الأربعاء، 20 سبتمبر 2017 09:25 ص
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو.. محصول المانجو بالإسماعيلية فى خطر بسبب العفن الهبابى

الإسماعيلية – جمال حراجى| 5/18/2017 6:39:04 AM

يعتبر محصول المانجو من المحاصيل الاستراتيجية فى محافظة الإسماعيلية حيث تصل مساحة الأراضى المنزرعة بالمانجو فى الإسماعيلية 107 ألف فدان  موزعة على قطاعات مركز الإسماعيلية وأبوصوير والتل الكبير والقصاصين وفايد.

وأصيبت أشجار المانجو  هذا العام بمرض العفن الهبابى والذى أفقد 50 % من محصول المانجو داخل محافظة الإسماعيلية وبعض المزارعين  قاموا بتقليع الأشجار وتستمر هذه المأساة حتى نهاية شهر أغسطس وهو نهاية حصاد محصول المانجو وهناك محاولات كثيرة لإنقاذ ما تبقى من محصول المانجو بالإسماعيلية

 

مرض الهباب الأسود

يقول ياسر دهشان صاحب مزرعة مانجو بقرية المنايف التابعة لمدينة أبوصوير إن مرض الهباب الأسود أتى على محصول المانجو فى معظم مزارع الإسماعيلية وقام عدد كبير من المزارعين بتقليع أشجار المانجو المصابة  خوفا من إصابة بقية الأشجار وهذا الأمر أثّر على المحصول بشكل كبير وتسبب فى خسارة فادحة للمزارعين.

 

الرش بالمبيدات

ويشير أحمد حسان مزارع بقرية عين غصين التابعة لمدينة فايد إلى أن محاولات كثيرة من جانب الفلاحين لوقف هذا الدمار المسمى بالعفن الهبابى الأسود الذى يقتل الأشجار ويجعل أوراقها تتساقط وتفحم القمة من الشجرة وقمنا بالرش ببعض المبيدات ولكن دون فائدة وكل يوم تقريبا يتم عقد ندوات توعية مع المزارعين للحد من إنتشار هذا المرض.

 

تعاون مع كلية الزراعة

ويضيف عربى مجاهد نقيب الفلاحين بالإسماعيلية إن نقابة الفلاحين الفرعية بالمحافظة عقدت بروتوكول تعاون مع كلية الزراعة بجامعة القناة لعمل أبحاث على مزارع المانجو المصابة بالمحافظة، وأخذ عينات من الأشجار وتم رش مجموعة كبيرة من الأراضى الزراعية  بنطاق المحافظة وكانت النتيجة جيدة ونحاول تعميم هذه التجربة على مستوى المحافظة لإنهاء المشكلة تماما.

 

حشرة قشرية

وقال الدكتور على الخريبى، أستاذ الفاكهة بكلية الزراعة جامعة القناة، أن مرض "العفن الهبابى" الذى أصاب شجر المانجو سببه حشرة قشرية تصيب أوراق المانجو، حيث تقوم بتكوين العفن بعد التذهير، وأن الحشرة القشرية موجودة ومتعارف عليها، لكن مرض "العفن الهبابى" هو الجديد، ويصيب البساتين المهملة، ومكافحته ليست عسيرة وذلك باستخدام الزيوت المعدنية الصيفية، مثل زيت "الباكول" و"الفولك" من خلال دورة سنوية من شهر ديسمبر حتى شهر الحصاد فى أغسطس، حيث تموت الحشرة بالرش لكن الإصابة بمرض العفن الهبابى خطيرة إذا أهملت لذا يجب التعامل بجدية مع مثل هذا المرض.

 

ندوات لتوعية المزارعين

وأوضح الدكتور السيد خليل مبارك، وكيل وزارة الزراعة بالإسماعيلية، أن المديرية تتعامل بجدية مع مرض "العفن الهبابى"، حيث تتم عملية التهوية والتقليم للأشجار، على أن يعقبها مرحلة الرش، من خلال المبيدات التى توفرها وزارة الزراعة للمزارعين، للقيام بعملية المكافحة والعلاج تحت إشراف المهندسين الزراعين مشيرا إلى أن العفن الهبابى من مجموعة الفطريات الرمية التى تترمم على إفرازات الحشرات الثاقبات الماصة فتكون طبقه سوداء تمنع وتعوق عمليه البناء الضوئى وتؤثر على الإنتاج بصورة كبيرة م نلاحظ أن الترابط بين الحشرة القشرية والعفن الهبابى. عوامل انتشار المرض عدم الاهتمام بالقص والتقليم ووجود نسبه عاليه من الرطوبة والظل بالإضافة للعدوى من حقول مصابة وتحتاج العلاج أولا الاهتمام والعناية بعمليه القص والتقليم وثانيا الرش بأحد الزيوت المعدنية مع أى مبيد حشرى، وأنه يتم حاليا تنظيم مجموعة ندوات بالفلاحين للتوعية ومساعدتهم فى كيفية الرش وتجنب المرض.

 

حملات مكثفة من الزراعة

ومن جانبة  قال اللواء يس طاهر محافظ الإسماعيلية، أن الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، وافق على تنظيم حملات مكثفة للرش الجماعى لأشجار المانجو بمختلف قطاعات المحافظة وتوابعها لمكافحة الإصابة بمرض العفن الهبابى الأسود الذى يصيب أشجار المانجو بصفة خاصة.

وأشار محافظ الإسماعيلية، إلى أنة من المنتظر أن يتم انطلاق حملات الرش الجماعى لأشجار المانجو خلال هذه الفترة بالتنسيق والتعاون التام مع إدارة الإرشاد الزراعى ومديرية الزراعة والإدارات التابعة لها بالمحافظة.





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق