السبت، 23 سبتمبر 2017 10:11 م
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو.. "دفاع البرلمان": هايدى فاروق لم تعمل بالمخابرات العامة ولم تقدم وثائق

كتب أحمد عبد الرحمن| 6/14/2017 4:51:23 AM

قال اللواء يحيى الكدوانى وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، إن الدكتورة هايدى فاروق مستشار قضايا الحدود والسيادة الدولية والثروات العابرة للحدود، لم تحضر وثائق ولكنها تدعى أن لديها وثائق، وهى ليست فى مكتب عمر سليمان ولم تكن يوما من ضمن العاملين فى المخابرات العامة، مشددا على أنه كان وكيل سابق بالمخابرات العامة، وهى طُلبت مرة أو مرتين لاكتشاف حقيقة أو مناقشة موضوع، وليست من ضمن العاملين فى المخابرات العامة، متسائلا: "لماذا لم تحضر الوثائق التى قالت عليها؟".

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "كل يوم"، على فضائية "ON Live"، مع الإعلامى عمرو أديب، أن اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية، أحيلت إلى لجنة الدفاع والأمن القومى وسيتم النظر إليها من منظور الأمن القومى المصرى واختلاطه بالجزيرتين من كافة الجوانب، ويتم الاستماع لمن يجب الاستماع إليهم لتصحيح أى مفهوم يكون غير واضح والاستعانة بالخبراء إذا تطلب الأمر.

وتابع أن كل الوثائق يتم مناقشتها بتأنى وموضوعية وتدقيق كامل حتى يتم الوصول لحقيقة مجردة، وبناء عليه يكون قرار اللجنة، مشيرا إلى أن المناقشة ستأخذ الوقت الكامل للتحقق من الموقف الذى يتم الخروج بها.

وذكر الكدوانى، أن اللجنة قوامها 34 نائبا، مطالبا بالاقتصار عليهم للنظر بموضوعية وهدوء والاستماع للرأى والرأى الأخير، مضيفا أن ما حدث باللجنة التشريعية أسلوب غير حضارى فى المناقشات وتم التجاوز فى الكلام ومجموعة محدودة للغاية تحاول الشوشرة على الجلسات والمناقشات والاحتكاك بالضيوف من العلماء والخبراء الكبار فى المقام والسن، وكان هناك تجاوز وانفعالات غير مبررة وشبه تمثيلية وليس قناعة.

وأوضح أن مصادر الوثائق "القوات البحرية والمساحة البحرية ووزارة الخارجية وخطابات متبادلة بين وزيرى الخارجية المصرى والسعودى، ومضابط الجلسات"، مشيراً إلى أنه يجب النظر للأمور بموضوعية حتى يكون منظرنا حضاريا أمام العالم ومصر لا تسلب ولا تغتصب حق الآخرين.





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق