الأربعاء، 23 أغسطس 2017 08:21 ص
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو.. قصة كفاح فتيات وسيدات الصعيد لمواجهة البطالة بسوهاج

سوهاج – عمرو خلف| 8/12/2017 5:10:09 PM

100 فتاة وسيدة بمحافظة سوهاج كانت لهم رحلة كفاح طويلة كللت بالنجاح ، لم يستسلمن للامر الواقع ويجلسن فى بيوتهن وقررن مكافحة البطالة  من خلال مبادرة  أطلقن عليها " ايد بايد" وهى لصناعة المشغولات اليدوية بجميع أنواعها وأشكالها ، بل أن منهم من يعمل  فى وظائف كبرى ولكن الموهبة طغت عليهن وقررن الدخول فى المشروع من داخل منازلهن لبيع وترويج  منتجاتهن فى المعارض او المنازل أو غيرها .

 الفتيات والسيدات من جميع الفئات بمحافظة سوهاج نجحوا نجاجا كبيرا بعد ان اكتسبوا خبرة فائقة من خلال العمل المتواصل وبيع منتجاتهم بسرعة فائقة وهن يحاربن البطالة بشتى أنواعها وقدموا نموذجا جديدا بعد أن قرروا مساعدة أزواجهم فى نفقات الحياة عن طريق هذه العمل الشاق والذى يأخذ وقتا طويلا ، فمنهم من يصنع "الشنط وملابس الاطفال وملايات السراير والعرائس والمفروشات والاكسسوارات " وغيرها .

التقى " اليوم السابع "  بعدد من الفتيات والسيدات  وقالت فى البداية المهندسة دعاء محمد على  32 سنة مؤسسة مبادرة " ايد بايد" وقالت رغم أنها مهندسة مدنى  الا انها قررت ان تفعل شيئا جديدا فى محافظة سوهاج من خلال تكوين فريق من السيدات والفتيات لعمل المشغولات اليدوية وقمنا فى البداية بتخصيص احد الاماكن لنا بشارع الـ 15 لعرض المنتجات ولاقت الفكرة ترحاب شديد من المواطنين الذين يقبلون لشراء المنتجات .

وتضيف دعاء ان الفتيات والسيدات يقمن بتصنيع المفروشات والعرائس والتى تسمى  " الاميجرومى" والملابس والفساتين الاطفالى والكوفيات والطواقى  وغيرها من الاشياء الخاصة بالعرائس  وتم بيع الكثير من المنتجات سواء فى المعرض او من خلال المنزل .

فيما قالت هند عبد الحميد طبيبة تحاليل ان الفكرة أعجبتها كثيرا وقررت تصنيع العرائس فهى تملك الموهبة فى تصنيعها وبالفعل قامت بتصنيع عرائس " الاميجرومى" فى منزلها وكذلك الكوفيات والاكسسوارات والمشغولات اليدوية الأخرى ، وقامت ببيع العيد من هذه العرائس فى المحافظة وكذلك باقى المنتجات وكانت بمثابة النجاح لها حيث قررت ان تواصل العمل فى المشغولات اليدوية وصناعة العرائس بجانب عملها كطبيبة.

أما شيرين محمد الشريف 34 سنة ربة منزل فقالت أن لديها طفلين توأم وقررت مساعدة زوجها فى نفقات المنزل من خلال هذه الأعمال فهى تصنع الأعمال اليدوية مثل المفروشات وشنط حريمى والاكسسوارات والملابس من الكورشيه .

وتطالب شيرين الدكتور أيمن عبد المنعم محافظ سوهاج  بتخصيص مكان لهن لعرض منتجاتهم حيث أن مشكلتهم الحقيقية فى العرض والمكان رغم ان لديهم العديد من المنتجات ولكن لا يجدون مكانا لعرضها .

فيما قالت ولاء جلال مدرسة بالأزهر 34 سنة أنها بدأت العمل منذ سنوات وكان لديها موهبة كبيرة فى ذلك وعندما علمت بمبادرة " ايد يايد " انضمت اليها لعرض منتجاتها فهى تساعد أسرتها من خلال هذه الاعمال كدخل اضافى ودائما ما تشعر بالسعادة بعد بيع منتجاتها المصنوعة من الكروشيه والاكسسوارات .

وتطالب  ولاء محافظ سوهاج بتخصيص مكان للفتيات والسيدات حيث أنهم لا يملكون مكانا لعرض هذه المصنوعات والتى تباع بسرعة فائقة .

وقالت نجوى على أحمد 36 سنة ربة منزل انها تصنع المفروشات والملابس الرجالى والحريمى والاطفالى ولديها معرض صغير فى منزلها فى احد الاماكن لبيع هذه المنتجات ، وهدفها الاول والاخير الانفاق ومساعدة أسرتها ولقد حققت نجاحا كبيرا ببيع العديد من المنتجات فهى تكفى أسرتها من ناحية المصاريف الشهرية ولكن امنيتها الوحيدة أن مشروعها يكبر وتقوم بعرض منتجاها فى معرض كبير .

فيما قالت اشراف عبد الرحيم أحمد 44 سنة ربة منزل انها تعمل برفقة بناتها وهما طالبتان فى الجامعة والثانوى العام للانفاق على أنفسهم  ففكرت فى صنع المشغولات اليدوية خاصة وانها تمتلك موهبة كبيرة فى ذلك وقامت بتعليم بناتها  هذه الحرفة فى المنزل ثم بيعها واضطرت مؤخرا الى العمل فى احد المعارض لصنع هذه المشغولات ، كما تقوم بعمل اللوحات والبراويز وغيرها .

فيما قالت ابنتها أمانى محمد 20 سنة طالبة بالجامعة ان والدتها قامت بتعليمها عمل المشغولات للانفاق على نفسها فهى تقوم بصنع المشغولات بالخرز  ومن الكورشيه أيضا وتجد متعة كبيرة فى صنع هذه المشغولات .

وتضيف أمانى انها قامت ببيع منتجاتها من خلال المنزل ومعرفة زملائها بالجامعة وهى فخورة بنفسها لانها اكتسبت مهنة جديدة فى حياتها وقد تستمر فيها .

وقالت داليا محمد فهمى 32 سنة ان زوجها يعمل بالخارج  وانضمت لمبادرة "ايد بايد" فهى تصنع المفروشات والستائر فى منزلها ثم تقوم بعرض المنتجات فى أحد المعارض أو 

المنزل فعمل المشغولات اليدوية يحتاح الى مهارة وهو بسيط وقام اهلى بتشجيعى فى البداية على هذه العمل والذى يحتاج الى وقت طويل ولكن حبى له دفعنى بالعمل ساعات طويلة وحققت نجاح من خلال ذلك ببيع العديد  من المنتجات .

وتطالب داليا الدكتور أيمن عبد المنعم محافظ سوهاج بالنظر اليهم وتخصيص احد الاماكن لهن لعرض هذه المنتجات والتى هى فخر لمحافظة سوهاج فيكفى أن 100 سيدة وفتاة  حتى الان او اكثر يعملن فى هذه المجال من خلال المنزل .

 

 

 

 

 

 

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق