السبت، 23 سبتمبر 2017 10:07 م
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو.. 1000 أسرة تواجه التشرد فى عمارات "كيرهاوس" بالعاشر من رمضان

الشرقية – إيمان مهنى| 6/16/2017 10:17:33 PM

"ننتظر الموت فى أى لحظة بين الانقاض ، وسلمنا أمرنا لله  وراضيين ولكننا خايفين على أطفالنا ليس لهم ذنب فى اقتطاف زهرة عمرهم  ضحايا تحت ركام التراب "  هذا هو لسان حال سكان  منطقة  " الكير هاوس " بمدينة العاشر من رمضان  أقدم أحياء المدينة، فأكثر من 75 عمارة سكنية والملقبة بـ "عمارات الموت".

يسكنها قرابة 1000 مواطن من أعمار مختلفة يعشيون مهددين بسبب تشققات وتصدعات العمارات وتأكلها  نتيجة الأهمال وعدم صيانتها،  تلك المنطقة على مدار السنوات الأخيرة، تحولت لبؤرة جديدة من العشوائيات تحمل فى طياتها  الفقر والجهل والمرض وانتشار للبلطجة وتعاطى المخدرات.

ألتقى "اليوم السابع" بأهالى المجاورة 14 أو منطقة "الكير هاوس"، كما يطلق عليها و الذين أكدوا أنها  من أولى المجاورات السكنية التى أقيمت في مدينة العاشر من رمضان، وبها السوق الرئيسي للمدينة وهى  عبارة عن عدة عمارات سكنية متجاورة، فضلا عن منازل الأهالى ويسكنها أكثر من  3 الاف مواطن.

هذه العمارات تم إنشاؤها منذ ما يقرب من 30 عاماً بهدف توفير مساكن لإقامة العمال الذين يعملون بالمصانع بالمدينة كحافز لهم لتعمير المدينة وقتها، و أصحاب المصانع تنازلوا عن هذه الوحدات وآلت إلى جهاز مدينة العاشر،  كما قام العديد من الأهالى ببيع شقق للاخرين ، فيما استمر بعض العمال فى الإقامة بها وتسديد قيمتها.

وفي البداية دخلنا عدد من  العمارات ورصدت الكاميرا ، تهالك المبانى وتأكلها بسبب الصرف الصحي ، واستوقفتنا سيدة  تدعى سميرة شاكر 85 سنة ، و قالت: ساكنة في العمارة من 27 سنة ، جوزى كان عامل وأخدها من الشركة، وسددت الأقساط ، و توفى جوزى ، وأولادى يعشون معى ، العماره كلها متهالكة ومتشققة".

وأوضحت أن الصرف الصحى قضى على جدران العمارة، مضيفة أنها وجيرانها قاموا بإصلاح الشقق وإصلاح السلالم، لكن الصرف الصحى بالعمارات المجاورة قضى على ماتم إصلاحه.

وقال جمعة فوزى 33 سنة  عامل بشركة ، إنه منذ عدة شهور انهار جزء من سور السطح أعلى العمارة بسبب تأكل الجدران وأصبحت الجدران بها عدة شقوق، مؤكدا أنه لا يوجد بالمنطقة أى أنشطة اجتماعية أو رياضية التى تحتوى الشباب، بسبب الأهمال والفقر والبلطجة مضيفا:محدش بيسأل فينا ، ومرشحين مجلس النواب أيام الانتخابات  كانوا كل يوم هنا ويوعودنا بتطويرها ، وبعد الانتخابات وفوز النائب  الكلام تبخر.

أما  عم " محمد " من سوهاج ، قال: عايش فى العاشر من رمضان من سنين، والمنطقة هنا منتهى الاهمال و اشتكينا للمسئولين ومفيش حاجة بتتغير ، بينما يقول أحد الأهالى ويدعى  محمد كامل 45 سنة رئيس لجنة بحزب الوفد ، إننا تقدمنا بالعديد من الشكاوى للجهاز و للنواب والمسئولين عن مشاكل " الكير هاوس" ، مضيفا أن المنطقة بها العديد من  مشكلات منها الصرف الصحى الذى يعد مشكلة متكررة ،  لكننا نعانى من تهالك الطرق الداخلية وتكسير الأرصفة ، فضلا عن انتشار  ورش إصلاح السيارات والتى تسبب أضرار صحية وضوضاء والتى بها مخاطر وسط التجمعات السكنية ، بالإضافة إلى عدم تواجد مركز للشباب أو أى نشاط يحتوى الشباب في المنطقة والذي أدى إلى انتشار البلطجة وتعاطى المخدرات.

وطالب أهالى المنطقة ، مسئولى جهاز تنمية مدينة العاشر من رمضان، بالنظر إليهم بعين الرحمة، وسرعة ترميم العمارات، مع تغيير مواسير الصرف الصحى لأنها دائمة الرشح ما يعرض العمارات للانهيار وحياتهم للخطر.

ومن جانبه قال المهندس أحمد عبد المولى نائب رئيس جهاز العاشر من رمضان ، لـ " اليوم السابع " ، إن منطقة "الكير هاوس" هى ضمن أولويات وزارة الاسكان ، حيث تم اعداد ملف لتطويرها الذى سيقوم بتنفيذه جهاز التنسيق الحضاري بإشراف المهندسة الدكتورة سحر عطية ، وهى أهم أساتذة التنسيق الحضارى في مصر ، والتى ستقوم برفع كفاءة العمارات وانشاء ملعبين رياضيين  وأماكن ترفيهية .

وأضاف أن الفحوصات الهندسية أكدت سلامة أساسات  العمارات وأنها تحتاج لرفع كفاءة فقط وليست إزالة كما يقول الأهالى قائلا " الأهالى  لأبد أن يتقوا الله فى بلدهم ولا يربون الطيور داخل الشقق ويحافظون علي شبكة الصرف فى العمارات ، لافتا أنه سبق وأن تم رفع كفاءة 14 عمارة قبل ثورة يناير ، إلا أنها عادت مرة أخرى للاسوأ مما كانت عليه بسبب تصرفات السكان  وتربية البط وعدم حفاظهم عليها ، وذلك بحسب قوله.

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق