الثلاثاء، 26 سبتمبر 2017 08:07 م
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو.. ضياء السيد نجم الأهلى السابق: كوبر "محظوظ".. وشيكابالا "ضحية"

كتب حازم سعد حسب الله| 4/21/2017 8:22:36 PM

عاد ضياء السيد، نجم الأهلى، مدرب الفراعنة السابق، للساحة الكروية المصرية، بترشيحه لقيادة المنتخب الأولمبى، بعد تجربة ناجحة فى الإدارة الفنية بالاتحاد الإماراتى.. التقت به «اليوم السابع» فى حوار سريع عن حقيقة مفاوضات الجبلاية معه، وسر نجاح «كوبر»، ومصير كبار نجوم الملاعب فى الدورى، وسر عدم وجوده فى المنظومة الكروية الحمراء خلال الحوار التالى..

أولًا.. ما تفاصيل مفاوضاتك لقيادة المنتخب الأولمبى؟

- لا توجد مفاوضات رسمية، والأمر مجرد كلام، وعلمت أننى ضمن المرشحين لتولى المهمة، وشرف لى أن أتولى قيادة المنتخب الأولمبى، والعالم كله يهتم بهذه المرحلة السنية، حيث تكون قادرًا من خلالها على بناء جيل كبير، وقاعدة عريضة لنجوم المستقبل بالنسبة للمنتخب الأول.

هل المنتخب الأولمبى سيعانى من فشل منتخب الشباب الذى كان يقوده معتمد جمال؟

- أرى أن معتمد جمال تعرض للظلم، لأن منتخب الشباب لم تُتح له فترة إعداد قوية، ولا مباريات قوية مع كل المدارس الكروية الأوروبية والأفريقية والآسيوية، فضلًا عن رفض الأندية السماح للاعبيها بالانضمام للمنتخب.

ما رأيك فى المنتخب الوطنى الأول مع الأرجنتينى كوبر؟

- المنتخب الوطنى الحالى يعيش ظروفًا طبيعية، وحقق نجاحات كبيرة فى بطولة الأمم الأفريقية بالجابون، وكوبر مدرب «كويس» بالفعل، وأراه محظوظًا عن فترة وجودى مدربًا عامًا مع الأمريكى برادلى، الذى كان يعانى من عدم وجود دورى وعدم انتظامه إن وجد، بالإضافة إلى التقلبات السياسية، ولم يكن هناك اتحاد كرة، ولا مباريات دولية ودية، أما فى الوقت الحالى فإن كوبر محظوظ بوجود اتحاد كرة قوى ودورى منتظم، ولاعبين محترفين، ومباريات دولية ودية.

وماذا عن تجربتك مع اتحاد الكرة الإماراتى؟

- كنت أعمل مديرًا فنيًا لمنتخبات الناشئين، وهى تجربة مفيدة، لأن الإمارات من القوى العظمى كرويًا فى الوقت الحالى على مستوى الدول العربية، كما أنها تمتلك إمكانيات كبيرة، وتم بالفعل وضع خطط زمنية للنهوض بالكرة الإماراتية، ولكن لم أستطع التأقلم مع الغربة، لأننى سافرت للإمارات وأنا سنى كبير، ولم أكن معتادًا على الغربة، كما أننى اشتقت للملعب والعمل بالتدريب، لأننى ندمت كثيرًا على ترك المهنة والاتجاه للإدارة، التى كنت مضطرًا لها بسبب العرض المالى الكبير من الاتحاد الإماراتى.

أين ضياء السيد من تدريب الأهلى؟ 

- لم يتم ترشيحى من قبل لتولى الإدارة الفنية فى الجهاز الفنى للأهلى، ولكن كانت هناك مفاوضات فى بداية الموسم من محمود طاهر، رئيس الأهلى، لتولى منصب مدير الكرة، لكننى أكدت له أننى لا أرغب فى العمل الإدارى، ورشحت له سيد عبدالحفيظ فهو مدير كرة كفء، وأفضل من يتولى المنصب.

كيف ترى مصير الثلاثى عماد متعب وحسام غالى وشيكابالا؟

- الثلاثة لاعبون أصحاب قيمة كبيرة فى الأهلى والزمالك، فهم من أفضل لاعبى جيلهم، ولكن أعتقد أنهم فى نهاية مشوار حياتهم الكروى وفقًا لسنة الحياة. ويوجد فارق كبير بين متعب وغالى من جانب، وشيكابالا من جانب آخر، حيث إن متعب وغالى حصلا على بطولات، وقدمّا للأهلى إنجازات تشفع لهم بالوجود لموسم مقبل داخل القلعة الحمراء، بينما شيكابالا يحتاج للبقاء فترة أطول فى الملاعب، لتعويض التخبط الإدارى الذى يعانى منه الزمالك لسنوات طويلة قبل تولى مرتضى منصور رئاسة الزمالك، وأدى لظلم شيكابالا وعدم التعبير أكثر عن موهبته.

بمناسبة الظلم.. من أكثر لاعب تعرض للظلم فى مصر؟

- حسام عاشور من أكثر اللاعبين الذين تعرضوا للظلم على مدى تاريخهم، خاصة فى الانضمام للمنتخبات، كما أنه لم يأخذ حظه إعلاميًا، رغم أنه من أفضل لاعبى الوسط فى تاريخ مصر.

ما رأيك فى مستوى الدورى الموسم الحالى؟ - الدورى هذا الموسم أقوى من المواسم الماضية، فهناك لاعبون متميزون، ومدربون على مستوى عال، وفرق تقدم مستويات كبيرة ونتائج قوية، مثل الأهلى والمقاصة وسموحة والمصرى، الدورى من أقوى الدوريات فى الوطن العربى، ولكن ينقصه بعض الترتيبات الإدارية.

وماذا عن عودة الجماهير؟

- لا شك أن الجمهور هو روح الكرة، ولكن عودة الجماهير ليست فى يد اتحاد الكرة أو الأندية، إنما هى قرار أمن، وعلى حسب معلوماتى فإن البطولة العربية للأندية ستكون البداية الحقيقية لعودة الجماهير للمدرجات.

هل ابتعاد الزمالك عن المنافسة يؤثر على قوة الدورى؟

- أمر طبيعى، فالزمالك أحد أهم فرق الدورى المصرى، وابتعاده عن المنافسة يؤثر على قوة الدورى، لكنّ هناك تعويضًا نسبيًا من خلال أندية المصرى والمقاصة وسموحة.

رأيك فى انسحاب الزمالك من مباراة المقاصة؟

- لا شك أن انسحاب الزمالك كان مظهرًا غير حضارى للكرة المصرية، وسيؤثر على سمعة الكرة المصرية فى الخارج، لأن العالم أصبح منفتحًا بصورة كبيرة، ولكن لن يكون التأثير السلبى كبيرًا، ولن يستمر بمجرد انتهاء الأزمة وعودة الزمالك لاستئناف مبارياته فى الدورى.

أفضل مدرب فى الدورى؟  

- وفقا للنتائج والأرقام فإن حسام البدرى هو أفضل مدرب فى مصر، ومعه 4 مدربين واعدين، هم أحمد حسام ميدو، وإيهاب جلال، ومؤمن سليمان، وخالد عيد، المدير الفنى لطنطا.

أفضل لاعب؟

- بالطبع أحمد الشيخ لاعب المقاصة، فهو هداف الدورى، ويقدم مستويات ممتازة، ونجح فى الخروج من دائرة اليأس بعد عدم مشاركته مع الأهلى، وأثبت للجميع أنه يستحق ارتداء فانلة الأهلى والمنتخب.





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق