الأربعاء، 17 يناير 2018 01:35 ص
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو.. تفاصيل خطف طفل وقتله لسرقة التوك توك بمنيا القمح

الشرقية- فتحية الديب| 1/10/2018 9:00:20 PM

خيم الحزن الشديد علي أهالي عزبة المقلة التابعة لمركز منيا القمح بمحافظة الشرقية، اليوم، بعد تشيع جثمان الطفل "أحمد رفعت عبد العزيز" 15 سنة بالصف الثالث الإعدادي،  في جنازة كبيرة بكي فيه الكبير والصغير،حزنا علي الطريقة البشعة التي قتل بها الطفل، الذي يحظي بحب الجميع لكفالحه وأخلاقه وإجتهاده في دراسته.

حيث توصل ضباط البحث الجنائي بمديرية أمن الشرقية، لكشف غموض إختفاء الطفل  في  أقل من 48 ساعة من العثور عليه مقتولا بأرض زراعية بقرية السعدية مركز بلبيس، حيث تبين قيام شابين بإستدراجه لتوصيلهما وقاما بقتله وسرقة التوك توك وبيعه ب2000 جنيه لشراء الهيروين.

حسبي الله ونعمة الوكيل العوض عليه الله، "أحمد" كان إبني وصاحبي وسندي كنت بعتمد عليه في كل صغيرة وكبيرة وكان أقرب أبنائي لقلبي، كان راجل في شكل طفل، يعتمد عليه ويتحمل المسئولية في حالة عدم تواجدي بالمنزل، ضهري إنكسر خلاص من بعده،  إبني عمل لهم أيه يتخلصوا منه بالطريقة البشعة دي" هكذا روي" رفعت  عبد العزيز أحمد" 47 سنة سائق ومقيم عزبة المقلة التابعة لقرية المساعدة مركز منيا القمح بالشرقية، تفاصيل الحادث البشع الذي تعرض له نجله.

قائلا: "أحمد" كان في المدرسة وشغال علي توك توك، بينفق علي نفسه ويوفر مصاريف ملابسه ودورسه، وعمره ما طلب مني جنيه بالعكس كان بساعدني، والعام الماضي رفض يأخد دروس في مدرسته وحصل علي المركز الثاني، وهذا العام قالي "يابابا أنا لزام أشتغل لكي أنفق علي نفسي وأخد دروس لكي أحقق التفوق، هو طالب بالصف الثالث الإعدداي بمدرسة وجيه أباظة بكفر أبو شحاتة،  وأشتغل علي توك توك، مقابل حصوله علي ثلث إيراد التوك توك يوميا من صاحبه.

وتابع الأب المكلوم قائلا:"أحمد"  إختفي يوم السبت الماضي، كان معي بالمنزل الساعة 4 ونصف، طلب من والدته تحضر له الطعام، فطالبته بتناول سندوتش لحين الإنتهاء من  إعداد المحشي، وخرج من المنزل وأخر جملة قالها لي" أوعي  يابابا تتعشي إلا ما أرجع إستناني " ثم ينهمر الأب في الدموع قائلا: أحمد كان الأبن والصاحب في نفس الوقت، لو في يوم كنت تعبان كان ممكن يأخد العربية يوصل الناس بيها،لكن انا كنت بخاف عليه من الطريق، وهو كان شغال علي التوك توك بالقرية ولم يخرج لأماكن بعيدة لكن ولاد الحرام ضحكوا عليه.

ويسطرد الأب: بعد العشاء بد القلق يدق في قلبي، لأنه لم يعد للمنزل وغير متعود يتأخر عن العشاء، وبدأت أبحث عنه بعد غلق هاتفه، إلي أن حررت محضر بإختفاءه بمركز شرطة منيا القمح، وفي عصر اليوم الثاني للإختفاء، وأنا جالس بمنزلي أنتظر الفرج، جأنئ إتصال من رئيس مباحث بلبيس، يخبرني بأن "أحمد" في مستشفي بلبيس ولابد من الذهابه لمقابلته، فذهبت مسرعا، وجدت نجلي إبن عمري جثة في المشرحة.

وعاود الأب للبكاء مرة ثانية قائلا: نفسي أعرف إبني عمل لهم أيه، يارتهم سابوه وجم طلبوا مني فلوس كنت بعت جلبيتي وأدتهم الفلوس، دول شنقوا "أحمد" بعد ساعتين من خطفه وكأنه إرتكب جريمة لكي ينفذ فيه حكم الإعدام شنقا.

وتابع الأب قائلا: للأمانة ضباط مباحث منيا القمح الرائد أحمد حسن، والرائد نبيل غيث رئيس مباحث منيا القمح، أبطال تمكنوا من كشف القضية وضبط المتهمان، وربنا يحميهم هما وكل رجال الشرطة المخلصين، وإن شاء الله حق أحمد هيرجع بالقانون لاننا في دولة قانون وعدل وربنا إسمه العدل.

فيما إنهمرت الأم في البكاء  قائلة" حسبي الله ونعمة الوكيل في كل ال ضر ابني، ابني كان طيب، يارتهم خدوا لحم جتتي وسابوا ابني، كنت قلعت حب عنيا أدتهم لهم ومشيت عمية وابني فضل سليم ، وطالبت بالقصاص العادل من المتهمان، مطالبة أي قاضي يحاكم المتهم، أن يضع نفسه مكانها وأن نجله قتل بهذة الطريقة البشعة لمجرد أنه بيسعي علي أكل عيشه بالحلال.

بداية الواقعة بتلقي اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية،  إخطارًا من اللواء محمد والى، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغًا بالعثور على جثة "أحمد رفعت" 15 سنة، مقيم بعزبة الملقة بمنيا القمح، داخل أرض زراعية بقرية السعدية ببلبيس.

وتبين من المعاينة الأولية أن الطفل مات مخنوقًا بكوفية ملفوفة حول رقبته دون وجود آثار مقاومة، فيما اشارت أسرته إلى أنه متغيب منذ أمس المغرب، بعدما استقل توك توك ولم يعد من وقتها حتى العثور على الجثة،تم التحفظ على الجثة بمشرحة مستشفى منيا القمح تحت تصرف النيابة العامة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم .

فيما تمكن ضباط مباحث منيا القمح برئاسة الرائد أحمد حسن، رئيس مباحث منيا القمح،بالتنسيق مع مباحث بلبيس بمعرفة الرائد نبيل غيث، رئيس مباحث بلبيس،  برئاسة المقدم  جاسر زايد رئيس فرع البحث الجنائي لفرع الجنوب، بتوجيهات العميد أحمد عبد العزيز، رئيس مباحث المديرية، واللواء محمد والي، مدير مباحث المديرية، واللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، من كشف غموض الواقعة، تبين قيام شابين من قرية الجديدة منيا القمح، بإستدراج الطفل لتوصيلهما إلي مكان ما، وفي الطريق قاما بإستدراجه إلي ناحية مركز بلبيس، والتخلص منه جثته، بعد خنقه بكوفيه، وبيع التوك توك  بألفين جنيه  لشراء مخدر الهيروين.

وتبين من التحقيقات قيام  " كريم ف ال " وأحمد ر ن" 18 سنة و16 سنة مقيمين قرية الجديدة مركز منيا القمح، بإستدراج الطفل لتوصيلهما إلي أحد الأماكن، وفي الطريق قاما بخنقه بكوفيه أحدهما، وشل حركته بعد  ضربه لسرقة التوك توك منه وعندما قاومهما قاما بقتله والتخلص من جثته بأرض زراعية بقرية السعدية مركز بلبيس.

وكشفت التحقيقات  أن المتهمان من متعاطي مخدر الهيروين، وأنها كان يبحثا عن أس نقود لشراء الهيروين، ففكر سويا في إرتكاب تلك الجريمة الشيطانية، وقام ببيع التوك توك لشخص بقرية السعدية بمبلغ 2000 جنيه، وقاما سويا بشراء هيروين بجزء من المبلغ.

وتمكن ضباط المباحث من التوصل للمتهمان في أقل من 48 ساعة من الواقعة من خلال تتبع خط سير المجني عليه  وتبين أن أخر مشاهدة كانت له مه المتهمان، وتم القبض علي المتهما وضبط بحوزتهما 1000 جنيه من ثمن بيع التوك توك وأعترف بإرتكاب الواقعة، وجاري عرضهما علي النيابة العامة..

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق