الإثنين، 20 نوفمبر 2017 07:38 ص
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو..الأنبا باخوميوس مطران البحيرة.. رسالتى لأقباط المهجر

البحيرة جمال أبو الفضل – ناصر جودة| 4/18/2017 6:58:22 PM

أطالب الشعب المصرى العظيم بتوحيد الصف لمواجهة الإرهاب الغاشم الذى لا يفرق بين مسيحى ومسلم

ضرورة مراجعة ملفات التعليم والإعلام غير المنضبط  الذى يقول على الشهيد ضحية

أعرب مطران البحيرة عن بالغ حزنه لاستشهاد عدد من المواطنين المسلمين والأقباط  فى حادثى كنيستى مارجرجس بطنطا و مارمرقس بالإسكندرية ، مشيرا إلى أن هؤلاء الشهداء يموتون لكى نعيش وبقدر تألمهم بقدر تمجدهم فى السماء والأرض .

وطالب الأنبا باخوميوس بضرورة الإحساس بالمسئولية لأن الأمر ينبغى أن يتخطى الشعارات ويجب أن نتكاتف جميعا لمواجهة الإرهاب .

وإستشهد الأنبا باخوميوس بأيات من الإنجيل من سفر التكوين إصحاح 4 عدد 10 "  فقال الرب لقايين أين هابيل أخوك فقال لا اعلم احارس أنا لأخى 10 فقال ماذا فعلت صوت دم أخيك صارخ إلى من الأرض "

وقال باخوميوس إنه ظن قايين أنه قتل أخوه واستراح، ولكن كان سؤال الله له يكشف الجراحات ويفضحها لأجل العلاج ، وكما سأل الله آدم حين أخطأ "أين أنت "، كان سؤال الله لقايين: أين هابيل أخيك.

ونجد الله هنا يدفعه للاعتراف والتوبة وللأسف كان رد قايين لا أعلم أحارس أنا لأخي رد كله تبجح علي الله وكذب فالخطايا تتصاعد من حسد إلي غضب إلي قتل إلى كذب علي الله ونجد الله هنا يؤكد لقايين أنه إله هابيل الذي لا ينساه ..

صوت دم هابيل صارخ إليى من الأرض : لقد أخفي قايين جسد أخيه لكنه لم يقدرأن يكتم صوت النفس الصارخة إلي الله ، ونرى هنا أن كل شهيد للحق تبقي صرخاته تدوى فوق حدود المكان والزمان .. ونحن على ثقة فى عدل الله .

على ثقة كبيرة فى الرئيس السيسى بأنه قوى وقادر على دحر الإرهاب ونشكره على مجهوداته ونتمنى له التوفيق فى إصلاح ما أفسده الزمن ..

وأكد باخوميوس على ثقتهم الكبيرة فى الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بأنه قوى وقادرعلى دحر الإرهاب ، وأضاف مطران البحيرة نشكر الرئيس السيسى على مجهوداته ، ونتمنى له التوفيق فى إصلاح ما أفسده الزمن .

أطالب الشعب المصرى العظيم بتوحيد الصف لمواجهة الإرهاب الغاشم الذى لا يفرق بين مسيحى ومسلم .. الإرهاب لن يقدرعلى تفكيك وحدتنا الوطنية بل سيزيدنا إصرارا على المقاومة ..

وأكد باخوميوس على ضرورة توحيد صفوف أبناء الشعب المصرى لمواجهة الإرهاب الغاشم الذى لا يفرق بين مسيحى ومسلم ، وأضاف مطران البحيرة إن الإرهاب لن يقدرعلى تفكيك وحدتنا الوطنية بل سيزيدنا إصراراًعلى المقاومة والتضحية من أجل رفعة مصرنا الحبيبة ، وأعرب مطران البحيرة عن بالغ حزنه لاستشهاد عدد من المواطنين المصريين الأقباط والمسلمين فى حادثى الكنيسة البطرسية والمرقسية وكذلك لاستشهاد رجال الشرطة المصرية ، وأوضح باخوميوس أن الإرهاب عدو مشترك لا وطن له ولادين له ويجب مواجهته بكل ضراوة.

 لافتا إلى أن الأقباط  قدموا أكبرعدد من الشهداء فى تاريخ المسيحية ، كما أن مصر ستظل وطن واحد متماسك بمسلميه وأقباطه كما كانت دوما منذ قدماء المصريين ، وأكد الأنبا باخوميوس إن هؤلاء الشهداء يموتون لكى نعيش وبقدر تألمهم بقدر تمجدهم فى السماء والأرض .

رسالتى للجميع إتقوا الله فى مصروفى عملكم وفى أنفسكم ..

ووجه مطران البحيرة رسالة لأبناء الشعب المصرى مسلمين ومسيحين داخل وخارج مصر المحروسة بأن يتقوا الله فى وطنهم وفى أعمالهم وفى أنفسهم وبهذه التقوى سيصلح الله كافة أعمالهم .

أطالب بالعدالة الناجزة وسرعة المحاكمات لدحرالإرهاب ..   

 وطالب الأنبا باخوميوس مطران البحيرة وشمال إفريقيا بالعدالة الناجزة وسرعة المحاكمات القضائية للعناصرالإرهابية حتى  يكون هناك حالة من الردع فى المجتمع لمواجهة أحداث العنف والإرهاب ، وأوضح باخوميوس أن العمليات الإرهابية لن تقدر على تفكيك وحدتنا الوطنية بل ستزيدنا إصرارا على المواجهة، وأن الإرهاب عدو مشترك لا وطن له ولادين له ويجب مواجهته بكل عزيمة وإصرار. 

ضرورة مراجعة ملفات التعليم والإعلام غير المنضبط  الذى يقول على الشهيد ضحية .. ضرورة مواجهة ما يحدث في الإعلام من فوضى لضبط الخطاب الإعلامي وتطويره ليكون له دورا تنويريا في المجتمع المصرى .. 

وطالب مطران البحيرة بضرورة مراجعة ملفات التعليم ، فالتفاوت فى التعليم صار يشكل فجوة بين أبناء الوطن الواحد ، فهناك طالب سلفى متشدد وطالب آخر درس فى مدارس أجنبية فلا بد أن نعيد التعليم المصرى فى مراحله الأولى ليصبح مشتركًا بين الجميع ، وحذر مطران البحيرة من خطورة الشائعات الكاذبة التى تحاول تفتيت وحدة المسلمين والأقباط .

وطالب بضرورة مراجعة الإعلام غير المنضبط  الذى يقول على الشهيد ضحية ، مشدداً على ضرورة مواجهة ما يحدث فى الإعلام من فوضى وضبط الخطاب الإعلامى وتطويره ليكون له دورا تنويريا في المجتمع المصرى ، وأوضح باخوميوس أن هذه الأشياء جديدة علينا نحن المصريون فقد كنت أنام على سرير واحد وأنا فى الجامعة أن وزميلى المسلم ، وكنا نعيش فى غرفة واحدة ونأكل ونشرب فى طبق واحد ، فالأرض كلها مصرية وكنا فى الريف نسقى الأرض من مسقة واحدة ، ولم نعرف التفرقة نهائياً مابين مسلم ومسيحى نهائياً ، وكنا فى مراسم العزاء نخرج صوانى الطعام ليأكل منها المسلم والمسيحى ، ودائماً ومازلنا على قلب رجل واحد ، ولم نسمع بهذه الفتاوى المتشددة والمتطرفة إلا فى هذا الزمان ، من هؤلاء الإرهابيون الذين يلزم محاكمتهم على فتاويهم التى تثير الفتن والغرض منها هو شق الصف ، وأقول لهم هيهات هيهات ، فنحن جميعاً مواجهة الإرهاب الأسود الذى يريد إسقاط الدولة وزعزعة الاستقرار فى البلاد إتقوا الله فى مصر .

وأطالب بسيادة القانون وتطبيقه على الجميع ويجب محاكمة كل من يثير الفتنة بين أبناء الشعب المصرى العظيم ، ويجب أن تقوم كافة مؤسسات الدولة بدورها فنحن لدينا مجلس نواب منتخب وقضاء نزيه وجيش وشرطة قوى من أعظم جيوش العالم خير أجناد الأرض .

وعن أقباط المهجر الذين يستقون بالخارج  ؟ قال مطران البحيرة لم أتناول أى قضية مصرية طيلة حياتى فى أى محفل دولى .. ونحن قادرون على حل كل قضايانا داخل مصـــر

شدد مطران البحيرة على رفضه التام لأى تدخل أجنبى فى شئون مصر،  مشيراً إلى أن مصر قادرة على حل كافة مشاكلها دون الإستعانة بأحد ، وأكد باخوميوس بأنه يؤمن بالمواطنة السليمة والإخوة والمحبة فى الوطن وتحمل المسئولية ، وحول إستقواء بعض الأقباط بالغرب قال : باخوميوس أقول لهم أنا وكل قيادات الكنيسة لم أتناول أى قضية مصرية طيلة حياتى فى أى محفل دولى ، ونحن قادرون على حل كل قضايانا داخل مصـــر .

وتابع باخوميوس إن كان هناك من يستقون بالغرب من أقباط المهجر فهم قلة وليس لهم تأثير والجميع يرى بان الكنيسة لا توافق عليهم .

والأغلبية من أقباط المهجر مواطنون مصريون صالحون نثق فى وطنيتهم ونحن لا نستقوى بالخارج ومشاكلنا كما أشارت قادرون على حلها داخل مصر المحروسة .

وأوضح باخوميوس إن أقباط مصر لهم طابع خاص وإرتباط بمصر غير عادى  فكلمة "  قبطى " تعنى  " مصرى " وأقباط مصرهم مسيحيون مصر ، فالمسيحيون فى إنجلترا لا يطلق عليهم أقباط ، وإرتبط تاريخ مصر القبطى بالتاريخ الدينى للمسيحية فى مصرونحن فى صلاتنا مرتبطون جداً بالوطن ، فالكنيسة تصلى من أجل الرئيس عبد الفتاح السيسي، ونصلى أيضاً من أجل شهداء الوطن وشهداء العمليات الإرهابية ومن أجل القائمين على حمايته من القوات المسلحة والشرطة داعيا الله أن يحفظ مصر وأهلها من كل سوء . 

 

 

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق