قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو .. حديقة الأميرة فريال فى بورسعيد تتسبب فى أزمة بين النائبة رانيا السادات والمحافظ

بورسعيد – محمد عزام| 8/13/2017 5:10:09 PM

تشهد محافظة بورسعيد أزمة على خلفية تطوير حديقة الأميرة فريال التى شهدت حفل إفتتاح قناة السويس الأولى ، بطل هذه الأزمة النائبة البرلمانية رانيا السادات عضو مجلس النواب التى تتهم المحافظ اللواء عادل الغضبان بتدمير  وهدم الحديقة لإقامة مشروع استثمارى سياحى ، فيما يؤكد المحافظ أن ما يتم هو تطوير للحديقة وليس هدم.

تفاصيل الأزمة بدأت عندما  ،كما أعلنت النائبة المستقلة رانيا السادات، عضو مجلس النواب، عن إرسالها 4 طلبات إحاطة موجهه إلى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، ووزراء الآثار والسياحة والتنمية المحلية؛ بشأن نية لهدم حديقة فريال بالمحافظة لانشاء مشروع استثمارى وجراج سيارات فى تلك المساحة تحت إسم تطوير المنطقة "على حد قولها"؛ هذا وقد صرح المحافظ بإعادة التراث لهذه الحديقة العريقة التى شهدت إحتفال قناة السويس عام 1869 مع تطويرها .

وقالت "السادات" فى بيانٍ لها اليوم، أنها قد أرسلت 4 طلبات إحاطة من خلال مجلس النواب موجهه إلى رئيس مجلس الوزراء ووزراء الآثار والسياحة والتنمية المحلية؛ بالإضافة إلى إرسال مذكرة شارحه للمهندس شريف إسماعيل بشأن ما عقده اللواء أركان حرب عادل الغضبان، محافظ بورسعيد من نية لهدم حديقة فريال بالمحافظة لإنشاء مشروع إستثمارى وجراج سيارات فى تلك المساحة تحت إسم "تطوير المنطقة" .

وطالبت النائبة المستقلة؛ بوقف أية إجراءات طرح أو بيع أو تخصيص أو مزايده من شأنها المساس بتلك المنطقة الأثرية والتاريخ المصرى والبورسعيدي؛ بل دعم تطوير المنطقة والحديقة، وتخصيص مبلغ مالى من ميزانية المحافظة المخصصة لتطوير الحدائق بالشكل الذى يليق بتلك المنطقة والحديقة الأثرية وما يتوائم مع حجم القيمة التاريخية لها وفتحها للجمهور بشكل متميز دون المساس بأى أثر تاريخى بتلك المنطقة .

ومن جانب آخر رفع المحامى هانى الجبالي، دعوى قضائية ضد المحافظ ، مؤكدا إنه تم اليوم قيد الطعن الخاص بدعوى إلغاء قرار محافظ بورسعيد الصادر بشأن تدمير حديقة فريال التاريخية، وبالشق العاجل لإيقاف التنفيذ تحت رقم 5185 لسنة 5 ق قضاء إدارى مجلس الدولة ببورسعيد "على حد قوله" .

وأضاف "الجبالي" فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أنه من المرجح تحديد جلسة فى الشهر الجارى لاسيما يوم 21؛ لنظر الطعن على وجه عاجل لخطورة تنفيذ القرار على هذا الأثر التاريخى والجمالى الفريد .

وجاءت الدعوى القضائية ضد كلاً من : رئيس مجلس الوزراء بصفته، ووزراء الثقافة، السياحة، الآثار، الزراعة بصفتهم، محافظ بورسعيد، والسكرتير العام لمحافظة بورسعيد بصفتهما .

وأوضح فيها، أن حديقة فريـال تعد أثراً تاريخياً مهماً وفريداً فى عمر مدينة بورسعيد منذ نشأتها بالتزامن مع إفتتاح قناة السويس فى 16/11/1869 فهى من الآثار الراسخة الواضحة التى ألزم الدستور الدولة بحمايتها ورعاية مناطقها؛ بل وإعتبر الإعتداء عليها جريمة متكاملة لا تسقط بالتقادم من فرط خطورتها وفداحة أثارها على النحو المقرر بنص المادة ( 49 ) .

وفى هذا الصدد؛ أفاد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، أنه سيتم إنشاء جراجين تحت الأرض الأول موازى لشارع البازار والآخر موازى لشارع الجيش بتكلفة 70 مليون جنيه؛ بالإضافة إلى أن الحديقة ستتحول لمزار سياحى بخلفيتها التاريخية؛ حيث أن هذه المنطقة شهدت حفل افتتاح قناة السويس.

وأكد "الغضبان" فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أنه سيتم إفتتاح الحديقة بعد تطويرها يونيو القادم بالصوت والضوء، وسيتم إنشاء "بازار" سياحى للأكشاك الموجودة على سور الحديقة حالياً بشكل يليق مع عملية التطوير؛ وذلك دون المساس بالطابع التاريخى للحديقة .

ولفت إلى أن التطوير سوف يحافظ على الشكل الأثرى والتاريخى للحديقة، وجعل المنطقة واحدة من المناطق ذات الجذب السياحي؛ كما يأتى ذلك إستمراريةً لخطة محافظة بورسعيد  فى تطوير الحدائق والتى بدأت بحديقة السلام ثم التحرير وحاليا العمل فى حديقة سعد زغلول .

يذكر أنه كانت قد أعلنت الصفحة الرسمية لمحافظة بورسعيد، عن تطوير حديقة فريال لجعلها مزار سياحى وإنشاء جراج ومسجد على أعلى مستوى؛ جاء ذلك خلال جولة تفقدية للمحافظ والسكرتير العام للحديقة والمنطقة المحيطة بها .

 

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق