الأربعاء، 22 نوفمبر 2017 05:41 ص
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو.. خالد صلاح ينتقد الحياة الحزبية المصرية.. ويتساءل: ماذا بعد 5 سنوات من الآن؟

كتب إبراهيم حسان| 11/13/2017 9:22:57 PM

انتقد الكاتب الصحفى خالد صلاح، رئيس مجلس إدارة وتحرير "اليوم السابع"، الحياة الحزبية فى مصر، وتساءل: "لحد إمتى مش هيبقى عندنا حزب يعبر عن أفكار؟".

وأضاف خالد صلاح، ببرنامج "آخر النهار" المذاع عبر فضائية النهار، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى موضع ثقة بالنسبة للجميع وهناك إجماع على هذا الأمر بين المصريين، لاسيما بعد ثورتين، مستكملا: "الرئيس السيسى قال فى مناسبات قريبة إنه ضد تعديل الدستور، وحال انتخاب السيسى لفترة ثانية بقرار من الشعب فبنتكلم عن 5 سنين للسيسى.. طيب بعدها هنبحث عن رجل آخر وإلا المفروض يكون فى أيه فى البلد؟.. مفيش كيانات؟ ده اللى إحنا قلقانين منه".

وتابع: "بنتكلم عن وجود حزب سياسى رئيسى.. مش حزب يقوده الرئيس.. وضرورة إن مصر تكون فيها حياة حزبية قوية وبدونها هنفضل طول الوقت متعلقين فى رقبة أشخاص.. مرة تصيب ويطلع الشخص كويس ومرة لا قدر الله يطلع زى مرسى ولا حاجة! مرة هتصيب ومرة هتخيب" وتساءل مستنكرا: "إلى أى مدى الـ 100 حزب اللى عندنا فى مصر.. يقدروا يبقوا كيانات؟ إزاى نتكلم عن أحزاب بتشارك فى تشكيل الحكم وأحزاب بتتنافس على مقاعد البرلمان وبتشكل الحكومة؟ وقيادات تتولى رئاسة هذه الدولة؟ لو محصلش ده فى الكام سنة اللى قاعد فيهم الرئيس السيسى هتكون المشكلة كبيرة جدا".

وأشار الكاتب الصحفى إلى أن الرئيس السيسى واجه أسئلة عدة فيما يخص الحياة السياسية الحزبية، فرد بأن ليس له علاقة بذلك الأمر أو التدخل فيها، حتى لا يُعرف أحدًا باسمه، مشددا على ضرورة التفكير فى إنشاء أحزاب قوية رئيسية حتى يكون حديثنا بعد الانتخابات المقبلة حول سياسة وبرنامج جيد وليس فرد، وتابع: "مصر مفيهاش حزب كبير لوحده.. فى أحزاب كبيرة زى المصريين الأحرار وبعدين حصل الخلاف الداخلى.. لو مكنش عندنا حزب كبير هنروح لمنطقة ضبابية تفنح الباب أم زحف التيارات الدينية المتطرفة وغير المتطرفة والتى تدعى الاعتدال والوسطية".

ويرى خالد صلاح، أن الرئيس السيسى عليه أن يلعب دورا فى تشكيل هذا الحزب، وأردف: "بنتكلم عن برنامج واضح سياسى وآخر اقتصادى وملامح لتوجه وطنى وسياسة خارجية مميزة فى عصر السيسى وإرادة حاسمة فيما يتعلق بالإصلاح الهيكلى ورؤية فيما يتعلق بالإقليم".

وفى تقرير صادم عرضه البرنامج، مع المواطنين، كشف عن غياب الحياة الحزبية فى مصر عن الشارع، حيث سأل الفريق المنوط بالتصوير المواطنين عن أسماء 10 من الأحزاب فى مصر، فكانت الإجابة: "معرفش!!".





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق