الأحد، 24 سبتمبر 2017 10:42 ص
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو.. مكارى يونان لسالم عبد الجليل: الأقباط أصل مصر .. والإسلام انتشر بالسيف

كتبت مريم بدر الدين| 5/18/2017 12:48:04 PM

بين تطرف القس والشيخ، واستمرارا للمواقف والتصريحات المفرقة للشمل والوحدة الوطنية والنسيج المصرى الواحد، فى وقت البلاد فيه فى أشد الحاجة للتماسك والترابط، هاجم القس مكارى يونان، رئيس الكنيسة المرقسية الكبرى في القاهرة، الشيخ سالم عبد الجليل، عقب تصريحاته عن تكفير المسيحيين قائلا إن عقيدتهم فاسدة، وقال مكارى إن الأقباط هم أصل مصر، زاعما أن الإسلام انتشر بالسيف والرمح، مضيفا :"مصر مسيحية وجدك وأبو جدك مسيحى".

 

وقال القس مكارى خلال اجتماعه الأسبوعى فى الكنيسة :"الشيخ ده لا يستاهل الرد عليه، ولكن من الناحية القانونية أفكر البلد أن مرة مجموعة أطفال فى الصعيد عملوا تمثيلية صغيرة، فاتهموهم بازدراء الأديان، وده إنسان على الملأ بيكفر الأقباط اللى هما اصل مصر و أصل البلد".

 

وتابع : "إحنا أصل البلد وإن كان الإسلام ضغط علينا وعددنا قل ولازم كل واحد يعرف أن مصر مسيحية وأن جدك وأبو جدك مسيحي، واعرف يا حبيبي أن انت بالسيف والرمح بقيت كدة.. واللي ساب المسيح مننا كان بسبب السيف والرمح .. بلا مقارنة بين عقيدة وعقيدة اقول إن عقيدتنا اللي بتقول عليها فاسدة هي عقيدة الطهارة ونقاوة القلب".

 

وأضاف :" المسيحية هى عقيدة المحبة التى لا تعرفها عقيدة على وجه الأرض وهى عقيدة التسامح والغفران وليس من مصدر ضعف بل من مصدر قوة، لأن القوى هو اللي بيسامح ويغفر والضعيف هو اللي بيمسك عصاية وسيف ورمح والذى لم يعرف الله هو اللي بيقتل والقاتل هو الشيطان .. المسيحية لا تعرف القتل ولا تعرف الدماء بل بالعكس المسيحية تعرف أن من يبغض أخاه فهو قاتل نفس.. المسيحية الحقيقية هى المحبة بس وملناش عدو فى الدنيا .. لا وجه للمقارنة بين المسيحية وأى عقيدة تانية".

 

 وأضاف: "عقيدة المسيحية هي عقيدة الخلاص ولا خلاص إلا بيسوع المسيح وليس بأحد غيره الخلاص"، مضيفاً: "الإيمان به هو سر الخلاص ودون الإيمان بالمسيح لا خلاص دي العقيدة اللي بيقول عليها فاسدة دي عقيدة الخلاص عقيدة الطريق للملكوت ولا طريق آخر، وننتظر الإجراءات القانونية ضده"..

 

و تابع :"أنا سمعت مذيع بيقول أنا بقدم الفيديو كبلاغ للنائب العام، هل اتقدم ولا متقدمش ولا مستنين لما يحصل مصايب فى البلد"، مضيفا "يا مرحب بالمصايب ومرحب بالقتل والموت، والموت ده هيوصلنا عند حبيبنا، ويا رب يا سر فرحنا وزي ما أنت حاضر بالحق والحقيقة أنا بأقول لك أعلن عن ذاتك ومجدك وأعمل حاجة تليق بيك، اعمل حاجة في مصر أعمل حاجة في مصر اعمل حاجة في مصر  آمين".

واختتم كلمته قائلا :"وفى طنطا كلهم شمامسة وقديسين بيصلوا وفى وسط الذبيحة المقدسة الرب خطفهم، احنا معندناش موت لكن الدور والباقى اللى معندوش شفيع ولا سند هتودى وشك من ربننا فين هتقوله انا قتلت الاقباط هترد تقول ايه ممفارة، ربنا هيقوله انا نوبتك عنى عشان تقول ده كافر وده مش مكافر انا خلقت الانسان حر مريد، فتيجى انت بالسيف والرمح عايز تغير عقيدة الانسان مين أقامك بالنسابة عن ربنا..المهم الله يرحمنا ".

 

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق