الجمعة، 15 ديسمبر 2017 04:41 ص
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو.. الاهمال يضرب مساكن الإيواء ببنى سويف

بنى سويف - هانى فتحى| 10/9/2017 10:20:50 PM

وسط أطلال ثمانية عمارات متهالكة، يلهو أطفال حفاة القدمين بكرة قدم ممزقة ، وتتلطخ أقدامهم مياه الصرف الملوثة، كلما هبطت الكرة ببحيرات مياه الصرف الصحى المتواجدة بين  عمارات الإيواء الموجودة بمنطقة بياض العرب بمنطقة شرق النيل فى محافظة بنى سويف.

اليوم السابع تجولت داخل تلك العمارات ورصدت معانات الأهالى من كبار السن والسيدات، بعدما تحولت تلك العمارات لوكر لشرب البانجو والمخدرات ، على حد قول الأهالى.

عند اقترابك من تلك العمارات، تجد رائحة بشعة لحيوانات نافقة وأكوام من القمامة عفى علية الدهر، تجاورها خيول لأصحاب العربات الكارو تحاصر العمارات من كافة الجوانب.

أم مروان إحدى سكان تلك العمارات ـ روت المعاناة الكبرى التى يعانى منها سكان عمارات الإيواء بمنطقة بياض العرب قائلة " نعيش وسط تلال من القمامة ، العمارات حولها أهالى المنطقة لمقلب قمامة بالقوة الجبرية ،لا نستطيع فتح نوافذ وأبواب تلك الشقق التى نسكنها نظراً للروائح الكريهة المنبثقة من تلك القمامة".

وتضيف السيدة التى تعيش وزوجها وأربعة من أولادها داخل إحدى العمارات بعدما نجحت فى الحصول على تلك الشقة للظروف التى أحاطت بها وفشلها فى توفير إيجار شهرى لشقة فى مكان ادمى داخل مدينة بنى سويف، أن أهالى المنطقة من أصحاب المنازل الخاصة وقاطنى العمارات الأخرى اتخذوه من العمارة التى تسكن بها مقلب للقمامة بالإضافة إلى تحويل أصحاب عربات الكارو حوائط تلك العمارة إسطبل لأحصنتهم تنام وتأكل وتقضى حاجاتها بجوارها.

أم محمد سيدة تعمل فى إحدى العيادات الخاصة فى مدينة بنى سويف، تعيش بمفردها فى الطابق الأرضى من إحدى العمارات، تروى خوفها وفزعها كل ليلة حتى الصباح وهى تسمع أصوات أشخاص يتسامرون وتشم روائح للمخدرات تنبعث من الشقق المهجورة الموجودة بجوارها.

وتضيف السيدة العجوز أنها قامت باقتراض مبلغ مالى من إحدى الجمعيات الأهلية وقامت بشراء أبواب حديدية على وشرفات حديدية تحميها من السرقة المنتشرة داخل تلك العمارات.

فيما رفض محمد حسن أحد سكان تلك العمارات اسم مساكن الإيواء واصفاً إياها بمساكن البلاء والابتلاء مؤكداً أنه عقب انتقاله إلى تلك المساكن، لاحظ على طفله الصغير تلفظه ببعض الألفاظ الخارجة التى سمعها يومياً من شرفة الشقة، مشيراً إلى انتشار البلطجة والسرقة داخل تلك العمارات.

وأضاف محمد حسين أن المنطقة تعانى من أعمال السرقات وخاصة فى الشقق التى تركها أصحابها ، مشيراً إلى أنه كل يوم نفاجئ بسرقة إحدى الشقق المهجورة.

وقالت أسماء عبد العزيز ، إحدي سان العمارات إن المنطقة تعانى من طفح مياه الصرف الصحى داخل الأداور الأرضية وبين العمارات التى تسبب انتشار للإمراض الجلدية المزمنة والتهاب الأعين الذى يميز أطفال سكان المنطقة عن الآخرين.

سكان العمارات طالبوا محافظ بنى سويف بمنع إلقاء مخلفات البناء وسط الملعب الموجود بين العمارات كذلك رفع أكوام القمامة ومياه الصرف من وسط الملعب مطالبين المحافظ بتوفير ملعب ومكان ترفيه لهم.

من جانبه قال محمود المغربى رئيس مدينة بنى سويف أنه جارى إصلاح تعرض عمارتين من عمارات الإيواء بمنطقة بياض العرب لأعطال فى شبكة الصرف الصحى خلال شهر.

وأضاف رئيس مدينة بنى سويف لـ"اليوم السابع" أن الوحدة المحلية بقرية بياض العرب تقوم بعملية رفع للقمامة المتواجدة فى نطاق العمارات بصفة مستمرة إلا أن الأهالى يقومون بإلقاء القمامة مرة أخرى بها ، مشيراً إلى أنه اصدر تعليمات فورية بسرعة رفع أكوام القمامة من المنطقة.





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق