قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو.. شقيق تاجر السيارات قتيل بنها: مجهول كان يسير خلفه بدارجة بخارية وأطلق عليه الرصاص

حسن عفيفى| 6/20/2017 12:28:03 PM

"محمد جلال ضحية البلطجة فى بنها عاش حياته لعمل الخير من باب افعل الخير فى أهله وفى غير أهله".. هكذا قال عنه شقيقه "أحمد" الذى أكد أن أخيه الضحية كان يحب كل الناس فى عزبة المربع ببنها ،والكل يحكى عن جدعنته ووقوفه بجانب الفقير والمحتاج.

 وأوضح أحمد، أن "محمد" كان متفوقًا فى دراسته دائمًا ويحتل مراكز متقدمه حتى أنه كان الأول على الثانوية العامة على مستوى القليوبية ووصل إلى الجامعه وحصل على بكالوريوس سياحة وفنادق وكان من العشرة الأوائل بالكلية وعمل فى فنادق كبيرة وشهيرة فى القاهرة حتى قرر السفر إلى أمريكا ورغم أن والده توفى من أكثر من 40 عامًا فكان محمد بالنسبة لى مثل الأب فهو يكبرنى ليس بكثير ولكنى كنت اعتبره بمثابة الأب.

 وأضاف، أن محمد ظل فى أمريكا قرابة 6 سنوات استطاع أن يوفر مبلغ مالى كبير، وعندما عاد قرر أن يتجه إلى العمل الحر، موضحًا أنه جلس مع شقيقه للتفكير فى مشاريع كثيرة، حتى اتفقا على العمل فى مجال تجارة السيارات، وبالفعل فتح معرض سيارات وكانت سمعته فى السوق فوق الممتازة يتعامل مع الكل بوجه واحد فقط ليس مثل باقى التجار، ولذلك اكتسب حب الناس كلهم ليس فى بنها فقط بل بمحافظة القليوبية.

وأوضح أن اخيه متزوج ولديه من الأبناء 3 مريم 8 سنوات وأحمد 4 سنوات وأميرة سنه ونصف.

وتعجب " أحمد " من الطريقه التى مات بها شقيقه قائلا:"أخى ليس له اعداء فكيف يتم قتله بهذه الطريقة، حيث راه بعض الأشخاص يسير بسيارته قبل الحادث بدقائق فى منطقة كفر سعد وكان يسير وراءه شخص يستقل موتوسيكل وفى نفق كلية التمريض قام مستقل الموتوسيكل بإطلاق الرصاص عليه ولقى شقيقى مصرعه فى الحال ورغم أن الشرطه قامت بواجبها فى نقله إلى المستشفى وعمل اجراءات دفنه وحررت محضر ورفعت البصمات وفحصت كل علاقاته حتى العلاقات التجارية فأنها لم تتوصل إلى مرتكب الواقعه.

وناشد اللواء أنور سعيد مدير أمن القليوبية وأجهزة البحث الجنائى بسرعة القبض على المتهمين فى الحادث، مضيفا أن أخيه توفى منذ أسبوعين وحتى الآن لم يتم القبض على الجناة، مشيرا إلى أن الكاميرات الموجودة فى الشارع أظهرت أن أحد الأشخاص كان يسير وراء شقيقى بدارجة بخارية وهو من قام بإطلاق الرصاص عليه.

 من جانبه أكد مصدر أمنى بمديرية أمن القليوبية أن اجهزة البحث الجنائى لم تترك القضية وأنه يتم فحص كل علاقات المجنى عليه وتجنيد المصادر السرية فى سبيل الوصول إلى مرتكب الواقعه.

 وأوضح المصدر أن أى جريمة لابد أن يكون لها خيط نسير وراءه وبالفعل اجهزة البحث توصلت إلى خيوط فى القضية سيتم من خلالها التوصل إلى مرتكب الواقعه وتقديمه للعدالة ولكن دائما شغل المباحث يتم فى سرية تامة حتى يتم فك اسرار القضية.

 كان المقدم محمد درويش رئيس مباحث مركز بنها تلقى بلاغا من الأهالى بالعثور على جثة شخص يدعى محمد جلال عبد الرحمن تاجر سيارات أثر طلق نارى داخل سيارته بطريق كفر سعد بجوار كلية التربيه ببنها، تم اخطار اللواء انور سعيد مدير الامن فأنتقل العميد حسام الحسينى مفتش المباحث وبمناظرة الجثة تبين أن بها طلق نارى فى الرقبه وعثر عليه مقتولا داخل سيارته كما تم العثور على كافة متعلقاته، وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث وتم القبض على عدد من المشتبه فيهم وفحص علاقات المجنى عليه لضبط المتهمين وتولت النيابة التحقيق

 

 

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق