الإثنين، 18 ديسمبر 2017 01:03 ص
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو .. إبراهيم محلب ومحافظ بورسعيد يتفقدان مشروع محور 30 يونيو

بورسعيد - محمد عزام| 12/6/2017 4:35:00 PM

أجرى "المهندس إبراهيم محلب" مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية، اليوم الأربعاء ، جولة تفقدية ميدانية بأعمال إنشاء محور 30 يونيو، رافقه خلالها اللواء حسن عفيفى المشرف على مشروعات الأرصفة البحرية وحفر الانفاق، اللواء أمير السيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمران، واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد ولفيف من القيادات الأمنية والتنفيذية بالمحافظة.

ورصدت كاميرا "اليوم السابع " الجولة التفقدية لمحلب، ومحافظ بورسعيد ومستشار الرئيس لمتابعة أعمال مشروع إنشاء طريق محور 30 يونيو ببورسعيد وللوقوف على المعوقات واستعراض خطة الإنشاء.

وأكد محافظ بورسعيد على أن محور 30 يونيو هو أحد المشروعات القومية الكبرى ضمن الخطة القومية لتطوير الطرق، وسيوفر الجهد والوقت وسيساهم بشكل كبير وملموس فى مشروعات التنمية التى تشهدها مصر، مشيرًا إلى أن المحور سيربط بين محافظات الدلتا والقاهرة، وسيقلل الوقت المستغرق للسفر من بورسعيد إلى القاهرة لساعة ونصف فقط، وذلك لمواكبة المشروعات العملاقة التى تشهدها منطقة شرق بورسعيد والكيانات الاقتصادية الكبرى التى تضخ استثماراتها بجنوب وغرب المحافظة.

ويعتبر محور30 يونيو طريق حر بطول 95 كم وعرض 80 م تقريباً، يبدأ من جنوب بورسعيد ماراً بالطريق الدولى الساحلى (بورسعيد/دمياط)، ويمتد جنوباً حتى يتقاطع مع طريق (القاهرة/الإسماعيلية) الصحراوى (الكيلو 94).

وبالمحور طريق مزدوج، وكل اتجاه به 5 حارات مرورية (2 للنقل الثقيل، و3 للمركبات)، يفصل بينها حاجز خرسانى، ويشتمل على 14 كوبري، منها 8 كبارى رئيسية على المسار (شادر عزام – الكسارة أبوشلبى السطحى – السكة الحديد – ترعة الإسماعيلية – المحسمة – القاهرة /الإسماعيلية الصحراوى– ويجرى تصميم كوبريين على مصرف بورسعيد الرئيسى، ومصرف القنطرة شرق)، بجانب 6 كبارى فرعية عمودية على المسار (الصالحية – فاقوس الفردان– الكسارة أبوشلبى العلوى – 36الحربى – وادى الملاك – ويجرى تصميم كوبرى على مصرف بورسعيد الرئيسى)، كما يشتمل المحورأيضاً على 16 نفقاً عرضياً للسيارات والمشاة، ونفقين للمشاة فقط، ومحطات خدمة، ومحطات لتحصيل الرسوم».

وتكمن أهمية مشروع محور 30 يونيو، فى أنه محور النقل الأساسى لخدمة تنفيذ مشروعات تنمية قناة السويس، وإسراع معدلات التنمية على جانبى محور قناة السويس، وتطوير وربط موانئ مصر(شرق وغرب بورسعيد – دمياط –الإسكندرية – العريش – خليج السويس) ببعضها، وزيادة الربط بين سيناء والدلتا، وتنفيذ المخططات المستقبلية لروافد المنصورة والمطرية والجمالية وجبل الجلالة والعاصمة الإدارية الجديدة، مما يسهم فى إسراع معدلات التنمية، بجانب رفع مقومات المناطق المحيطة على جانبى الطريق مادياً واقتصادياً، وخلق فرص تنموية جديدة تسهم فى زيادة الدخل القومى المصرى، وتوفير فرص العمل، ووضع أماكن أثرية مهمة على خريطة السياحة كمناطق (تل دفنة – كفرى وجزيرة تنيس)، بالإضافة إلى الربط بين مصر وإفريقيا، بالربط المستقبلى على محور إفريقيا.





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق