الأربعاء، 23 أغسطس 2017 11:28 م
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو ..تأخر مشروعات الصرف الصحي مشكلة تؤرق سكان قرى مركز دمياط

دمياط- معتز الشربينى| 5/20/2017 8:04:53 PM

تعددت  شكاوى واستغاثات أهالي قرى مركز دمياط للمطالبة بتوصيل  الصرف الصحي إلى منازلهم  وحمايتهم من الصرف  العشوائي وطفح الطرنشات الدائم وكذلك  انتظار عمال الصرف الصحي  لنزح الطرنشات بمقابل مادي بصفة شبة دائمة

 حيث شكا الأهالي من تأخر  مشروعات الصرف الصحي في العديد من القرى بمركز دمياط والتي وصفوها بأنها تحولت إلى  بؤر للتلوث  نتيجة انتشار مياه المجارى وبيارات الصرف  المكشوفة في الشوارع  والتي تسببت  فى انتشار الذباب والناموس  والروائح الكريهة وخاصة مع قرب حلول موسم الصيف

 "اليوم السابع" استمع إلى شكاوى ومشاكل أهالي عدد من قرى مركز دمياط  الذين أكدوا أن مشاكل تأخر مشروعات  الصرف الصحي أصبحت مشكلة  تؤرق حياتهم وتهدد بانتشار الأمراض  وخاصة وإنهم تلقوا وعودا كثيرة  بإنهاء مشاكل  مد خطوط وشبكات الصرف الصحي إلا أن نقص الاعتمادات المالية تظل دائما هي الحائل دون  تنفيذ هذه المشاريع .

 يقول محمد البدراني  مدرس    أن  قريه شط جريبه  التي لا تبعد سوى  عدة كيلو مترات من قبل مدينة دمياط  لا يوجد بها محطة صرف صحي، مضيفا أن الصرف الصحي بالقرية  يتم  من خلال بيارات صرف مربوطة  على ترعة شط جريبة المغطاة

وأضاف مخصص أكثر من موقع للبيارات  لإقامة مشروع محطة الصرف الصحي  بالقرية منذ سنوات  ولكن لم يتم التنفيذ حتى الآن ،واشار إلى أن جميع المنازل تعتمد على الصرف  من خلال  مواسير مغطاة تلقى فى ترعة شط جريبة وبعض هذه المناطق مكشوفة وتعتبر مصدر تلوث لانتشار الذباب والناموس والفئران

 ووجه  يحيي النجار موظف شكوى  إلى  مسئولي قطاع الصرف الصحي بدمياط بتكرار طفح  مياه الصرف الصحي في منطقة  أرض الجنيدي  خلف موقف عزبة البرج بشارع عاشور وتظل مياه الرصف متراكمة بالشوارع عدة ايام ،وأضاف انه رغم الإبلاغ من أجل إرسال سيارة ( التسليك ) أو بعض العاملين لذات الهدف لا مجيب .

واشار النجار أن مياه الصرف  الصحي بالشوارع مصدر من مصادر التلوث البيئي   ولابد من إيجاد حل لهذه المشكلة

 وأضاف فتحي  منصور من سكان منطقة شطا   أن هذه المنطقة تعانى من عدم توافر محطة للصرف الصحي وهى منطقة عامرة بالمساكن ويوجد بها مناطق إسكان شباب جديد ومساكن أخرى تحت الإنشاء ويوجد بها مساحات كبيرة من الأرضي التي تنتظر  البناء بعد توصيل الصرف الصحي وربطة على شبكة صرف صحي تغطى المنطقة

وأضاف منصور أن معظم شوارع المنطقة تعانى من طفح بيارات الصرف الصحي وتسبب تلوث بالمنطقة وانتشار الذباب والناموس الذي يسبب الأمراض ويؤذى السكان بالمنطقة بأكملها

ويشاركه الرأي   محمد الغواب  أن منطقة البصايلة   التي تقع موازية للطريق  الحربي تشكو من تراكم  مياه الصرف الصحي  حول المنازل وأسفلها،بما يهدد بانهيارها بسبب تأخر مشروع الصرف الصحي عن المنطقة بالكامل وهو ما أدى إلى انتشار  البعوض والذباب والقمامة

وأضاف سبق  وأن تقدمنا بعده شكاوى ووعدنا المسئولين بتوصيل الصرف الصحي وربطة على مشروع الصرف  الصحي أكثر من مره دون جدوى مشيرا إلى  أن هذه المنطقة تتبع بياره  الأحمدي الجديدة التي تم افتتاحها  في شهر نوفمبر عام 2016 ،وأشار أن سكان المنطقة تلقوا وعودا بالتوصيل فور الانتهاء من محطة رفع الأحمدي  وهو ما لم يتم حتى الآن بسبب تأخر الاعتمادات المالية

وشكا  السيد الحناوي احد أهالي غيط النصارى  من تهالك محطة رافع الرصف الصحي بالقرية وعدم توصيل الصرف  إلى معظم المنازل

كما اشتكى من تحرير محاضر ومخالفات   ضد الأهالي  بخصوص توصيل وصلات الصرف الصحي  على البيارات العمومية .

ومن جانبه قال المهندس محمد عسل رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب بدمياط ل"اليوم السابع " انه نجحت جهود الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه محافظ دمياط مؤخرا  فى الحصول على تصديق اللجنة العليا للمياه والصرف الصحي بإنشاء محطة للصرف الصحي بمنطقة شطا، تخدمها وعدد من المناطق المحيطة بها بالكامل بما في ذلك  مدينة دمياط للأثاث.

مشيرا إلى إن ، أن مساحة المحطة تبلغ  10 فدادين بتكلفة  170 مليون جنيه، وهى تخدم منطقة شطا القديمة والإسكان الاجتماعي ومدينة الأثاث والامتداد العمراني

 واشار عسل إلى انه جارى ربط الصرف الصحي بقريتي البصايلة وشط جريبة على رافع الصرف الصحي منطقة شط الملح تمهيدا لتوجيهه الى محطة معالجة الصرف الصحي برافع قرية العنانية  لحل مشكلة الصرف الصحي بالقريتين

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق