الأحد، 19 نوفمبر 2017 02:58 ص
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو محافظ بورسعيد: حلم إنشاء أكبر ميناء محورى ببورسعيد يتحقق الآن

بورسعيد محمد فرج - محمد عزام| 11/14/2017 2:20:13 PM

قال اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، إن حلم بكره الذى دشنه الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ عامين بشرق بورسعيد يتحقق اليوم من خلال إقامة وتنفيذ هذه المشروعات العملاقة.

وأضاف "الغصبان" خلال كلمته الافتتاحية بالمؤتمر الاقتصادى الأول بالمحافظة بحضور وزير التنمية المحلية ومحافظ البنك المركزى، أن الحلم يتحقق من خلال إنشاء أكبر ميناء محورى ببورسعيد وهو ميناء شرق بورسعيد، موضحًا أن المؤتمر يناقش الفرص الاستثمارية ببورسعيد وهو أول مؤتمر من نوعه يقام على أرض المحافظة.

وأكد محافظ بورسعيد، على أن اسم حلم بكرة بيتحقق لم يأت من فراغ بل جاء من المشاريع المقامة بالفعل على أرض بورسعيد، والتى يتم تنفيذها والانتهاء منها خلال الفترة الحالية، مشيرًا إلى أن حلم بكرة من خلال إنشاء مشروعات منطقة شرق بورسعيد وإنشاء الأرصفة البحرية به وتطوير الموانئ وميناء شرق وسيتم أيضاً مناقشة خطة تطوير ميناء غرب بورسعيد كما أنه يتم ايضاً التطوير الداخلى ببورسعيد كمبادرة "حدائق بلا أسوار " التى يتم العمل فيها الآن، حيث تم تطوير حديقة السلام وسعد زغلول وبدء تطوير حديقة الشهداء "المسلة" وغيرها.

فيما أكد عادل اللمعى رئيس غرفة ملاحة بورسعيد، على أن المؤتمر الاقتصادى الأول ببورسعيد الذى يعقد اليوم الثلاثاء بمثابة انطلاقة نحو مستقبل التنمية لمشروعات محور قناة السويس، والمنطقة الاقتصادية، مشيرًا إلى أن الفريق مهاب مميش رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس عرض على الرئيس عبد الفتاح السيسي إقامة أول محطة لتموين السفن بشرق بورسعيد كأول مشروع برأسمال مصرى ويساهم بها الأهالى والشركات المصرية من مدن القناة وتوفر مايقرب من 2000 فرصة عمل مباشرة لشباب مدن القناة ومصر، وسيرى النور قريبا وبدأنا الخطوات الجادة فى تنفيذه.

وأشار اللمعى، إلى أن المؤتمر يناقش اليوم فى جلسة هامة مشروعات النقل البحرى بالمنطقة واللوجيستيات التى يعتمد عليها اقتصاد العالم وخاصة التجارة التى تمر بأهم مجرى ملاحى فى العالم وهو قناة السويس، ونطرح خلالها عدد من المشروعات التى تخدم المجال سواء كان فى الإسكان أو فى مشروعات التنمية العامة لبورسعيد.

فى سياق متصل غادر أحمد سمير رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، قاعة المؤتمر الاقتصادى الأول، لعدم وجود مقاعد مخصصة للنواب، حيث غادر القاعة يرافقه كل من الدكتور محمود حسين وأحمد فرغلى، وسعاد المصرى، نواب البرلمان ببورسعيد.

وحاول محمد المصرى رئيس الغرفة التجارية ببورسعيد، احتواء الأزمة مع النواب ورئيس لجنة الصناعة، إلا أنهم غادروا المؤتمر موضحين أنه شابه سوء التنظيم، كما اعتذر عدد من الوزراء عن الحضور، عدا وزير التنمية المحلية.





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق