الخميس، 16 أغسطس 2018 09:40 ص
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو.. مواطن ببنى سويف: محتاج منفذ بيع به حلويات للإنفاق على أسرتى بعد مرضى

أيمن لطفى| 3/11/2018 11:09:18 PM

 مرضت وضاق بى الحال ومحتاج منفذ أبيع فيه الحلويات وأنفق على أسرتى"، بهذه الكلمات بدأ رأفت أحمد عبد الله 61 عاما يقيم مدينة بنى سويف سرد مأساته مع المرض واحتياجه لـ"كشك". قائلا: أعمل حلوانى منذ الصبا ومرت سنوات سافرت خلالها للعمل بالقاهرة وليبيا ، ثم عدت للإقامة فى شقة بالإيجار بمدينة بنى سويف وتزوجت وأنجبت ثلاثة أبناء. 

 وساهم بعض الأقارب والأصدقاء فى جمع مبلغ مالى لسداده "مقدما" لأحد المقاولين ليشيد لى منزلا ، على مساحة 40 مترا بعزبة الجنيدى خلف مديرية الطب البيطرى بنظام التقسيط "500 جنيها" شهريا، ولم أتمكن سوى من طلاء حوائط المنزل ، علاوة على توصيل صنبور مياه أسفل السلم ، وآخر بدورة المياه التى أغلقها بستارة ولا يوجد فى الحجرة سوى سرير للنوم

وتابع رأفت قائلا: أعتمد على بيع الحلويات الشرقية فى الإنفاق على أسرتى ، إذ تساعدنى زوجتى فى إعداد الحلويات وتصنيعها داخل المنزل وأحملها على "صنية" واضعها فوق "مقص من المعدن "لأذهب بها إلى منطقة العبور على مسافة من منزلى ، وأبيعها للزبائن ، كما أظل لأيام لا أبيع سوى كمية قليلة من الحلوى لا يكفى عائدها احتياجات ومتطلبات أسرتى المكونة من زوجة وثلاثة أبناء فى مراحل التعليم .

وتابع قائلا : ضاق بى الحال بعدما تراكمت الأقساط الشهرية التى أدفعها للمقاول الذى شيد المنزل ، فضلا عن ارتفاع قيمة فاتورة "ممارسة الكهرباء" التى أسددها، ونفقات تعليم أبنائى، ما أدى إلى أصابتى بجلطة فى المخ نتج عنها توقف يدى وقدمى اليسرى عن الحركة لفترة طويلة وبدأت حالتى الصحية فى التحسن حاليا وعلى مدى ثلاث سنوات أرسلت تلغرافات واستغاثات للوزارات وتقدمت بشكاوى لخدمة المواطنين بالمحافظة مرفق بها تقرير طبى بحالتى مطالبا بتوفير منفذ بيع للحلوى "كشك" بمدينة بنى سويف، ولم تحل مشكلتى حتى الآن .

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق