الإثنين، 18 ديسمبر 2017 08:28 م
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو.. إعادة تشغيل فرن الفيروسيلكون بكيما أسوان بعد توقفه 48 ساعة

أسوان – عبد الله صلاح| 12/7/2017 8:27:20 PM

أعادت شركة كيما للصناعات الكيماوية بأسوان، تشغيل فرن الفيروسيلكون بعد توقفه 48 ساعة لحدوث عطل وتسريب مفاجئ، دون أن يتسبب فى ضرر على قدرة تشغيل الفرن وطاقته الإنتاجية، بعد أن ترددت أنباء عن عدم صلاحية الفرن الجديد.

"اليوم السابع" انتقل إلى مصنع كيما أسوان، للوقوف على حقيقة تشغيل الفرن وعدم تأثره بالعطل المفاجئ الذى حدث له، للتأكد من استمرار إنتاج سبائك الفيروسيلكون، باعتبار أن مصنع كيما هو شركة مساهمة مصرية تابعة للصناعات الكيماوية، وهو أحد مصانع إنتاج الأسمدة الأزوتية والمواد الكيماوية، برأس مال 3 مليار جنيه مصرى طبقاً للتعديل الجديد.

المهندس عيد الحوت، رئيس مجلس إدارة شركة كيما والعضو المنتدب للشركة، قال إن مصنع كيما كان يعتمد سابقاً على الفرن القديم والذى بُنى منذ عام 1967 وظل فى العمل حتى عام 2007 ، ونظراً للأعطال المتكررة فى الفرن القديم من هدم جداره الطوبى واستهلاكه الأعلى للكهرباء وأيضاً استهلاك أكثر للخامات، مع إنتاج أقل يصل أحياناً من 5 إلى 7 طن فى اليوم، فقررت الشركة طرح مناقصة لتشغيل فرن جديد بدلاً من إعادة تأهيل الفرن القديم.

وأضاف رئيس مجلس إدارة شركة كيما، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إن صيانة الفرن القديم ستكلف الشركة نحو 18 مليون جنيه وقتها، لرفع كفاءته لإنتاج 13 طنا فى اليوم فقط، ولكن تشغيل فرن جديد سيكلف الشركة نحو 22 مليون جنيه، وسينتج نحو 25 طن فى اليوم، لذلك قررت الشركة تشغيل الجديد نظراً للفارق البسيط فى التكلفة ولمراعاة زيادة الإنتاج والتصدير.

وأشار إلى أن هناك عدد من الشركات تقدمت للعرض منها الشركة الصينية وتقدمت بـ22 مليون جنيه، والشركة البلغارية بـ27 مليون جنيه، وشركة أوكرانية بـ31 مليون جنيه، وتم اختيار الشركة الصينية نظراً لتوفير الاستهلاك الكهربائى وزيادة الإنتاج، موضحاً بأن المناقصة فى بدايتها كانت إعادة تأهيل الفرن القائم، وباستشارة المسئول فى مجلس الدولة عن المناقصات، أوصى بإعادة طرح المناقصة وتحديد مهلة شهر، وتم اختيار عرض الشركة الصينية التى تقدمت بـ2,4 مليون دولار، وكان وقتها الدولار بـ7 جنيه وربع، بما يوازى نحو 22 مليون جنيه.

وأوضح المهندس الحوت، بأن الفرن الجديد يعطى إنتاج 25 مليون طن بدلاً من إنتاج 13 طنا بعد تأهيل القديم، بالإضافة إلى ميزة المواصفات والجودة، وأيضاً القديم كان ينتج من 60 إلى 65 % نسبة السيلكون والجديد 75 % سيلكون، وعلق قائلاً "كل ما نسبة السيلكون تزيد كل ما يزيد الإنتاج والتصدير"، بجانب مميزات توفير الكهرباء حتى وصل الإنتاج فى العام الماضى إلى 6 آلاف طن، بما يوازى 150 مليون جنيه، ونظراً لأنه ثمنه كان يكلف 22 مليون جنيه، فتم الصرف على القسم كله من المكاسب التى حققها تشغيل الفرن الجديد، وتم تركيب أبواب حديديه وسلالم وفلاتر وغير ذلك".

من جانبه، قال المهندس رمضان محمد سعيد، مسئول الإنتاج بفرن الفيروسيلكون، إن العطل الذى تعرض له الفرن الجديد مؤخراً هو من الأعطال المعتادة ولا تمثل خطورة على تشغيل الفرن أو المصنع، مشيراً إلى أن العمل بالفرن عاد مرة أخرى للتشغيل بطاقته المعتادة بعد 48 ساعة من صيانته.

وأضاف مسئول الإنتاج بالفرن، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إن فرن الفيروسيلكون ينتج أحد الصناعات وهى سبيكة الفيروسيلكون وهى صناعة معدنية، تنتج من 22 إلى 25 طناً فى اليوم الواحد، مشيراً إلى أن الفرن يحتاج إلى صيانة وقائية معتادة كل 30 يوما، بهدف الحفاظ على عمل الفرن أطول فترة ممكنة لأنه مصمم للعمل على مدار 24 ساعة متواصلة بألسنة لهب تصل لدرجات حرارة مرتفعة، لافتاً إلى أن والصيانة تشمل جميع مستويات الفرن والأجزاء الكهربائية والكشف على بطانة الواجهة وغير ذلك.

 

ولمزيد من الفيديوهات الرياضة و السياسيه و المنوعة و الترفيهيه و الاخباريه زورا قنات فيديو 7 علي هذا الرابط

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق