الأحد، 19 نوفمبر 2017 10:53 ص
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو..صلاح عزازى بطل العالم فى لعبة الكيك بوكسينج يروى لـ"اليوم السابع" تفاصيل حصوله على بطولة العالم من البرتغال

الشرقية - فتحية الديب| 11/14/2017 8:44:48 AM

"أنا فلاح مصرى سأظل أرفع علمها فى المحافل الدولية بعد أى بطولة أحقهها فى لعبة" الكيك بوكسينج" ولن ألعب إلا باسم مصر، ولم تغرنى الجنسية الأمريكية أو الألمانية، فى أن أفكر لو لحظة واحدة فى اللعب باسم أى دولة غير "مصر" كانت هذه كلمات "صلاح عزازى" بطل العالم فى لعبة "الكيك بوكسينج" فى حواره لـ"اليوم السابع" بعد عودته من البرتغال منذ 7 أيام وحصوله على بطولة العالم وحقق الفوز بالميدالية الذهبية وزن 90، والفضية فى الوزن المفتوح ببطولة العالم " الكيك بوكسينج" بالبرتغال، عن المركز الأول والثانى..

 

 


وقال "عزازى" إن مصر شاركت فى هذه البطولة بفريق مكون من عدة لاعبين، وأن وزارة الخارجية المصرية قدمت لهم كل الدعم والمساندة.

وإن مصر هى الدولة الوحيدة التى تشارك مع دول الاتحاد الأوروبى فى هذه البطولة، وتم تكريم أفراد البعثة على طائرة مصر للطيران أثناء العودة، فحين تجاهلتهم وزارة الشباب والرياضة..

 


وأضاف" عزازى" أن هذة تعد البطولة السادسة عشر التى يحصل عليها منذ بداية مشاركته فى لعبه الكيك بوكسينج" وأنه زار أكثر من 25 دولة أوروبية لعب بإسم مصر ورفع العلم المصرى فى المحافل الدولية، دون أن تكرمه وزارة الشباب والرياضة حتى الآن.

موضحا أنه يطمع فى جمع الأموال وهدفه نشر اللعبة فى مصر، حيث عرض عليه الحصول على الجنستين الأمريكية والألمانية مقابل العمل بالخارج والتدريب فى نوادى هناك، لكنه رفض وقرر العودة لمصر واللعب بإسمها حتى لو دفعته الظروف أن يأكل عيش حاف.

 

ويقول صلاح فتحى عزازى 50 سنة من مواليد قرية كفر القديم بمركز بلبيس بمحافظة الشرقية، إنه نشأ فى أسرة ريفية بسيطة، وحصل على دبلوم تجارة، وكان يعانى من عدم وجود مركز شباب للعب فيه، وكان يلعب فى الحارات والشوارع، إلى أن بلغ 14 سنة ، وبدأ يتردد على مركز شباب بلبيس، حيث كان يسير على قدميه مسافة كبيرة لكى يوفر 10 قروش أجرة السيارة، التى تنقل الركاب من قريته إلى مدينة بلبيس.

وتابع "عزازى" أن القدر منحه فرصة كبيرة عندما شاهده الكابتن جمال صبرى والكابتن عبد المقصود جاد ، أثناء لعبه كاراتيه وكونغ فو، بنادى بلبيس، وأعجبا بمهاراته الرياضية، إلى أن تم نقله للعب فى نادى الأزبكية حتى عام 1987، وكانت أول بطولة شارك فيها بطولة الجمهورية للكونغ فو سنة 1990 حصل على المركز الثالث، وعام 1991 التحق للعمل بإحدى الشركات ولعب باسمها فترة طويلة، وبعدها انتقل للعبة الكيك بوكسنيج.

 

وأوضح عزازى أن بداية انتشار اللعبة بمصر كانت على يد وليد القصاص مدرب لبنانى نصحنى بلعب الكيك بوكسنيج، وعندما زار مدرب لبنانى نادى الشمس بالقاهرة من أجل نشر لعبة الكيك بوكسينج ، وشاهدنى بالصدفة طلب منى أن أقدم فى بطولة إيطاليا سنة 1999.

 

واستطرد قائلا: تقدمت بطلب لرئيس مجلس إدارة الشركة، وبالفعل وقف بجوارى وساعدنى وسافرت، وكانت أول بطولية حقيقية أشارك فيها باسم مصر فى إيطاليا بمدينة ميلانو، وحصلت على رابع عالم فى البطولة، وكانت أول درجة فى الكيك بوكسينج، وبعدها حصلت على الحزام الأسود فى ذات اللعبة، حيث حصلت على دورة تدريبية وسافرت أمريكا 2001، وتأهلت لتصفيات لوس أنجلوس، و2003 حصلت على ثانى العالم بجنوب أفريقيا ، و 2004 أول العالم بإيطاليا و2005 حصلت على أول العالم بالكيك بوكس، كما تم تصعيدى لبطولة محترفين فى أمريكا وحصلت على المركز الأول وفى أول 2006 حصلت على ثانى العالم بألمانيا ، و2007 ثانى العالم بأمريكا ،و2010 حصلت على ثانى العالم ببطولة المحترفين فى عام 2010 ،وعام 2011 ثانى العالم فى أسبانيا ،وبعدها توقفت نظرا لأوضاع البلد فى 25 يناير ، وفى سبتمبر الماضى حصلت على بطولة العالم بالبرتغال 2015

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق