الأحد، 19 نوفمبر 2017 10:51 ص
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو.. هنا "عيد مارجرجس" السنوى بالرزيقات أكبر تجمع للأقباط بالصعيد

الأقصر - أحمد مرعى| 11/14/2017 7:57:02 PM

أسبوع من الاحتفالات وطواف الشمامسة الصباحى والتخييم والذبح وإقامة الولائم يشهده "دير مارجرجس بالرزيقات" بمدينة أرمنت غربى محافظة الأقصر، وذلك فى الذكرى السنوية التى توافق تكريس أول كنيسة باسم الشهيد العظيم مارجرجس فى مدينة "اللد" بفلسطين، وسط دعوات وأناشيد الآلاف من الأقباط بمختلف أنحاء الجمهورية وهم يرددون: "قم يا رب وليتبدد أمامك كل مبغضى اسمك القدوس وأما شعبك فليكن بالبركة الوف الوف وربوات ربوات".

هنا "عيد مارجرجس" السنوى بالرزيقات أكبر تجمع للأقباط فى الصعيد خلال أسبوع

ويشرف على احتفالات "عيد مارجرجس" بدير جبل الرزيقات لجنة بابوية مكونة من الأنبا هدرا مطران أسوان، والأنبا مرقس أسقف شبرا الخيمة، والأنبا بيمن أسقف نقادة وقوص، والأنبا يؤانس أسقف أسيوط، حيث يشارك أعضاء اللجنة البابوية فى صلوات العشية ودورة الشهيد مارجرجس التى تطوف جميع أرجاء الدير، إلى جانب القداسات اليومية خلال هذه الفترة.

طواف الشمامسة اليومى خلال إحتفالات دير مارجرجس

وتشارك بصورة يومية اللجنة الباباوية المشرفة على الاحتفالات، فى مظاهر عيد مارجرجس المختلفة التى تشمل طواف الشمامسة برفات الشهداء الثلاثة القديسين وحصول الزائرين البركات من رفاتهم، وكذلك تنظيم "تسبحة العشية" ثم صلاة رفع بخور عشية، والاستماع لكورالات كنائس الأيبارشية وباقة من الترانيم والألحان الروحية، بجانب تنظيم جلسات مسائية للعظات الروحية لقيادات اللجنة البابوية بحضور الآلاف من المشاركين فى الإحتفال.

مئات الخيام تقام خلال عيد مارجرجس بالرزيقات

ويتوافد الآلاف من الأقباط من مختلف أنحاء الجمهورية خلال أيام الاحتفالات حتى الليلة الختامية، وهم يرددون "السلام لك يا جاورجيوس ذا الاسم الأعظم اختارك الرب إيسوس وشاع ذكرك فى الأقاليم"، كما تنتشر فى محيط الدير المئات من الخيام التى أقيمت قبيل العيد بأسبوع لاستقبال الضيوف وإقامة الولائم والعزومات لهم ويبيت داخلها أبناء الكنيسة من مختلف أنحاء مصر حتى اليوم الأخير، كما تشهد سلخانة "دير مارجرجس" بالرزيقات إقبالا كبيرا من الأقباط على تقديم العجول والخراف وإهداء لحومها لجميع المحتفلين بالعيد للحصول على البركات والخيرات خلال عيد مارجرجس، ويتواجد فى مدخل الدير ومحيطه بالكامل العشرات من البائعين لمختلف المنتجات من ملابس ومأكولات ومشروبات وألعاب للاطفال وهدايا تذكارية من الصلبان والبراويز المختلفة للشهيد العظيم مارجرجس وكبار القساوسة والباباوات، حيث إن احتفالات الدير تعتبر موسما مميزا للتجار من مختلف أنحاء الجمهورية.

وفى هذا الصدد يقول الأنبا مرقس أسقف كنائس شبرا الخيمة، المشرف على دير القديس مارجرجس بالرزيقات فى الأقصر، إنه يشكر محافظ الأقصر ومدير الأمن على دعمهم الكبير لإقامة احتفالات عيد مارجرجس وسط تأمين مميز للغاية للحفاظ على الجميع، مؤكدا أن الآلاف من الأقباط يتوافدون يوميا للاحتفال فى أجواء مميزة للغاية دون أية مشكلات، كما يزور الدير عدد من قيادات المحافظة ومديرية الأمن والقيادات الشعبية بالمحافظة لتقديم التهانى بالأعياد.

خيام بيع الهدايا والصلبان والبراويز للاقباط بدير مارجرجس

أما رأفت شكرى، رئيس خدام دير مارجرجس بالرزيقات، فيقول إنه تشهد الاحتفالات كل عام توافد أكثر من مليون قبطى للاحتفال والحصول على البركات عشقاً بالقديس مارجرجس العظيم، للتشفع به فهو يلقب بـ"سريع الندهة" لسرعة الاستجابة عند طلب شفاعته بصلاتهم.

وأوضح رأفت شكرى لـ"اليوم السابع" أنه تتم المراجعة يومياً لكل أعمال الصيانة الخاصة بخزانات المياه وطفايات الحريق، كما يتم إصدار التعليمات لـ5000 خادم لتنظيم دخول وخروج الزوار من وإلى الدير، لظهور الاحتفالات بشكل مشرف أمام العالم أجمع.

وكانت قد أعدت مديرية أمن الأقصر، بقيادة اللواء مصطفى محمود صلاح الدين مدير الأمن، خطة أمنية محكمة لتأمين الاحتفالات بدير مارجرس، تشمل التواجد الأمنى المكثف لمداخل ومخارج مدينة أرمنت وتمشيط على مدار الساعة للمنطقة الجبلية المحيطة بالدير، وتفتيش محكم لكل القادمين والمغادرين للمدينة خلال فترة الاحتفالات، كما تفقد محمد بدر محافظ الأقصر قبيل انطلاق الاحتفالات مقر الدير والخدمات التأمينية الموجودة بمداخل ومخارج المنطقة، لمتابعة الاستعدادات والترتيبات الأمنية واستعدادات رجال الصحة والإسعاف والمرور والحماية المدنية ومختلف القطاعات، للتأكد من سلامة وأمن الزائرين وخروج الاحتفالات بشكل آمن.

الشمامسة خلال الطواف احتفالات بعيد مارجرجس

كما بحث محافظ الأقصر مع رجال اللجنة الباباوية المشرفة على احتفالات دير مارجرجس بالرزيقات كل الأجراءات الأمنية ورفع درجة الاستعداد القصوى بالمنطقة المحيطة بالدير لحين انتهاء الموسم، مشيرا إلى أهمية إقامة الاحتفالات الدينية بشكل منظم ولائق بقدسية المكان.

جانب من انتشار الخيام بمحيط دير مارجرجس بالرزيقات

ومن الجدير بالذكر أن الاحتفال الرسمى بذكرى الشهيد مارجرجس فى دير الرزيقات يستمر من 10 إلى 17 نوفمبر، والذى يوافق من الأول إلى السابع من شهر هاتور، وهى المناسبة التى توافق ذكرى تكريس أول كنيسة باسم الشهيد العظيم مارجرجس فى مدينة "اللد" بفلسطين، لكن المئات من الأسر تسافر قبل هذا الموعد للإقامة بالدير على مساحة تزيد على 60 فدانا بداخل خيام أقيمت خصيصا لهذا الغرض بخلاف المنطقة المحيطة التى تكتظ بالآلاف من الزوار مع اقتراب الليلة الختامية، ويشار إلى أن تاريخ بناء دير ماجرجس بالرزيقات يعود إلى الفترة ما بين عامى 1850 إلى 1870 ميلادية وفى بعض الروايات الأخرى إلى ما قبل عام 1896 فى عهد الأنبا مرقص أسقف كرسى إسنا فى ذلك الوقت وورد ذكره فى كتابى "تحفة السائلين" و"دليل المتحف القبطي".





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق