قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو..دندراوى الهوارى لـ"ON Live": اعتصام رابعة كان مركزاً لتدريب الكوادر الإرهابية التى نفذت العمليات الغادرة

كتب أيمن رمضان | 4/19/2017 9:55:17 PM

قال دندراوى الهوارى رئيس التحرير التنفيذى لمؤسسة "اليوم السابع"، إن اعتصام رابعة الذى استمر لمدة 47 يوماً كان بمثابة مركز تدريب مهم جداً لتخريج كافة الكوادر المتطرفة فى مصر،موضحاً أنه شهد حملة كبرى من غسل العقول إلى التدريب على الأسلحة وتشوية الحقائق وخلافه، وتابع:"الممرات الأمانة التى فتحتها قوات الأمن خلال فض الاعتصام جعلت الكثير من هؤلاء المتطرفين يذهبون إلى منازلهم وبعضهم سافر إلى تركيا وليبيا وسوريا والسودان ومنهم من عاد إلى القرى والنجوع التى ينتمى لها".

 

وأضاف "الهوارى"، خلال حواره مع الإعلامية أمانى الخياط، ببرنامج "بين السطور"، المذاع عبر فضائية "ON Live"، أن من خرج من المتطرفين من هذه الممرات شكلوا خلايا منفردة بعيدة عن أفكار القيادات التاريخية للتنظيم المتطرف وسعت إلى تجنيد عدد كبير من شباب القرى والنجوع إلى جانب بعض شباب القبائل الكبرى، وتابع:"الدولة كانت بعيدة عن هؤلاء المتطرفين نظراً  لانغماسها فى الاشتباكات الداخلية الإدانات الخارجية..ومعظم من اشترك فى الحوادث الإرهابية كانوا فى اعتصام رابعة.. وبدون قصد وبحسن نية شديدة كانت الممرات الأمانة".

ولفت رئيس التحرير التنفيذى لـ"اليوم السابع"، أن قوة هذه الخلايا مستمدة من قوة القبائل تماماً كالذى حدث فى سيناء والوادى الجديد، موضحاً أنه يوجد خريطة تسمى بخريطة القبائل والعائلات متواجدة فى 18 محافظة وهذه الخريطة بعيدة عن الحكومة"، مؤكداً أن 16 متطرف شاركوا فى تفجيرى "طنطا والإسكندرية"، غالبيتهم من محافظة قنا ومنهم من قبائل الأشراف.

وشدد "الهوارى"، على أن تورط متطرفين من قبائل الأشراف فى التفجيرات الأخيرة جرس انظار للدولة، موضحاً أن قبائل الأشراف ضد التطرف كونهم صوفيون منتمين لآل البيت، ونجاح التكفيريين فى اختراق هذه القبائل أمر يتطلب الاهتمام من قبل الدولة.





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق