الأربعاء، 18 أكتوبر 2017 05:05 م
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو..الورق ورقنا والدفاتر دفاترنا.."سمر عبد الحي" حية بيننا متوفية في أوراق الحكومة بالغربية

الغربية – عادل ضرة| 10/9/2017 3:44:24 PM

شهدت محافظة الغربية تحديدا مدينة المحلة الكبرى واقعة أغرب من الخيال بعد قيام المسئولين بمكتب صحة رابع المحلة  باستخراج شهادة وفاة لسيدة  منذ 3 سنوات وهى مازلت على قيد الحياة حيث قام المسئولون بتسجيل السيدة فى دفاتر الوفيات رغم كونها على قيد الحياة حتى الآن بسبب خطأ موظف تسبب فى وقوع تلك السيدة فى حيرة من أمرها.

ترجع الواقعة لشهر يوليو  2014 بقيام  سمر عبد الحي على طه ضيف 33 سنة بالتوجه إلى مكتب صحة رابع للإبلاغ  عن وفاة خالتها حميدة حسن احمد خاطر 65 سنة مقيمة أبو شاهين بأول المحلة التى وافتها المنية يوم 18/7/2014 وصدر لها تصريح وفاة يحمل رقم 573 وجهة الدفن مقابر الشهداء وأعطت المسئول صورة بطاقتها لكونها المبلغ عن الوفاة، إلا انها فوجئت بقيام المسئولين بمكتب الصحة باستخراج شهادة وفاة لها بدلا من خالتها وسبب الوفاة ورم سرطانى بالكبد وهبوط حاد بالقلب والمهنة بالمعاش، وأسم الأم زينب عبدالله سليم وهو أسم خطا رغم أنها متزوجة من شخص يدعي ياسر محمد احمد ابراهيم من قرية طرينة مركز المحلة الكبرى ولديها طفلان  في حين  أن المتوفية الحقيقية هى "حميدة حسن احمد خاطر" مواليد 1949 واسم الأم "زينب عبد الله سليم".
 
وتوجه ياسر محمد احمد ابراهيم الزوج إلى مكتب الصحة محاولا تصحيح الواقعة، إلا أنه فوجئ بقيام المسئولين  بمكتب صحة رابع بطلب صورة بطاقته فى محاولة لتصحيح الواقعة إلى جانب رقم تليفونه وأخبروه أنهم سيقوموا بالاتصال به فور تصحيح الخطأ إلا أنه فوجئ بالتلاعب فى  استمارة التبليغ عن الوفاة وتزوير توقيعه، على نموذج تبليغ الوفاة.
وكشف الزوج لليوم السابع، أنه تم تدوين المبلغ عن وفاة زوجته ولم يجد الزوج طريقة للحصول على حق زوجته إلا باللجوء للقضاء فأقام 3 دعاوى قضائية أمام المحاكم في محاولة لإثبات أن زوجته مازالت على قيد الحياة.
 
ويروى الزوج لـ"ليوم السابع"  تفاصيل الواقعة الغريبة بقوله:  زوجته توجهت لمكتب صحة رابع المحلة للإبلاغ عن وفاة خالتها وحضر معها  طبيب الصحة  وموظف للمنزل  لمناظرة الجثة وطلبوا منها صورة بطاقتها الشخصية وصورة بطاقة المتوفية لإصدار تصريح الدفن، باسم المتوفية حميده حسن أحمد خاطر، وبالفعل قاموا باستخراج تصريح الدفن الصحيح باسم خالة زوجته وتم الدفن.
 
وأضاف الزوج: بعد مرور 3 أشهر على الوفاة  طلبت زوجتى أن نتوجه لمكتب الصحة لإحضار شهادة وفاة خالتها وتوجهنا لمصلحة الأحوال المدنية للبحث  عن الشهادة بتصريح الدفن فلم نجد شيء  وتم تحويلنا لمكتب صحة رابع وأبلغونا  بعدم وجود شهادة وفاة واعترف المسئول بالمكتب بعدم وجود اسمها فى الدفاتر، مشيرا إلى أنه حدثت  مشادة كلامية مع الموظف  وأثناء البحث فى الدفتر اكتشفت زوجتى  أن اسمها هو المسجل بدفتر قيد الوفيات بدلا من خالتها  وطلب الموظف ترك صورة بطاقتي ورقم هاتفى لتعديل القيد على أن يتم إبلاغه فور تصحيح الخطأ.
وأوضح الزوج أنه فوجئ  بأنهم قاموا بوضع اسمه  كمبلغ عن وفاة زوجته، وهو مادفعه لرفع دعوى قضائية بمحكمة الأسرة وبعد مرور عام تم رفضها لعدم الاختصاص.
 
وأضاف: توجهت لقسم الأحوال المدنية بطنطا وطالبونا برفع دعوى مدنية أمام المحكمة المدنية واستمرت أكثر من 11 شهر وتم رفض الدعوى لعدم الاختصاص وتم رفع دعوى ثالثة بالقضاء الإدارى منذ اكثر من سنة وعدة أشهر ولم تحصل زوجتى  على حقها وأصبحت مشطوبة من كل سجلات الدولة.
 
وأكد الزوج أن موظفى الصحة قاموا بشطب بلاغ زوجته بوفاة خالتها وسجلوا اسمه بأنه المبلغ بوفاة زوجته بحجة أن عليها أحكام قضائية وفعل ذلك لإسقاط الأحكام عنها.
 
وطالب وزيرا الداخلية والصحة بالتدخل لحل مشكلة زوجتها وإثبات انها على قيد الحياة وتمارس حياتها بصورة طبيعية.
وكشف تقرير صادر من القسم الوقائى بالإدارة الصحية بالمحلة تضمن ردا على خطاب مديرية الصحة قسم القضايا بخصوص دعوى سمر عبد الحى على طه رقم 124لسنة 2017 والتى تفيد بأنه بتاريخ 18يوليو 2014 تسبب مفتش صحة رابع فى إدراج اسم المدعية فى سجل الوفيات بدلا من خالتها المرحومة حميدة حسن احمد خاطر وتشكلت لجنة ضمت كل من الدكتور المتولى احمد المكاكى رئيس الشئون الوقائية بالإدارة والدكتور محمد أحمد أبو الشيخ مسئول ميكنه مكاتب الصحة بالإدارة وأحمد محمد زقزوق مراقب ميكنة مكاتب الصحة بالإدارة، وانتقلت اللجنة لمكتب صحة رابع وتقابلت مع الدكتور سونيا محمد السبكى مفتشة مكتب صحة رابع والكاتب محمد عبد الرحمن الأعمى مسئول المواليد والوفيات بالمكتب حيث اطلعتهم اللجنة على خطاب الشئون القانونية بالإدارة الموجه للقسم الوقائى.
 
وبالبحث عن بلاغ الوفاة الخاص بالمتوفية موضوع القضية وبفحص الأوراق موضوع الشكوى تبين للجنة أن تصريح الدفن الخاص بالمتوفاة باسم حميدة حسن احمد خاطر السن 65سنة برقم قيد 573 بتاريخ 18يوليو 2014 والدفن بمقابر الشهداء بالمحلة وأن البطاقة الخاصة بالمبلغ ياسر محمد احمد إبراهيم وأن المدعوة سمر عبد الحى طه هي زوجته وقدم للمكتب صورة بطاقة زوجته بدلا من أن يتقدم بصورة بطاقة المتوفية حميدة حسن احمد خاطر وبالإطلاع على استمارة بلاغ الوفاة تم كتابة اسم سمر عبد الحى ضيف فى الخانة الخاصة ببيانات المتوفى وتلاحظ أن رقم القيد الخاص بالمتوفاة فى صورة تصريح الدفن رقم 573بتاريخ 18يوليو 2014باسم حميده حسن احمد خاطر ورقم القيد فى بلاغ الوفاة 574بإسم سمر عبد الحى على طه وأن الطبيب المسئول عن مكتب صحة رابع فى هذا التاريخ هو الدكتور سلامة إبراهيم خليل وكاتب الصحة المسئول حينها هو السيد إبراهيم الشرنوبى ومحررة البلاغ هي بدرية السراجى، وأرفقت معه صورة من بطاقة المبلغ وبطاقة زوجته سمر عبد الحى ضيف وتصريح الدفن الخاص بالمتوفاة الحقيقية وصورة من تبليغ وفاة باسم سمر عبد الحى ضيف.
 
ومازالت الأسرة تعانى  العديد من المشاكل بسبب اخطاء الموظفين الذين أعلنوا وفاة سيدة مازالت على قيد الحياة.
 

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق