الأربعاء، 17 يناير 2018 01:34 ص
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو.. سليمان وهدان: رئيس المجلس يقصد السادات من تصريحاته عن "ساقط العضوية"

كتب أيمن رمضان| 1/8/2018 11:58:42 PM

 

 

قال النائب سليمان وهدان ، وكيل مجلس النواب، إن البرلمان منذ انعقاده  يتعرض لهجمة كبيرة جدا للنيل منه ومن آدائه، موضحا أنه منذ انعقاد الدور الثانى للمجلس كان هناك بعض اللغط الذى أثير بشأن التواصل مع برلمانات عالمية ومدها بمعلومات خاطئة تخص البرلمان المصرى، لافتا إلى أن تصريحات الدكتور على عبد العال بشأن تواصل نائب ساقط العضوية مع بعض النواب داخل المجلس من أجل إلحاق الضرر بالمجلس قصد النائب محمد أنور السادات وتابع:"عبد العال يشير هنا للنائب السادات.. لا يوجد أحد أسقطت عضويته إلا محمد السادات وتوفيق عكاشة".

وأضاف "وهدان"، خلال اتصال هاتفى ببرنامج "90 دقيقة"، الذى يقدمه الإعلامى محمد الباز، عبر فضائية "المحور"، أن مثل هذه الممارسات تؤثر بالسلب على البرلمان، مشددا على أن جميع النواب وطنيون ولا نشكك فى أحد منهم ، ولكن لدينا دولة وقوانين وخصوصيات داخل البرلمان".

وأكد وكيل مجلس النواب، أنه لم يتم حتى الآن جمع توكيلات من قبل أعضاء مجلس النواب لترشيح أحد لانتخابات الرئاسة المقبلة، مشيرا إلى أن ذلك حق دستورى لأى مصرى يملك الصلاحيات والامتيازات.

وكان الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، قال إن تعيين متحدث إعلامى للبرلمان أمر لا يتفق وطبيعة المجلس فى أن كل عضو مستقل يعبر عن آرائه، متابعا: "أنا شخصيا لا أخشى على المجلس من أى وسيلة إعلامية، لكن أخشى عليه من بعض أعضائه، فهناك عضو أُسقطت عضويته لتصرفات معينة، يتواصل مع قلة قليلة داخل المجلس، أعلمها جيدا وأعرف غرضها، ولا تنسوا أننى رئيس هذا المجلس وأعمل فى إطار منظومة الدولة المصرية".

وأضاف "عبد العال"، فى حديثه خلال الجلسة العامة اليوم الاثنين، قائلا: "لا يعتقد أى نائب أن على عبد العال يتصرف بصورة أو بأخرى انطلاقا من اسمه، أنا أحافظ وحافظت على هذا المجلس، وسيأتى اليوم الذى سأكتب فيه كيف حميت هذا المجلس من الإسقاط، وتحملت الكثير فى شخصى وكرامتى، الجميع يعلم منذ أن كنت طالبا فى الثانوية والجامعة ودرست القانون فى أكبر جامعة فى فرنسا، أننى لا أقبل الابتزاز للتفريط فى أموال هذا المجلس".

وتابع رئيس مجلس النواب حديثه بالقول: "الأمين العام والأمانة العامة يعلمون ماذا أفعل فى ذلك، مش عايز أقول بعمل إيه، الأمانة العامة تعلم جيدا من هو على عبد العال، ولكن بعض من يريدون ابتزازى لمصالح معينة، والاتجار بمواقف معينة، وكانت لهم طلبات معينة غير مشروعة ورُفضت من الجهات، يحاولون الالتفاف وإسقاط هذا المجلس، أنا أعمل فى إطار الدولة وكل جهاتها، وليعلم الجميع أننى أحمى هذا المجلس".

جاء ذلك ردا من الدكتور على عبد العال على النائب علاء عابد، رئيس لجنة حقوق الإنسان، الذى طالب بتعيين متحدث رسمى للبرلمان يخرج للإعلام كل 15 يوما للكشف عن إنجازات المجلس، موضحا أن المؤسسة التشريعية والمؤسسة القضائية ومؤسسة الرئاسة ستُقابل كلها بحروب شعواء خلال الفترة المقبلة فى إطار استهداف الدولة المصرية.

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق