قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو.. 300 أسرة بالإسماعيلية تستنجد بالحكومة لتأخر بناء وحداتهم منذ 12 عاما

الإسماعيلية – صبرى غانم| 6/18/2017 12:36:12 AM

تعيش 300 أسرة فى القنطرة غرب بالإسماعيلية، حالة اليأس بسبب عدم استلامهم الوحدات السكنية التى تم تخصيصها لهم ضمن مشروع إسكان مبارك منذ عام 2005 حتى الآن، ولم يتم بناء الوحدات السكنية التى تعاقدوا عليها.

وأصبحت أساسات العمارات مأوى للكلاب الضالة ومقلبًا للقمامة نظرًا لعدم استكمال المشروع وتعثر المقاول الذى ترك عملية البناء، رغم سداهم جميع المستحقات ومقدم الحجز.

فى البداية طالب المهندس محمود عريان، بمحاكمة المسئولين عن هذا الفساد، حيث أنه أوهم المواطنين ولعب بأحلام الشباب، متسائلًا: من المسئول عن تلك الفضيحة؟ ولمصلحة من الاستيلاء على أموال الشباب بحجة الحصول على وحدة سكنية؟، الأمر الذى أدى إلى ضياع مستقبلهم، مطالبًا بتدخل وزير الإسكان لمعرفة أسباب تأخير بناء الوحدات السكنية.

وأضاف أحمد عبدالموجود "موظف" وأحد المتضررين: "تقدمت للحصول على وحدة سكنية من مجلس المدينة، وقمت بسداد مبلغ خمسة آلاف جنيه، بالإضافة إلى خمسة آلاف جنيه أخرى فارق السن، وتم سدادها للبنك لصالح صندوق الإسكان لحساب الوحدة السكنية وكان هدفى الحصول على هذه الوحدة لزواج ابنى، ولكن مع الأسف مازلت انتظر الحصول على الوحدة السكنية منذ 12 عامًا مضت وشكونا لجميع المسئولين ولكن لا حياة لمن تنادى، ويبقى السؤال أين هى الوحدات السكنية التى تحولت إلى سراب وضياع فلوسنا ولم نرى سوى أعمدة خرسانية متهالكة غير مكتملة البناء؟."

فيما أشار محمد الأمير، إلى أنه تم إدراج اسمه ضمن الحاصلين على الوحدة السكنية التى ينطبق عليها الشروط، وتم منحه الدور الخامس علوى علما بأنه يسدد قيمة الإيجار الشهرى 170 جنيهًا على وحدة سكنية لم يحصل عليها، مضيفًا: "رغم أننى التزمت بجميع الشروط المطلوبة وبعد ذلك اختفت الوحدات السكنية وتاهت بين المسئولين والمقاولين وتخلى عنا الجميع ولم نعلم شيئا عن مصير الوحدات السكنية حتى الآن والفلوس التى قمنا بسدادها، علما بأننى فى أشد الحاجة إلى هذه الوحدة السكنية التى عطلت زواج ابنتى عدة مرات بسبب المواعيد المضروبة"، مطالبًا بسرعة تدخل رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل ومحافظ الإسماعيلية اللواء ياسين طاهر بسرعة بناء وتسليم الوحدات السكنية دون إضافة أعباء جديدة عليهم.

أما رزق عامر "مواطن" قال: "قمت بسداد مبلغ 20 ألف جنيه مقدما للوحدة السكنية، حيث أننى غير موظف واستوفيت جميع الشروط للحصول على الوحدة ولكن مع الأسف لم أحصل عليها حتى هذه اللحظة."

ومن جانبه أشار عادل عيد: "منذ عام 2005 وتمت المعاينة من خلال الشئون الاجتماعية، وكنت من ضمن الفائزين بهذه الوحدة السكنية كونى "معاق" وأعول أسرة كبيرة مكون من خمسة أفراد ولكن يا فرحة ما تمت حتى الوحدات السكنية الخاصة بالمعاقين لم يتم بناؤها حتى الآن بسبب فساد النظام السابق والمحسوبية وحسبى الله ونعم الوكيل فى الفاسدين فى الأرض."

فيما قال إسماعيل محمد اللفطى: "العمارات العشرة فى القنطرة غرب شاهدة على فساد نظام سابق وتغير هذا النظام ومازالت المشكلة قائمة، والعمارات مجرد أعمدة خرسانية حولها تتجمع القمامة والحيوانات الضالة وتهالكت الأعمدة الخرسانية بفعل العوامل الجوية والأمطار وتهدمت الحوائط التى تم بنائها وأصبحت بحالة سيئة لا يمكن السكوت عليها ولا نجد من يساعدنا فى حل هذه المشكلة طوال السنوات الماضية رغم إننا طرقنا كل الأبواب، وحاجزى هذه الوحدات فى أمس الحاجة إليها، ومعظمنا تقدم به السن وبعضنا قارب على الخروج إلى المعاش وحصولنا على هذه الوحدات سوف يحل مشكلة الإسكان وارتفاع الإيجارات التى لا تخفى على أحد مع تعقد الظروف الاقتصادية بشكل عام".

ومن جانبه أعلن اللواء يس طاهر محافظ الإسماعيلية، أنه تم سحب عملية إنشاء عمارات إسكان الشباب بالقنطرة غرب من المقاول المتقاعس والذى عطل العمل منذ 12 سنة ولم يقوم بإنشاء العمارات سوى وضع الأساسات لعدد قليل منها على الرغم من قيام المواطنين الحاجزين بسدادات الدفعات الأولى المطلوبة منهم بواقع خمسة آلاف جنيه منذ 12 سنة.

وأضاف المحافظ، أنه جارى اتخاذ الإجراءات لإعادة طرح العملية مرة أخرى على مقاول جديد.





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق