السبت، 21 أكتوبر 2017 02:15 م
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو..أول عازفة لـ"السمسمية" تروى مشوار عائلة "المرسى" للحفاظ على تراث

بورسعيد _ محمد فرج| 7/15/2017 7:03:48 AM

"السمسمية" آلة شعبية أشتهر بها أهالى مدن القناة بورسعيد والسويس والإسماعيلية، وكانت بمثابة سلاحا معنويا للمقاومة الشعبية خلال العدوان الثلاثى فى عام 1956، ومن ثم برز دورها الوطنى فى المعارك وتوارثها الأجيال، للحفاظ على تراثها الذى إرتبط بالمقاومة وافتتاح قناة السويس والأفراح.

و"اليوم السابع" التقى بـفاطمة إبراهيم المرسى أول عازفة لفن السمسمية فى العالم، لتروى بشهامة أولاد البلد الدور الذى لعبته عائلتها عندما أسس والدها فرقة صوت البحر لفنون السمسيمية منذ بداية الأربعينيات، ومدى إهتمام العائلة التراثية بانتقاء الكلمات الشعبية لمواكبة الأحداث التى تعبر عن مدى مشاعرهم الفياضة نحو بورسعيد الوطنية، وخاصة أيام العدوان الثلاثى فى 56.

وتقول "المرسى" : تحملنا المسئولية بعد وفاة والدى الشهير بـأبو المرسى العازف والمؤدى والملحن بجانب شقيقى الشاعر المعروف عبد القادر المرسى، وشقيقى حمام وإبراهيم الذين حباهم الله بموهبة التألف والتلحين والأداء الراقص لفن السمسيمية، التى غنت للجنود فى الخنادق وغنت للقناة وافتتاحها ومن هنا حمل آل المرسى راية الجيل الثالث لفنون آلة السمسيمية.

وأضافت أنها عشقت العزف على آلة السمسمية وهى فى الثانية عشر من عمرها، وأصبحت تسرى فى دمائها كالماء والهواء وعشقها أيضا نجلها محمود أحمد نجل شقيقها جابر عازف فرقة صوت البحر.

وتواصل المرسى قائلة : أننا أثناء التهجير كنا نجوب معسكرات المهجرين بالمحافظات للترابط، ورفع الروح المعنوية من خلال الأغانى التى كنا نرددها" مهما طال الليل علينا ومهما نار الشوق تقيد بكره شمس الدنيا تطلع لما نرجع بورسعيد "، و" وسطر يازمان وأكتب يتاريخ"، وحرصنا كل الحرص على التواصل مع فرقة البحارة بالسويس، لموسى أحمد موسى والإسماعيلية لسعيد بـريجمون لإحياء تراث وفن السمسمية الشعبى الأصيل، لسان حال وصوت المقاومة ومدن القناة.

وأكدت المرسى أن لدى عائلتى التراثية مؤلفات من الأغانى يتداولها الجيل الثالث، الذى يحمل الأمانة من بعدهم، بالإضافة إلى تطوير الآلة السمسيمية المصاحبة للمغنى والمؤدى والملحن بجانب الآلات المساندة " كالطبلة والرق والمعلقتين".

وأضافت المرسى أنها اشتركت بمهرجان الطبول العالمى لدول البحر المتوسط الذى أقيم بـ تونس الشقيق بـبنزرت، وحصلت على الميدالية البرونزية على مقطوعة مسلسل "ليلة القبض على "فاطمة".

فيما أكد جابر مرسى عازف السمسيمية ، أنه عاشق للأوتار الـ5 التى تعتبر عن أصل آلة الفن الشعبى داخل عائلة المرسى، التى تميزت بالكلمات الرقيقة والغناء والتأليف والتلحين، حفاظا على منهجية فرقة صوت البحر وحفاظا على هوية الجيل الثالث من حيث التراث الشعبى لفن السمسيمية، التى سطرت تاريخ المعارك والأفراح حتى أصبحت صوت القناة ولسان حال أهلها الذى أشتهر بالعزف والغناء على الأوتار الـ5 للسمسيمية، والتى تمثل تراث تاريخى منذ الأربعينات والستنيات وحتى الآن.

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق