الأربعاء، 20 يونيو 2018 07:58 ص
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو.. تغذية الأطفال ناقصى النمو.. أهم موضوعات مؤتمر حديثى الولادة

كتبت أمل علام| 1/12/2018 4:06:05 PM

يعقد حاليا المؤتمر بالقاهرة المؤتمر الأول لحديثى الولادة للجمعية الشرعية فى الفترة من 10 إلى 12 ويناقش أهم الموضوعات والأمراض المتعلقة بالأطفال مثل تغذية الأطفال ناقصى النمو ،وصعوبة التنفس، والتلوث الدموى والذى يمثل 60 % من حالات الحضانات، موضحا أنه يتم مناقشة كيفية التشخيص المبكر لعلاج الحالات لان التأخير ساعة واحدة يودى إلى نسبة وفيات تصل إلى 7.5 % والتشخيص المبكر يجنب الطفل المضاعفات.

قال الدكتور عاطف دنيا أستاذ طب الأطفال بجامعة الأزهر ،ورئيس اللجنة الطبية بالقطاع الطبى، ورئيس المؤتمر السنوى الأول للأطفال حديثى الولادة بالقطاع الطبى بالجمعية الشرعية، أن أهم الأمراض التى يعانى منها الأطفال حديثى الولادة والتى تمثل ثلثى الحالات الموجودة بالحضانات بالقطاع الحكومة أو الجامعة أو الجمعية الشرعية هو التلوث الدموى، وتشخيصه وعلاجه المبكر، وتطبيق البروتوكول الذى تم وضعه لعلاج هؤلاء الأطفال، موضحا أن الجمعية الشرعية بها 1000 حضانة بـ 26 فرعا على مستوى الجمهورية من الأقصر وحتى الإسكندرية.

وأوضح أن الحضانات منتشرة فى جميع محافظات مصر، ولها أكثر من فرع بالقاهرة ، موضحا الطبيب الشاطر هو الذى يستطيع تشخيص التلوث الدموى حيث يحدث قبل الولادة ،أو أثناء الولادة، أوبعدها والمهم هو التشخيص المبكر، ولا يتم الانتظار حتى ياتى الطفل فى حالة متأخرة بصعوبة بالتنفس أو تشنجات، مشيرا إلى أن علاجه يكون من 10 إلى 14 يوم ،وإذا كانت الحالة بسيطة يمكن علاجها خلال أسبوع .

وأضاف قد يتعرض الطفل لمضاعفات خطيرة قد تصل لحمى شوكية أو التهاب بالمفاصل ،أوالتهاب رئوى شديد يمكن أن يستغرق علاجه 21 يوما، موضحا أن التشخيص المبكر، والعلاج المبكر يجنب الطفل حدوث المضاعفات، مشيرا إلى أن  أعراضه تتمثل فى ارتفاع فى درجة الحرارة أو صعوبة فى التنفس، وصوته ضعيفا أثناء البكاء، والشعور بالكسل ،والعصبية والتوتر، ولا يستطيع الرضاعة، مشيرا إلى أنه يمكن أن يدخل فى غيبوبة أو نزيف دموى، وبالتالى بمجرد أن يرى الطفل حالته متغيرة ويبكى باستمرار والشعور بالنوم المستمر، والقىء المستمر أو القىء بلون أصفر كلها علامات تدل على الإصابة، موضحا أنه تم مناقشة موضوعات عن الأطفال ناقصى النمو، والعيوب الخلقية فى الأطفال.

من جانبه قال الدكتور طارق بركات أستاذ الكبد والجهاز الهضمى ومناظير الأطفال بطب المنصورة ، أن هناك نوعا من الصفراء يصيب الأطفال حديثى الولادة نتيجة عيوب خلقية أو التهابات بالكبد ،موضحا أن 60 % من المواليد يصابون بالصفراء خلال الأسبوع الأول من الولادة.

 وأضاف قد تكون صفراء بسيطة وقد تكون نتيجة أمراض الكبد ، وتم توضيح أهمية التشخيص المبكر لأمراض الكبد حيث إن بعضها يحتاج إلى تدخل جراحى مثل انسداد القنوات المرارية، والتشخيص المبكر هو الخطوة الأولى للعلاج الصحيح.

 

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق