الإثنين، 18 ديسمبر 2017 08:33 م
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو.. أول عرض أزياء نسائى بالرياض يثير الجدل بين السعوديين

كتبت مريم بدر الدين| 12/4/2017 8:25:59 PM

أثار عرض أزياء نسائى، أقيم الأسبوع الماضى، خلال افتتاح أكاديمية خاصة للتجميل، في مدينة الرياض، جدلاً واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعى فى السعودية، بعد انتشار مقاطع فيديو للعرض، تظهر فيها العارضات دون حجاب، يستعرضن أمام جمهور مختلط من الجنسين، فى مشهد نادر بالمملكة.

و انقسم المدونين السعوديين بين مؤيد لخطوة إقامة العرض الجريئة والمعارض لها، وذلك عبر هاشتاج عبر موقع التدوينات القصيرة "تويتر" وهو "عرض_أزياء_الرياض"، وعبر الجانب المعارض عن استيائهم لفعاليات الحفل، المخالف لتعاليم المملكة، ومن جهة أخرى رأى الجانب المؤيد أن الحفل كان طبيعياً، ومواكباً للتطورات الأخيرة بالسعودية والتى تعد بمثابة انفتاح على الثقافات الأخرى.

ومن المؤيدين كتبت ولاء: "من لا يريد الإستمتاع بهذه الحياة فليلزم منزله والمكان الذى يحب، من حقك الرفض ولكن لا تفرضه على الجميع"، فيما قال أحد المعارضين :" الى وين حنا رايحين؟!و حتى إن كان غير مصرح به، وش هذى الجرأة اللى وصلنا لها".

إلا أن الغريب بالأمر قيام محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة غسان السلمان الذى كان الحفل تحت اشرافه، باستنكار ما جرى فى الحفل، وذلك من خلال تغريدة له بموقع"تويتر"، حيث كتب :"تستنكر الهيئة ما صاحب افتتاح أكاديمية نضرة للتجميل الأربعاء الماضى فى الرياض؛ والذى لا يمثل تقاليدنا الإسلامية، حيث أن العرض المقدم خلال الحفل لم يكن للهيئة علم به".

وبعد الضجة التى أثارتها ردود الأفعال الغاضبة على عرض الأزياء، أمر الملك سلمان بن عبدالعزيز بإعفاء غسان بن أحمد السليمان، المستشار فى وزارة التجارة والاستثمار السعودية من منصبه أمس الأحد، وفقا لمواقع إخبارية سعودية.

وبعد الإعفاء من منصبه أعرب السليمان فى سلسلة تغريدات عبر حسابه على تويتر عن شكره للعاهل السعودى، مؤكدا تقبله الامر، حيث كتب :" الشكر لسيدي خادم الحرمين الشرفين وولي عهده الامين ومعالي د. ماجد القصبي لإتاحة الفرصة لي لخدمة وطني من منبر هيئة منشأت طوال ١٦ شهرا".

وتابع :" سأستمر بإذن الله في المساهمة في تحقيق رؤية ٢٠٣٠ من موقعي في القطاع الخاص.. الشكر لجميع العاملين في هيئة منشأت والشركاء والداعمين وسامحوني على اَي تقصير".





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق