الثلاثاء، 21 نوفمبر 2017 11:19 م
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو.. "باي باي يا بحر" المصطافون يودعون شواطئ مطروح والساحل الشمالي

مطروح – حسن مشالي| 9/15/2017 1:15:01 PM

 إقبال متوسط وهدوء بالشواطئ خلال الأسبوع الأخير من المصيف .. محافظ مطروح: حققنا موسم سياحي ناجح لاستغلال طبيعة مطروح الساحرة وتوافر الخدمات .. والمحافظة استقبلت 7 ملايين مصطاف خلال المصيف

ودع عشرات الآلاف من المصطافين، من مختلف محافظات مصر ومن خارجها، الشواطئ الممتدة بطول نحو 300 كيلو متر من الإسكندرية شرقاً وحتى مدينة مرسى مطروح غربا، خلال الأسبوع الأخير من موسم الصيف السياحي، قبل العودة لبلادهم مع بداية العام الدراسي الجديد، عقب الاستمتاع بالهدوء وطبيعة مطروح الساحرة، في ظل تراجع الزحام  منذ بداية الأسبوع الجاري.

وتشهد الشواطئ إقبالا متوسطاً في ختام موسم سياحي ناجح –بحسب بيانات وإحصائيات محافظة مطروح- وهو ما ينعكس على حالة الهدوء بالشواطئ والمصايف، وتراجع حدة الزحام، حيث يفضل محبي الهدوء بقضاء فترة نهاية المصيف بعيدا عن الصخب ويستمتعون بالخصوصية أكثر.

وشهدت الأيام الماضية ارتفاعاً كبيراً في الإشغال المصيفي والفندقي، والإقبال على الشواطئ خلال، إجازة عيد الأضحى المبارك، حولت نهاية الموسم السياحي إلى فترة ذروة، ساهمت في رواج جميع الأنشطة السياحية والتجارية والخدمية.  

 

أكد اللواء علاء أبو زيد محافظ مطروح، لـ " اليوم السابع" أن المحافظة نجحت بأجهزتها المختلفة، هذا العام، في تحقيق موسم سياحي ناجح ومتميز، واستقبال نحو 7 ملايين مصطاف، بزيادة مليون مصطاف عن العام الماضي، وذلك من خلال استغلال المقومات الطبيعية للمحافظة وشواطئها الفريدة، مع توفير الخدمات والرقابة على جودتها.

وأضاف محافظ مطروح، بأنه كان حريصاً على المتابعة الميدانية للخدمات والشواطئ، واتخاذ إجراءات حاسمة تجاه أي تقصير، مشيراً إلى أن توافر الخدمات والقضاء على أزمة نقص مياه الشرب التي كانت تعاني منها المحافظة في الماضي، كان من ضمن أسباب استقطاب أعداد كبيرة من المصطافين، خلال هذا العام، وارتفاع نسب الإشغال السياحي والمصيفي إلى 100 % في معظم فترات الموسم.

 

وأشار المحافظ إلى أن المحافظة شهدت العديد من أعمال التطوير والتجميل وتوسيع الشوارع والميادين، وزراعة 1000 شجرة نخيل على جانبي الطرق الرئيسية، وفتح وإقامة محاور وميادين جديدة، ساهمت في سيولة الحركة المرورية وتقليل التكدس بالشوارع، في ظل توافد ملايين المصطافين على المحافظة، بالإضافة إلى إقامة نافورة كبيرة على شكل مركب مائي، على كورنيش المدينة، أعطته طابع جمالي إضافي، إضافة إلى ما تتميز به مطروح من طبيعة ساحرة وشواطئ خلابة، والاستقرار الأمني الذي تنعم به المحافظة بين محافظات ومصايف مصر.

 

وأوضح اللواء علاء أبو زيد، أن استمرار مبادرة " مطروح تحارب الغلاء"، التي أطلقها المحافظ ويدعمها منذ شهر أكتوبر الماضي، بتوفير السلع بتخفيضات 30 % ساهمت في استقرار الأسعار وتوافر السلع، خلال الفترة الماضية، ولم تشهد الأسواق أية أزمات أو نقص في السلع أو ارتفاع الأسعار، رغم  مضاعفة الطلب والاستهلاك.

   

يذكر أن شواطئ مطروح، تتميز بصفات فريدة تجعلها عامل جذب للسياح والمصطافين يصعب مقاومته، ونجحت جهود المحافظة في مضاعفة نسب إقبال المصطافين والسياح، خلال العامين الماضيين بحسب البيانات الرسمية لمحافظة مطروح.

 وتمتاز الشواطئ بمياهها الفيروزية وشفافيتها العالية والرمال البيضاء الناعمة التي تعطى انطباعاً ببكارة المنطقة وعدم تلوثها، وجميع شواطئ مطروح مفتوحة مجاناً أمام المواطنين،وهناك مشرف لكل شاطئ تابع لمجلس المدينة، كما تم تشكيل لجان للمرور بشكل مفاجئ على الشواطئ، لمتابعة جودة الخدمات ومنع استغلال أصحاب رخص الشماسي للمصطافين أو المغالاة في تأجير الشماسي والكراسي بمخالفة الأسعار المقررة بمعرفة مجالس المدن، وأنه أصدر توجيهات بإلغاء رخصة المخالفين فوراً.

 

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق