الإثنين، 18 ديسمبر 2017 01:06 ص
قناة اليوم السابع المصورة

انفراد بالصوت..مكالمة مسربة لأحد حراسه: المخلوع قتل برصاصه فى الرأس بعد فراره من منزله

كتب مصطفى عنبر| 12/4/2017 7:47:01 PM

حصل "اليوم السابع" على مقطع صوتى لمكالمة تليفونية بين أحد الضباط المكلفين بحراسة الرئيس اليمنى السابق على صالح الذى قتل ظهر الاثنين على يد مليشيات الحوثيين، حيث شرح الضابط فى المكالمة تفاصيل عملية اغتيال "صالح" والطريقة الوحشية التى نفذت بها المليشيا المدعومة من إيران عمليتها.

وقال الضابط المكلف بحراسة الرئيس اليمنى السابق على عبد الله صالح خلال الاتصال إن عملية اقتحام الحوثيين لمنزل الرئيس صالح تمت ظهر اليوم وبعدها هرب على صالح من باب خلفى للبيت بعد قتل ثلاثة من أهل بيته.

وأوضح أن الرئيس اليمنى استقل وعدد من حراسه سيارة دفع رباعى حيث كان يطارده مجموعة من الحوثيين يستقبلون سيارات، بعدها قطعت سيارة جاءت من الأمام الطريق على على صالح وأطلقوا عليه من الأمام عدة طلقات نارية أصابته فى رأسه ما أدى إلى وفاته فى الحال.

وأكد أن الحوثيين بعد أن قتلوا الرئيس صالح قامو بقطع رجليه وأجزاء من جسده بصورة وحشية.

من جهته، هدد أحمد على عبدالله صالح، نجل الرئيس على صالح، بأنه إذ لم تنسحب مليشيات الحوثيين من العاصمة صنعاء سوف يدخل صعدة بأكثر من ثلاث مليون جندى.

وتابع فى بيان له اليوم، "الجيش الحقيقي مازال تحت الارض واقول انا؟لا أريد أن أسفك دم الحوثي وعليه برجوع قبل الندم والى قسمآ بالله عظمآ اذا لم ينسحب الحوثي ويسلم ما اخذه من القوات الخاصة التابعه لي سوف أغلق الارض عاليها سافلها وسوف يكون الوقت خلال أربعة عشر ساعة".

جاء ذلك فى وقت دعا فيه الرئيس اليمنى عبد ربه منصور هادى ، قوات حزب المؤتمر الشعبى الموالية لـ"صالح" للانضمام للقوات الحكومية ، متقدماً بخالص التعازى للشعب اليمنى فى كل شهداء بلاده ولاسيما خلال اليومين الأخيرين فى انتفاضة صنعاء، وفى مقدمتهم الرئيس السابق على عبد الله صالح الذى قتل على أيدى مليشيات الحوثى اليوم.

وأكد الرئيس اليمنى، فى كلمة له مساء اليوم على خلفية مقتل الرئيس السابق على عبد الله صالح، أن اليمن سينتصر لا محالة، داعيا جميع أبناء الشعب اليمنى فى كل المحافظات التى لا زالت تخضع تحت وطأة المليشيات الحوثية الإيرانية الإرهابية، إلى الانتفاض فى وجهها ومقاومتها ونبذها، وقال إن الجيش المرابط حول صنعاء سيكون أمنا وسندا للمواطنين فى العاصمة.

وأوضح الرئيس اليمنى، أن المعركة الحالية هى معركة الجمهورية والثورة وللتخلص من المليشيا الحوثية الإيرانية المتمردة، وتابع: "أتوجه إليكم بقلب متسامح وبإرادة صلبة لنفتح صفحة جديدة ولنخلص يمننا الحبيب وكل ترابنا الطاهر من هذا الكابوس، تعالوا نضع أيينا بأيدى بعضنا نحو إنهاء تسلط هذه العصابات السلالية الإجرامية والسير نحو بناء اليمن الاتحادية الجديد".

 

ولمزيد من الفيديوهات الرياضة و السياسيه و المنوعة و الترفيهيه و الاخباريه زورا قنات فيديو 7 علي هذا الرابط

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق