الأربعاء، 13 ديسمبر 2017 07:09 ص
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو..محافظ سوهاج ومدير الأمن ينهيان ثأرا بين عائلتى محمدين وآل عزب

سوهاج - محمود مقبول| 7/17/2017 4:11:29 AM

أسدل اليوم الستار على الخصومة الثأرية رقم 5 لسنة 2017، بين عائلة محمدين وعائلة آل عزب بناحية العقارية دائرة مركز دار السلام بمحافظة سوهاج، والمحرر عنها المحضران أرقام 6573 إدارى المركز لسنة 2011، و4061 إدارى المركز لسنة 2012، والناجم عنها مقتل كل من: عبد اللاه حسانين أحمد، 72 سنة "مزارع" ينتمى للعائلة الأولى، واتُّهم فى مقتله أحمد عبد اللاه محمد على، 32 سنة، حاصل على دبلوم "تم ضبطه"، وآخرون ينتمون للعائلة الثانية، ومحمد عبد اللاه على، 28 سنة "عامل"، ينتمى للعائلة الثانية، واتهم فى مقتله كل من: أحمد عبد اللاه حسانين، 45 سنة، مدرس، وعنتر عبد اللاه حسانين، 37 سنة، عامل "تم ضبطهما" وينتميان للعائلة الأولى، إضافة إلى عدد من الإصابات.

تأتى هذه الخطوة استكمالا لمبادرة "سوهاج خالية من الثأر"، وتم إنهاء الخصومة بحضور الدكتور أيمن عبدالمنعم محافظ سوهاج، واللواء مصطفى مقبل مساعد وزير الداخلية لمديرية أمن سوهاج، والعميد خالد الشاذلى مدير إدارة المباحث الجنائية، و3000 شخص من أهالى دار السلام، تتقدمهم عواقل العائلات والعمد والمشايخ ورجال الدين الإسلامى والمسيحى والقيادات الشعبية والتنفيذية، إذ أقسم الطرفان على كتاب الله أن يكون صلحا جديا وناهيا للنزاع القائم بينهما، وتم تحرير المحضر رقم 2922 إدارى المركز لسنة 2017 بواقعة الصلح.

فى هذا الإطار، قال الدكتور أيمن عبدالمنعم، محافظ سوهاج، إن تحقيق الأمن والاستقرار بين العائلات المصرية ‏هدف تسعى إليه الحكومة والجهات التنفيذية، من خلال لجنة المصالحات لوقف النزاعات ‏التى لا تجلب إلا الدمار والخراب، محذرا فى كلمته من دعاة الفتنة الذين يعملون على تدمير الأسر ‏والعائلات، ومشددا على أن من يتخذ الثأر مسيرة له فهو خاسر ،‏ومن استطاع أن يقهر نفسه وشيطانه فهو الإنسان القوى، وأن ‏اقتناء السلاح أمر يدمر المجتمع، فالقوى الذى يصفح أما الإيذاء ‏والقتل فلا يعبران عن القوة، فالقوى من يمد يده للعفو لا من ينتقم لنفسه.‏

من جانبه، قال اللواء مصطفى مقبل، مدير أمن سوهاج، إن المديرية لديها خطة طموح للقضاء على عادة ‏الثأر ونزيف الدماء بالمحافظة، انطلقت فى العام 2016 ومستمرة حتى الآن، متابعا: "أنهينا أكثر من 75 مصالحة حتى الآن من إجمالى حوالى 100 خصومة ثأرية، ورسالة ‏الأمن الأولى هى تحقيق السلام والاستقرار بين جميع العائلات، ‏وإنهاء كل الخصومات الثأرية بالمحافظة، وأحذر دعاة الفتن أننا لن نترك ‏أحدًا يعوق جهود المصالحات".

بدوره، أوضح العميد خالد الشاذلى، مدير إدارة المباحث الجنائية بسوهاج، أن الأجهزة الأمنية ولجنة المصالحات لن يتركوا خصومة ثأرية موجودة إلا وسيسعون وراءها، ويعملون على تقريب وجهات النظر بين أطرافها، حتى يصلوا لتقريب وجهات النظر بين الطرفين، والاتفاق على إتمام الصلح بينهما، مشيرا إلى أن مبادرة سوهاج خالية من الثأر كانت نقطة الانطلاق لإرساء قواعد السلام والمحبة على مستوى المحافظة، من أجل السلام والأمن المجتمعى، متابعا: "أتمنى أن يتم تطبيقها فى كل محافظات مصر، حتى يعم السلام، ولنا الفخر أن سوهاج أصبحت مثلا يحتذى به فى إنهاء الخصومات".

يُذكر أن الأجهزة الأمنية بمديرية أمن سوهاج اتخذت كل الإجراءات اللازمة لتأمين عملية الصلح، بعد الدفع بمجموعات قتالية وبوابات إلكترونية للكشف عن الأسلحة والمعادن، وذلك برئاسة اللواء أحمد عبدالعظيم رئيس فرقة الشرق، والعميد أحمد شمندى مأمور مركز شرطة دار السلام، والرائد كريم علام معاون مباحث المركز، بالاشتراك مع العميد منتصر عبدالنعيم رئيس فرع الأمن العام.

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق