الثلاثاء، 12 ديسمبر 2017 10:10 ص
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو .. "سياحة المؤتمرات" تنعش الإشغالات السياحية بأسوان

أسوان - عبد الله صلاح| 12/7/2017 11:59:55 AM

بزغت فى الآونة الأخيرة الفكرة، وأصبحت نمطاً سياحياً يتم الاعتماد عليه بشكل كبير فى جذب السياح الأجانب، والتركيز على جوانبه الثقافية الهامة التى يمثلها، أنها "سياحة المؤتمرات" فى محافظة أسوان.

 
 

قال خيرى محمد على، رئيس غرفة شركات السياحة والسفر بأسوان، "تعد سياحة المؤتمرات نمطاً من أنماط السياحة الثقافية التى بدأت أسوان فى الاعتماد عليها بشكل كبير فى الآونة الأخيرة لأنها تمثل 20% من نسبة السياحة الوافدة إلى محافظة أسوان، وهذه النسبة سترتفع تدريجياً مع الوقت لأن محافظة أسوان تعتمد على السياحة الثقافية فى المعابد والمزارات السياحية، وبذلك تعتمد على هذا النوع من السياحة بشكل كبير".

 

وأضاف رئيس غرفة شركات السياحة والسفر بأسوان، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن الشركات المنظمة لسياحة المؤتمرات بدأت تتجه أنظارها إلى مدينة أسوان جنوب مصر، نظراً لما تتمتع به المدينة السياحية من طابع خاص، وتتنوع فيها الأنماط من المناظر الطبيعية الخلابة لنهر النيل والمعابد والمتاحف والقرى النوبية والتعرف على عاداتهم وتقاليدهم، وعادة ما تقدم المعارض المتخصصة فى الحرف اليدوية على هامش هذه المؤتمرات الدولية.

 
 

ياسين أنور مساعد مدير أغذية ومشروبات بأحد الفنادق الشهيرة بأسوان، أكد أن الفندق لديهم يعتمد بشكل كبير فى استقبال نزلائه من سياحة المؤتمرات، نظراً لما يتمتع به الفندق من موقع متميز حيث يقع بمثابة بجزيرة الالفنتين وسط نهر النيل بمدينة أسوان، وبالتالى يكشف عدد كبير من المناظر والمزارات السياحية لمدينة أسوان.

 

وأشار مساعد مدير الأغذية والمشروبات، إلى أن الفندق نجح فى استقطاب عدد كبير من السائحين الأجانب بفضل سياحة المؤتمرات، وركز الفندق على هذا النمط من السياحة، فتم تجهيز 6 قاعات اجتماعات تسع لـ250 شخصاً، بالإضافة إلى قاعة متوسطة تسع لـ60 شخصاً و3 قاعات صغيرة تسع كل واحدة لـ30 شخصاً وعادة ما تستضيف ورش العمل المختلفة طوال العام.

 

وأوضح "أنور"، بأن الفندق حقق أرباح كبيرة بفضل سياحة المؤتمرات وتجهيز 400 غرفة لاستقبال الضيوف، مشيراً إلى أن الفندق يستقبل من 5 إلى 7 مؤتمرات فى الشهر الواحد، وقد يضم المؤتمر الواحد 350 حاضراً من عدد كبير من الدول، ويكون معظم هذه المؤتمرات تدور حول البرمجة الإلكترونية العالمية ومؤتمرات الشركات الطبية والجامعات المصرية والأجنبية أيضاً.

 

جورج زخيا، لبنانى الجنسية، ومدير تنفيذى لأحد الشركات الإماراتية المنظمة لسياحة المؤتمرات، أكد أن تجربة سياحة المؤتمرات من التجارب الناجحة للشركة، ولابد أن يكون هناك وعى للموضوع نظراً للأهمية السياحية والاقتصادية، مشيراً إلى أن تنظيم المؤتمر يبدأ بمرحلة تحضيرية تسبق المؤتمر بنحو شهرين، وتتضمن التواصل مع مختلف الجهات التى تستضيف وتشارك فى المؤتمر.

 
 

وتابع مدير الشركة المنظمة لسياحة المؤتمرات، أن اختيار الفندق الذى يستضيف المؤتمر مهم جداً لنجاح سياحة المؤتمرات، فلابد أن يكون مناسباً للمنظمين وللضيوف من كل أنحاء العالم، سواء من ناحية الموقع أو من القاعات التى تستضيف المؤتمر، وأيضاً تقديم التسهيلات لإقامة الفندق، مشيراً إلى أن مصر قبلة مهمة جداً لسياحة المؤتمرات، كما أن مدينة أسوان تتميز بطابع خاص عن غيرها من المدن السياحية فى مصر، لما تتمتع به من تنوع سياحى وثقافى.

 

وأكد اللواء مجدى حجازى، محافظ أسوان، أن سياحة المؤتمرات تعد نمطاً سياحياً هاماً بدأ التركيز عليه مؤخراً فى أسوان، نظراً لأهميته فى جذب السياحة الأجنبية والعربية والإفريقية والمحلية، فى ظل إعلان رئيس الجمهورية خلال المؤتمر الوطنى للشباب بتحويل أسوان عاصمةً للاقتصاد والثقافة الإفريقية.

 
 

وأوضح محافظ أسوان، بأن أسوان أصبحت قبلة للمؤتمرات العالمية والمهرجانات الدولية، ومنها مهرجان طيبة الدولى للفنون الذى عقد مؤخراً بمدينة أسوان، وغيرها من المهرجانات والمؤتمرات السياحة التى جعلت من أسوان قبلة لكل السائحين من مختلف دول العالم ويحرصون على زيارتها باستمرار.

 

ولفت اللواء حجازى، إلى أنه سيحرص على عقد اجتماع أسبوعى يضم مسئولى الكيانات السياحية لمتابعة ما تم تنفيذه على أرض الواقع من توجيهات وتكليفات مع الاستمرار فى تنفيذ المزيد من الآراء والمقترحات التى تساهم فى إظهار مدينة أسوان بالصورة السياحية والحضارية اللائقة بها كعاصمة للاقتصاد والثقافة الإفريقية ومشتى عالمى.





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق