الخميس، 18 يناير 2018 04:11 ص
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو..صعيدى يتحدى الصينيين بتصنيع لعب الأطفال والتحف من علب الكانز

المنيا – حسن عبد الغفار| 1/9/2018 2:11:29 PM

القطار، والدراجة البخارية والسيارات النقل وسيارات السباق وفانوس رمضان، جميعها لعب أطفال تم تصنيعها من علب الكانز فقط، داخل منزل بسيط بقرية تله التابعة لمركز المنيا، بأدوات بدائية جدا وعمل يدوى فى حجرة صغيرة داخل المنزل.

 
 

بمجموعة أدوات بسيطة عبارة عن "علبة الكانز والبلاستر ولحام الأمير" حول عم محمد علب الكانز التى يلقيها المواطن فى الشارع، أو يتم إلقائها فى مقالب القمامة إلى لعب أطفال ذات أشكال مبهرة، تسر الناظرين وتحفه أو انتيكة يمكنك عرضها داخل منزلك أو فى سيارتك أو داخل المكتب ويتحدى بجودتها وشكلها جميع مصانع الصين.

 

ويقول محمد إبراهيم، أن بداية الفكرة هى الموهبة حيث كنت أقوم بتصنيع غرف النوم كاملة من خلال الكرتون، لكن النهاية الخاصة باللعبة من حيث الشكل لم تعجبنى مما دفعنى إلى اللجوء لتصنيع لعب الأطفال من الخشب وتلك الفكرة أيضا وجدت بها بعض الثغرات، لذلك قررت استخدام علب الكانز لتصنيع التحف والانتيكات ولعب الأطفال منها، ثم أعرضها على الجمهور وتلقى قبولا كبيرا.

 

وأضاف محمد، أن تصنيع اللعب والتحف يدوى وبأدوات بدائيه عبارة عن ا مقص وزراديه وبنسه وخله والبلاستر وعلب الكانز ولحام الأمير حتى يتم تثبيت اللعبة ويجعلها قادرة على تحمل الضغط ولا تكسر، ولفت محمد قائلا: اشترى علب الكانز الفارغة بالكيلو بمبلغ حوالى من 15 إلى 20 جنيه، وأهم شرط فى علبة الكانز أن تكون سليمة تماما، وبعد ذلك اقوم بتنظيفها جيدا.

 

 

وأشار محمد إلى أنه يقوم بتصنيع جميع أنواع لعب الأطفال ومنها الدراجات البخارية، والسيارات النقل والقطارات، وسيارات السباق والفوانيس وسبرتايه لعمل الشاى، ولفت محمد أنه بعد تنظيف علبة الكانز يبدأ القص للبدء فى عمل اللعبة وأكد استغرق وقت بين 4 ساعات و12 ساعة حسب اللعبة، حيث أن الدراجة البخارية تأخذ وقت طويل وهو يقارب 12 ساعة، أما السيارات الصغيرة تستغرق وقت 4 ساعات فقط وذلك لانى أقوم بتصنيع اللعبة على أن تتحمل الطفل حتى لا تكسر بسرعة.

 

وأوضح "محمد" أن اللعبة الواحدة تأخذ ما يقرب من 20 أنبوبه لحام والدراجة البخارية تأخذ من 10 إلى15 علبه كانز لان كل شيئ فى اللعبة أو الانتيكا من الكانز حتى العجل والسنادة والمرايا وصدادة الهواء، كله يتم تصنيعه من علبة الكانز.

 

 

وأكد "محمد"، أن أهم المشكلات التى تواجهنى هى حركة الدراجة البخارية فانا احتاج ماتور 3 فولت صغيرة، ولكن ذلك أنوع من المواتير لا أجده فى السوق، حيث أنه مهم جدا لتحريك اللعبة على الأرض.

 

وأضاف محمد: أتحدى أى مصنع صينى وأى لعبه صينى تخرج بهذه الجودة، وكل ما أتمناه أن أجد أى من رجال الأعمال أو الدولة أو المحافظة تتبنى المشروع، لأنه فى حالة توافر مكان التصنيع ويتم انشاء ورش أو مصنع أولا يوفر آلاف من فرص العمل إلى جانب توفير مليارات فى استيراد اللعب الصينية.

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق