهور

السويس-سيد نون| 4/17/2017 11:33:26 PM

أعلنت جمعية أصحاب مراكب الصيد بخليج السويس عن نتائج حصاد موسم الصيد بخليج السويس من شهر سبتمبر 2016 إلى شهر ابريل 2017  بلغت صيد 8 الاف طن من الأسماك، مؤكدين أنهم يستهدفون تحقيق فترة توقف الصيد التي تستمر لمدة أشهر إلى مضاعفة الإنتاج السمكي بالخليج حتى يصل إلى 15 الف طن أسماك العام القادم من خلال تطبيق القانون بالخليج.

 

وقامت 80 من مراكب الصيد " الجر " الكبيرة بالالتزام بقرار وقف الصيد بخليج السويس وقامت بالوصول إلى رصيف ميناء الصيد بالأدبية المطل علي خليج السويس تحت إشراف هيئة الثروة السمكية وجميع أصحاب مراكب الصيد بالسويس.

 

وأكدت نقابة الصيادين ، أن عقوبة اختراق قرار وقف الصيد بخليج السويس الصادر من هيئة الثروة السمكية يصل إلى الوقف لمدة شهرين.

 

وقال أحمد عيد، المتحدث الإعلامى لأصحاب مراكب الصيد بالسويس، أن نتائج الصيد من خليج السويس وصلت خلال الموسم المنتهي إلى 8 الاف طن أسماك متنوعة قامت بصيدها مراكب الجر والشنشولا بخليج السويس منذ انطلاق موسم الصيد في شهر سبتمبر من العام الماضي الى شهر أبريل من العام الحالى.

 

وأكد أحمد عيد، أنه تم الالتزام بقرار هيئة الثروة السمكية بوقف الصيد بخليج السويس لمدة خمس أشهر ويستهدف من وقف الصيد السماح بتنمية الثروة السمكية بخليج السويس.

 

موضحا أنه لو تم الالتزام بقرارات هيئة الثروة السمكية بدون مجاملات لأحد سيصل الإنتاج السمكي العام القادم إلى 15 ألف طن أسماك وسيتضاعف أكثر وأكثر وستنخفض أسعار الأسماك.

وأوضح أحمد عيد، أن الالتزام بالقرارات والقانون دون تفرقة يساعد على تنمية الثروة السمكية بالخليج، ونحن نأمل أن يحدث تنمية بالخليج كبيرة.

 

 

من جانبه، أكد بكري أبو الحسن، نقيب الصيادين بالسويس، أن عقوبة اختراق قرار وقف الصيد من شهر أبريل الى شهر سبتمبر هو وقف مركب الصيد لمدة شهرين ، مطالبا الجميع بالالتزام بمواعيد وقف الصيد، خاصة أن هيئة الثروة السمكية أصدرت مواعيد وقف الصيد بعد الاتفاق مع ممثلي العاملين بجميع مهن الصيد.

 

وأشار بكري أبو الحسن، أن الإنتاج السمكي منخفض لعدة عوامل منها التلوث البيئي وقيام بعض المصانع بإلقاء المخلفات دون معالجة بخليج السويس وقيام سفن بترولية اجنبية بإلقاء المخلفات البترولية بالخليج.

 

وفي سياق متصل، أكد حامد عبده، تاجر أسماك بالسويس، أن من استفاد من الإنتاج السمكي خلال موسم الصيد الماضي هم مصدرين الأسماك الذين تسببوا في ارتفاع أسعار الأسماك عن عمد من أجل أن يقوموا بتصديرها عن طريق مواني سفاجا ونويبع وهؤلاء جمعوا ملايين الجنيهات أرباح بدون أن تستفيد الدولة من شيء.

 

وكان موسم الصيد المنتهي شهد عدة أزمات بسبب ارتفاع أسعار الأسماك من بينها قيام المواطنين بقاطعة الأسماك لفترات طويلة وتكبد تجار اسماك صغار لخسائر كبيرة.

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق