الخميس، 24 مايو 2018 09:18 م
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو..سامح عاشور: الغرب يتعامل مع حقوق الإنسان دون مصداقية.. والنموذج قضية مريم

كتب ابراهيم سعيد| 5/12/2018 5:27:49 PM

بدأ قبل قليل، المؤتمر الصحفى الذى تعقده نقابة المحامين بشأن قضية مقتل الطالبة مريم مصطفى فى بريطانيا، بالتقدم بالعزاء فى الفقيدة والترحيب بأسرتها الذين يحضرون المؤتمر.
 
وقال نقيب المحامين سامح عاشور، إننا فى مأساة إنسانية كبيرة يتعرض لها المواطن المصرى فى بلاد العالم الأول، التى تتحدث عن حقوق الإنسان والحيوان،  إلا أنها عنما تتعامل مع قضايا يكون الجانى فيها مواطنا يختلف معهم، ونحن أمام مأساة ممن يسمون نفسهم العالم المتحضر، هؤلاء ليسوا بشرا، والإنسانية نُزعت من قلوبهم.
 
وأضاف سامح عاشور، فى كلمته بالمؤتمر الصحفى المنعقد الآن بمقر النادى النهرى للنقابة بالمعادى: "عندما فتح ملف ضحية إيطاليا فى مصر انتفضت،  واتخذوا إجراءات من أجل الدفاع عن ضحيتهم، ونكشف اليوم أن هناك مغايرة فى التعامل مع الملفات رغم أن مريم تحمل الجنسية البريطانية، ولم نجد أى رد فعل منهم، أو أى تحرك فعلى يعبر عن المصداقية والإنسانية، فما حدث لمريم قضية فى غاية الغرابة، وقد شاهدنا الاعتداء لكنهم يؤخرون التحقيقات، وهذا التأخير ليس فى صالح العدالة".
 
وشدد نقيب المحامين على أن قضية الطالبة مريم شهدت تعامل الجانب البريطانى بازدواجية، إذ أخفوا كثيرا من المعلومات، وأخفوا الكاميرات، من أجل إخفاء القضية، متابعا: "نقابة المحامين جزء لا يتجزأ من الدولة لدعم الملف القانونى والإنسانى من أجل حق الطالبة مريم. ولن نترك قصاص الشهيدة مريم من خلال القانون، وسيتم مواصلة الإجراءات القانونية ضد كل ما حدث مع مريم، حتى يأتى حقها". 
 
يُذكر أن المؤتمر تحضره أسرة الطالبة القتيلة، ومحاميها فى لندن عماد أبو حسين، لاستعراض الموقف الراهن وآخر تطورات القضية، وكانت "مريم" قد توفيت فى 14 مارس الماضى، عقب دخولها فى غيبوبة نتيجة الاعتداء عليها من قبل 6 فتيات فى مقاطعة نوتنجهام البريطانية يوم 20 فبراير، ووصل جثمانها لمصر فجر أمس الجمعة، ودُفنت فى مدافن الأسرة بالقاهرة الجديدة.
 
قال سامح عاشور، نقيب المحامين،  ان قضية الطالبة مريم تعاملوا معها بازدواجية،  وأخفوا الكثير والكثير وكاميرات من أجل إخفاء القضية،  ونقابة المحامين جزء لا يتجزأ من الدولة لدعم الملف القانوني والإنساني من أجل حق الطالبة مريم. 
 
وأضاف في كلمته بمؤتمر نقابة المحامين،  إننا لن نترك قصاص الشهيدة مريم من خلال القانون، وسيتم مواصلة الإجراءات القانونية ضد كل ما حدث مع مريم،  حتي ان يأتي حقها. 
 
وشهد المؤتمر حضور أسرة الطالبة القتيلة، ومحاميها فى لندن عماد أبو حسين، لاستعراض الموقف الراهن وآخر تطورات القضية، وكانت "مريم" قد توفيت فى 14 مارس الماضى، عقب دخولها فى غيبوبة نتيجة الاعتداء عليها من قبل 6 فتيات فى مقاطعة نوتنجهام البريطانية يوم 20 فبراير، ووصل جثمانها لمصر فجر أمس الجمعة، ودُفنت فى مدافن الأسرة بالقاهرة الجديدة.

 

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق