السبت، 18 نوفمبر 2017 09:27 م
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو.. بعد غلق كافيهات مصر الجديدة.. أصحابها يتحدون القانون ويستعدون للافتتاح قريبا

كتبت: منة الله حمدى| 5/16/2017 6:02:37 PM

نعيش زمننا الحالى فى مجموعة من التناقضات بسبب حفنة من الأشخاص ذوى المصالح يسيطرون على مصائر غيرهم، كلنا نتذكر"محمود بيومى" ذلك الشاب الذى فقد عمره بسبب خلاف مع صاحب كافيه " keif" بشارع النزهة بمصر الجديدة، حيث أعلن مدير الكافيه غلق الأبوابه لجمع حساب المشاريب "المنى تشارج" من الزبائن خوفا من خروج أحدهم دون دفع المبلغ المطلوب، وعندما رفض"محمود" ذلك الأسلوب وطلب دفع حسابه والمغادرة على الفور تعنتت الإدارة وقام أحد العمال بطعن الشاب فى بطنه بسلاح أبيض ثم ألقوه خارج الكافيه، وذلك بعد مشاهدة الشوط الثانى من مباراة مصر والكاميرون فى نهائى كأس الأمم الأفريقية 2017 .

وكالعادة لا تتحرك الجهات الأمنية فى مصر إلا بعد حدوث واقعة تهز الرأى العام، فبعد الحادث مباشرة وجهت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة، حملات موسعة، استهدفت فحص المقاهى والكافيهات والتأكد من صحة تراخيصها، بجانب فحص العاملين والتأكد من عدم وجود عناصر مطلوبة أمنيا بينهم،  كما وجهت بإزالة كل أوجه الإشغالات وغلق كافة المقاهى والكافيهات المخالفة وخاصة بمناطق مصر الجديدة ومدينة نصر والنزهة، وبالفعل تم غلق أكثر من 43 كافيه ومطعم بمنطقة مصر الجديدة .

"مصائب قوم عند قوم فؤائد" كما قال السلف من قبل، فرغم فاجعة الحادث الأليم  الذى هز مصر كافه، إلا أن سكان تلك المناطق عادة لهم حياتهم الطبيعية وأنعموا بالهدوء والسكينة والأمان الذى افتقدوه منذ أن افتتحت تلك الكافيهات، خاصة وأن حى مصر الجديد يعد من المناطق الراقية والتى تتميز بطابع خاص بين سكانها، ولكن عادتاً "تأتى الرياح بما لا تشتهى السفن" فقد فاجئ أصحاب تلك الكافيهات أهالى وسكان المنطقة بالاستعداد لفتحها من جديد، حيث يكتظ كل كافيه بالعمال ليتسارعوا فى إعادة تجديدها لافتتاحها مع بداية شهر رمضان الكريم، تلك الكافيهات التى قام"إبراهيم صابر" رئيس حى مصر الجديدة بغلقها وتشميعها ومن بينهم" keif" وتوعدهم بعدم السماح لهم بإعادة فتحها مرة أخرى مادامت لم تحصل على تراخيص كاملة الاشتيراطات .

توجه"فيديو7" إلى شارع الثورة بحى مصر الجديدة والتقى بأهالى المنطقة فقال:دكتور أشرف من أهالى المنطقة يعمل صيدلى، أن أغلب الكافيهات الموجودة فى شارع الثورة والمنطقة كلها  مخالفة لكافة القوانين، مثل قانون الاسكان, البيئة,التخطيط العمرانى والتنسيق الحضارى ، بدليل غلقها .

وأوضح "أشرف" أن هذه الكافيهات كانت عبارة عن شقق سكنية تم تحويلها إلى كافيهات ومطاعم خلال فترة الانفلات الأمنى، فسعر تأجير الشقة الدور الأرضى من 80 إلى 140 ألف جنيه شهرياً، كما أن هذه الكافيهات لها محاضر ومخالفات فى النيابة والأحياء منذ عام 2012، فهم مخالفين للقوانين والدستور ولا ينطبق عليهم التقنين لأن هناك قوانين حاكمة تحفظ لنا حقنا فى سكن هادئ وأمن.

وتابع"أنا شقتى قدام الكافيه ،وانا نازل الصبح رايح شغلى بشوف مخلفات السهر من زجاجات البيرة، وسرنجات الحقن، ده غير دخان الشيشة والمخدرات طوال الليل ".

كما اعترضت سيدة من أهالى شارع الثورة بمصر الجديدة رفضت ذكر اسمها  على إعادة فتح تلك الكافيهات مرة أخرى فقال"مش عاجنبى اعادة فتح الكافيهات مرة ثانية لأنه بسبب لنا صداع طوال اليوم، وكما بنفضل سهرانين من الدوشة للساعة 4 الفجر وإحنا عندنا أطفال ، كمان ما بعرفش أركن العربية فى الشارع بتاعى رغم أنه حقنا ومانقدرش نتكلم مع حد منهم، إعادة فتح الكافيهات تانى إهانة لينا "

وكشف حارس عقار بشارع النزهة ما يحدث من سلوكيات سيئة من زبائن هذه الكافيهات وأصحابها، فقال"لما يجى الليل تلاقى قلت الأدب الحض والبوس والأرف تحت الشجر ، ودخان الشيشة يملى المكان والزحمة والدوشه ، اللى بيحصل ده مش سياحة ،الأجانب بتتعدل وإحنا بنتعوج".

فيما علل "ناصر"حارس كافيه " keif" بداية تجديد الكافيه لإعادة فتحه مرة أخرى قائلاً"الحى هيعمل لنا تصاريح مؤقته لغاية ما نقنن الأوضاع، وجميع الضباط عارفين والحى عارف"وأكد "ناصر" أنه سيبدأ العمل فى كافيه " keif" الأسبوع القادم .

والتقط الحديث حارس أخر لأحد المطاعم الشهيرة بشارع الثورة قد أغلق من قبل وأستخرج له الحى مصر الجديدة قرار بإزالته، فقال"المطعم كان طلع له قرار إزالة لكن صاحب المطعم بيجدد عشان يفتحه قريب على ما يستخرج التصريح، وبعدين مطاعم الشارع كلها والكافيهات بتجدد عشان تفتح "وتابع" الناس بتوع الحى بيمروا كل شوية ومحدش قال حاجة".

ومن جانبه قال إبراهيم صابر رئيس حى مصر الجديدة ،أنه ليس ضد أحد ومن مصلحة العمل اعادة فتح الكافيهات والمطاعم مرة أخرى لأنها تقدم فرص عمل للشباب وبالتالى تزيد من دخل الفرد، لكن هذا كله لابد وأن يكون بنظام وليس مخالف للقانون.

وأكد أن رئيس حى مصر الجديدة أن هذا الملف مازال تحت الدراسة  من قبل وزير التنمية المحلية مع محافظ القاهرة  ومجلس النواب بالإضافة إلى جهات رقابية عديدة كى نخرج بتشريع موحد، وحتى الأن لم نتخذ قرار بشأنه، ولكن بمجرد انتهاء الدراسة سيطبق على الفور، ومن ينطبق عليه الشروط سيستخرج له التصريح ومن لا ينطبق عليه لم يمنح أى تراخيص له طبقاً للقانون.

وأوضح "صابر" أنه تم صرف أغلب الإشغالات الخاصة بتلك الكافيهات لأصحابها، وننتظرصدور تشريعات جديدة لاتخاذ اللازم، فالهدف الأوحد هو تطبيق القانون والتنظيم والمصلحة العامة، وأصحاب تلك الكافيهات جزء من المجتمع ولهم أنشطة يجب أن تنظم وتقنن، فلا يسمح أن يخرج عن القانون .

وأكد رئيس حى مصر الجديدة أنه بمجرد أن تصل التشريعات الجديدة سيتم تطبيقها على تلك الكافيهات حتى لو كانت قد فتحت أبوابها للزبائن مرة أخرى ومن سيكون مخالف للتشريعات سيغلق .

لتكثيف التواجد الأمنى لإعادة المظهر الحضارى للشارع والقضاء على كافة الظواهر السلبية وإزالة كافة الإشغالات والتعديات والمخالفات وإحكام الرقابة على المحال العامة والكافيهات على مستوى ميادين وشوارع العاصمة.





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق