الثلاثاء، 26 سبتمبر 2017 12:59 م
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو.. وزير الآثار ينهي جولة الـ3 ساعات بـ3 مواقع آثرية في الأقصر

الأقصر – أحمد مرعى| 5/17/2017 11:42:15 PM

يعلن بدء العمل في طريق الكباش وتشكيل لجنة هندسية لدراسة الأمور المادية.. ويشهد معرض مقتنيات مقبرة "أوسرحات" بمتحف الأقصر.. ويوافق علي ترميم تمثال جديد للملك رمسيس الثاني بمعبد الأقصر

أنهي الدكتور خالد العناني وزير الآثار ومحمد بدر محافظ الأقصر، مساء اليوم الأربعاء، والتي إستمرت لمدة 3 ساعات زار خلالها 3 مواقع آثرية مختلفة، رافقه خلالها كل من الدكتور محمد عبد العزيز مدير آثار مصر العليا، والدكتور مصطفي وزيري مدير آثار الأقصر، ووفد من الآثار ومحافظة الأقصر، حيث تفقد طريق الكباش وأعلن بدء العمل فيه من جديد لإعادته للحياة، كما شهد معرض للمقتنيات الآثرية لمقبرة "أوسرحات" في متحف الأقصر.

بدأت جولة وزير الآثار في محافظة الأقصر بتفقد طريق الكباش التاريخي الفرعوني، برفقة محافظ الأقصر محمد بدر، وقيادات الآثار، عقب تعليمات وتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بإنهاؤه في اقرب وقت، وذلك بهدف إستئناف العمل مرة أخرى في الطريق وفقاً لتوجيه القيادة السياسية، بعد أن توقف العمل به لمدة 6 سنوات، مع اتخاذ كافة الخطوات اللازمة لحل كافة المعوقات التي تعيق استكمال العمل بالطريق.

وأعلن وزير الآثار من أمام طريق الكباش الفرعوني، أنه سوف تقوم لجنة هندسية بزيارة الأقصر يوم السبت القادم لبحث كافة المعوقات وإعداد دراسة تفصيلية بالموقف الحالي إلى جانب إعداد دراسة جدوى مالية مفصلة بالموقف، حتى يتم  بدء العمل بالطريق في أسرع وقت، ويذكر أن مشروع كشف وإحياء طريق الكباش الفرعوني، الذي يربط بين معبدي الأقصر والكرنك، بطول 2700 متر، بدء تنفيذه في عام 2005، وتم صرف ما يقرب من 600 مليون جنيه لتنفيذه، ثم توقف المشروع بعد قيام ثورة 25 يناير 2011.

كما شملت جولة وزير الآثار تفقد معرض للمقتنيات الآثرية داخل مقر متحف الأقصر، والتي تم إستخراجها علي يد بعثة مصرية وفريق عمل مصري تماماً بقيادة الدكتور مصطفي وزيري مدير عام آثار الأقصر، حيث تم عرض 74 قطعة آثرية من مقبرة "المستشار أوسرحات" بمنطقة دراع أبو النجا بالبر الغربي، في صالة متحف الأقصر، وذلك في إطار إحتفالات اليوم العالمي للمتاحف.

وفي نهاية جولته أعطي الدكتور خالد العناني وزير الآثار، شارة البدء لرجال آثار الأقصر لتقديم الدراسات إلي اللجنة الدائمة للحصول علي موافقات البدء في ترميم تمثال جديد للملك رمسيس الثاني بالجهة الشرقية في واجهة معبد الأقصر، وذلك عقب نجاح مشروع ترميم التمثال في نهاية شهر فبراير الماضي.

ومن جانبه صرح الدكتور مصطفي وزيري مدير عام آثار الأقصر، أن رجال الآثار بمعبد الأقصر جمعوا أجزاء كبيرة من تمثال جديد للملك رمسيس الثاني كان متواجد في الجهة الشرقية لواجهة معبد الأقصر بنسبة تزيد عن 70%، وطلبوا من الوزير زيارة المعبد للحصول علي موافقته.

وأضاف مدير آثار الاقصر في تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن الوزير لبي الدعوة وتفقد تلك الأجزاء من التمثال التي تحطمت منذ أكتر من 1600 سنة، وأعطي شارة البدء لهم لتقديم تقرير موسع عن التمثال وتقديمه للجنة الدائمة لوزارة الآثار للحصول علي الموافقة الرسمية، مؤكداً علي أن الوزير أعلن توفير كافة المتطلبات الخاصة بترميم التمثال من مواد وخامات وأدوات وأموال.

وأوضح الدكتور مصطفي وزيري، أنه سيتم البدء في التمثال بوصول موافقة لجنة الوزارة، حتي يتم الإنتهاء منه قبل نهاية عام 2017، وذلك للبدءفي مفاجآة جديدة وهي تمثال ثالث بالواجهة للملك رمسيس لإعادة واجهة المعبد لهيئتها كما كانت في السابق.

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق