الإثنين، 21 أغسطس 2017 04:58 ص
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو ..اليوم السابع فى منزل الشهيد جمال سعيد أمين الشرطة بكمين سانت كاترين

بنى سويف : هانى فتحى| 4/19/2017 3:29:43 PM

منزل لا يتعدى مساحته الأربعين متر يسكن بداخلها ثلاث اسر .. منها أسرة الشهيد جمال سعيد الذي استشهد فى حادث تبادل إطلاق النار بكمين سانت كاترين بمحافظة جنوب سيناء ووالدة وشقيقته وأسرة شقيقة الأكبر .

 

منزل بسيط غرفتين وصالة من الطوب اللبن، لا يتمتع بأدنى الخدمات ، تربى بداخلة الشهيد وتزوج وأنجب ثلاثة من الأولاد، ليعيش بداخلها نظراً للظروف المادية التى تعيشها الأسرة .

 

وإمام المنزل الريفي القديم تجمع أقارب الشهيد واسرتة والعشرات من اهالى القرية انتظاراً لوصول جثمان الشهيد الذي لم تقرر ميعاد وصولة إلى مسقط راسه بقرية بنى رضوان حتى الآن.

 

اليوم السابع التقت بأسرة الشهيد، وبصعوبة بالغة تحدثت عبير سيد مجاهد زوجة الشهيد الحاصلة على دبلوم فني ولا تعمل ، قائلة " كلمني جمال إمبارح العصر وكأنة بيودعنى وقالي خلى بالك من والدي واهتمي بيه واديلة العلاج بنفسك، وأوعى تزعلية فى يوم من الأيام"، مشيره إلى أن زوجها كان دائما يخبرها ان الوضع فى جنوب سيناء لا يقل خطورة عن الشمال .

 

أكدت عبير سيد جاد زوجة الشهيد أمين شرطة جمال محمد سعيد الذي استشهد مساء أمس فى حادث تبادل إطلاق نار بكمين سانت كاترين فى تصريحات خاصة ل " اليوم السابع " ان زوجها ترك لها ثلاثة من الأطفال هشام فى الصف الخامس الابتدائي ، ومريم الصف الثاني الابتدائي ، واحمد اربع سنوات ونصف ، مشيره الى أنها استقبلت خبر استشهاده صباح اليوم .

 

وقالت الزوجة التى لم تتمالك دموعها وهى تفقد سندها فى الحياة " جمال شغال فى جنوب سيناء منذ 15 عاما ، وكان شغال فى شرم الشيخ وانتقلت للعمل فى سانت كاترين".

 

وأضافت الزوجة ان الشهيد تقدم بطلب لنقله الى مديرية امن بنى سويف بعد مرض والدة وان يكون قريب من أولادة ، الذين يعيشون فى قرية بنى رضوان التابعة لمركز بنى سويف .

 

وطالبت الزوجة بالقصاص من قتلة زوجها الشهيد، الذي تركها واوطفالها تعيش فى منزل والدة بالقرية الذى لا تتعدى مساحته 45 متراً.

 

 

من جانبه قال الحاج محمد سعيد والد الشهيد " ابني كان سندي فى الدنيا وهو اللى كان بيصرف على اسرتة وعلى واخواتة، كان الموظف الوحيد الموجود فى المنزل ، وكان حنين علينا كلنا ، مكنش بيفوتة فريضة صلاه".

 

وأضاف والد الشهيد فى حديثة ل " اليوم السابع " حاولنا كثيرا نقل جمال من سيناء الى بنى سويف ، الا اننا ناس على قد حالنا وملناش حد كبير عشان ينقلة ، مشيراً كل ما نطلبة هو القصاص لنجلى الشهيد الذى ترك اطفالة الثلاثة دون سند فى الدنيا .

 

من جانبة قال خلف محمد سعيد شقيق الشهيد ، فلاح -39 سنة " اخويا راح فداء للوطن وهو مش غالى على مصر واحنا كلنا فداء للوطن فى حربة ضد الارهاب لكن كل ما نحتاجة ان تنظر وزارة الداخلية الى اسرتة الفقيرة وان يساعدنا وزير الداخلية فى ايجاد فرصة عمل لوجتة حتى تتمكن من الانفاق على الأسرة .

 

فيما قال عم الشهيد الحاج فؤاد ان جمال كان يتميز بالخلق الحسن والطيبة وكان دائم الانفاق على اسرتة ، والتقيت به اخر مرة منذ اسبوع اثناء اجازتة الاخيرة للبلد الا انها كانت الوداع الاخير.

 

 

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق