الإثنين، 25 سبتمبر 2017 07:00 م
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو..تقنين وضع "السايس" بالعاصمة

كتب سيد الخلفاوى| 4/21/2017 2:44:17 PM

فى خطوة لتقنين أوضاع كل من يعمل "سايس" فى شوارع العاصمة، بدأت محافظة القاهرة خطة على أرض الواقع تستهدف إدخال موردًا جديدًا للدولة، فضلاً عن حماية مالكى السيارات من أعمال البلطجة، حيث قامت المحافظة بحصر أرصفة الانتظار المؤقت وتعاقدت شركات لإدارة هذه الأرصفة مقابل مبلغ يسدد شهريًا، وتتضمن شروط التعاقد تشغيل "السايس" الموجودة بكل رصيف بعد عمل التحريات الأمنية اللازمة، لاستبعاد المسجلين خطر حرصًا على أمن المواطن، كما تعاقدت فى الأماكن الصغيرة مع كل سايس موجود بها.

ويقول اللواء ياسر لاوندى، مدير ساحات محافظة القاهرة، إن الهدف من المشروع هو تقنين وضع "السايس" كى يلتزم بحراسة السيارات، وتحديد رسوم ركنة السيارة، والاستفادة من الأرصفة وجعلها مصدرًا للدخل، فضلاً عن محاسبة السايس حال ورود شكاوى من المواطنين أو سرقة أى متعلقات من السيارات.
 
ويضيف "لاوندى" لـ"اليوم السابع" أنه يتم التنسيق مع رجال الشرطة والأمن لاستخراج "فيش وتشبية" لـ"السايس" لبحث الحالة الأمنية، فضلاً عن التنسيق مع شرطة المرافق والمرور لتأمين تواجده فى الشارع.. متابعًا: "كل سايس تابع للمحافظة يرتدى زى خاص عبارة عن قميص مدون عليه عبارة محافظة القاهرة، واسم الحى التابع له، ورقم ملفه واسمه".
 
ويشير مدير ساحات محافظة القاهرة إلى أن المحافظة طبعت إيصالات بها تسعيرة الانتظار المؤقت والتى لا تتعدى الـ5 جنيهات فى الأماكن العادية، و10 جنيهات فى الأماكن السياحية، مؤكدًا أن كل "سايس" لدية دفتر إيصالات مختوم بخاتم المحافظة ومسجل فيه تسعيرة ركن السيارة، مشيرًا أن السايس ملزم بإعطاء الإيصال لقائد السيارة.
 
وشدد على قائدى السيارات ضرورة الإصرار على طلب الايصال، لأن ذلك يضمن حق الدولة طبقا للتعاقد، وأشار إلى أنه فى حالة تأخر المتعاقدين عن دفع إيجار الشهر يتم فسخ التعاقد والتعاقد مع غيره، لافتًا إلى أن هناك شركات كثيرة تقدمت لإيجار الأرصفة.
 
وبشأن الأماكن الصغيرة بالعاصمة، قال "لاوندى" إن المحافظة تعاقدت مع السايس مباشرة لأن الشركات تركز على التعاقد فى الأماكن الكبيرة والسياحية أمام المحال الشهيرة.
 
وكشف مدير ساحات القاهرة عن مفاجأة، حيث أكد أنه اكتشف سايس بإحدى مناطق مدينة نصر صاحب شركة وله سجل ضريبى، وعندمًا سأل السايس عن سبب وقوفه للعمل سايس مع أن له عمل آخر، قال له: "هذا رزقى ولن أتركه".
 
ويؤكد "لاوندى" أن محافظة القاهرة تعاقدت حتى الآن على 40 رصيف بأحياء القاهرة، منها حى غرب القاهرة والمعادى وحى وسط القاهرة، وحى عابدين فى الشوارع الجانبية، لافتا إلى أنهم يركزون الآن على الأحياء الراقية.
 
واستطلاع "اليوم السابع" آراء الطرف الآخر، حيث قال شعبان أحمد 49 سنة، سايس بشارع رمسيس، وأحد المتعاقدين مع المحافظة، أنه بعد تعاقده مع المحافظة أصبح مطمئنًا من الناحية القانونية، إلى جانب عدم خوفه من رجال المرور وأصبح له عمل ثابت، واصفا الفكرة بأنها حولت الموضوع لمصلحة عامة فالدولة تستفيد وهو يستفيد.
 
ويضيف "شعبان" أنه كان يعمل خراط وبعد تدهور صحته أصبح بدون عمل، فلجأ إلى العمل كسايس سيارات، لافتا أن عمله الجديد يحتاج إلى الأمانة والالتزام حتى يثق فيه المواطنين، متمنيًا أن يتم تعميم مشروع إيجار أرصفة الانتظار المؤقت فى القاهرة.
 
وهو ما أيده عبد الرحمن عبد الباقى، 35  سنة سايس بشارع رمسيس، مضيفا أنه مستأجر الرصيف من محافظة القاهرة وأصبح موقفه رسمى.
 
فيما قال وليد محمد عبد الحميد 40 سنة، أحد قائدى السيارات أنه بعد تقنين أوضاع السياس أصبح مطمئنًا على سيارته عند تركها، ويعلم أن السايس له ملف عند المحافظة وفى حالة وجود شكوى سيحقق فيها.

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق