قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو..خالد صلاح:الرئيس السيسى يتمنى تداول السلطة بالبلاد لانه لم يأتى ليعمر فى الحكم

كتب أيمن رمضان| 5/17/2017 8:49:16 PM

قال الكاتب الصحفى خالد صلاح، رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير اليوم السابع، إنه رغم وجود أكثر من عام على انتخابات الرئاسة إلا أن الحديث عنها بدأ مبكراً، لعدة أسباب من بينها حديث الرئيس عبد الفتاح السيسى عن اختيار المصريين فى تداول السلطة والديمقراطية، وتابع:" الرئيس تحدث خلال حواره لرؤساء الصحف القومية كلام هام جداً رغم أنه أجاب عندما سأل عن ترشحه لفترة ثانية أن لكل حادث حديث لكنه قال كلام عن مشهد وداع الرئيس الفرنسى السابق مع الرئيس الجديد ماكرون وتمنى أن يكون هناك مشهد فى مصر على هذا النحو ويكون هناك رئيس يدخل إلى قصر الحكم يودعه رئيس انتهت ولايته فى الحكم".

 

 وأضاف الكاتب خالد صلاح، خلال تقديمه برنامج "آخر النهار"، المذاع عبر فضائية النهار "One"، أن الحديث عن تداول السلطة دستورى وديمقراطى ولا يختلف عليه أثنان بما فيهم الرئيس السيسى الذى لم يأتى ليعمر فى السلطة ، وتابع:"الحديث عن انتخابات الرئاسة لا يوجد به مشكلة ولكن توجد المشكلة عندما تكون الانتخابات فى ذاتها عرضه لأى تيار ممن عاد المصريين يجد له سبيل للعودة السطلة ودوائر صنع القرار عبر مرشح محدد"، موضحاً أنه يجب أن ندقق فى التربيطات والترتيبات لهذه الانتخابات.

 

 

وتابع:"الرئيس السيسى وضع استراتيجية كبيرة للدولة المصرية ويسير بالدولة على طريق الإصلاحات الدستورية والاقتصادية من أجل تثبيت الدولة المصرية كون مصر مصر كادت أن تتعرض للأنهيار الكامل والشامل ..أقبل الرئيس على عدد من القرارات عجز عنها كل من سبقوه فى الحكم لأنه أنحاز إلى منطق الإصلاح".

ولفت الكاتب خالد صلاح، إلى أن كافة دوائر الاقتصاد فى العالم قالت أن القرارات التى أقبلت عليها مصر فيما يخص الدعم أو تحرير سعر الصرف من الأمور الاستراتيجية التى عجز عنها الكثير لا يستطيع أحد اتخذاها إلا إذا كان لديه شعبية كبيرة وناوى يضحى بجز منها من إجل إصلاح البلاد، وتابع:"الرئيس قال أن شعبيتى ليست مهمة فى مقابل أستقرار مصر ..الرئيس أخذ قرارات لا تحقق له شعبية كبيرة ولكنه أخذ قرارات تصلح الوضع المصرى وتحسين مستوى معيشة المصريين من اجل حل أزمة حقيقية".

ولفت رئيس تحرير "اليوم السابع"، أن هذه القرارات التى أتخذها الرئيس السيسى فتحت ثغرات لأحد يأخذ ثقة المصريين بخطة سيكون مرحب به أما لأحد يستغل هذه الثغرات من أجل فتح الباب أمام تيارات أخرى ويراهن قدرة تيارات أخرى مثل الإخوان وغيرهم ليقفزوا على السلطة مرة أخرى هنا تكمن المشكلة الكبرى، وتابع:" نفسنا نصل للمشهد الرائع  فى تاريخ الديمقراطية المتمثل فى تسليم الرئيس المنتهية ولايته لرئيس منتخب جديد".

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق