الجمعة، 17 أغسطس 2018 05:00 م
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو.. رصد حركة أسواق ومحلات الملابس بالبحيرة

جمال أبو الفضل - ناصر جودة| 6/11/2018 3:21:48 PM

تشهد الأسواق والمحلات المختصة فى بيع الملابس بجميع مدن ومراكز محافظة البحيرة، هذه الأيام حركة كبيرة، فالجميع يبحث عن أحدث الموديلات الصيفية تحسبا لعيد الفطر، وما بين عام وآخر تعلو صرخات المواطنين من الارتفاع الجنونى للأسعار، ورغم ذلك تظهر الأسواق مكتظة من مختلف الأعمار.

 

"اليوم السابع " رصد من خلال هذا التقرير حركة البيع والشراء فى أسواق الملابس الجاهزة، فضلًا عن رصد الأسعار، وشكوى التجار والمواطنين .

أحمد مصطفى، صاحب محل بمدينة دمنهور، أكد لـ" اليوم السابع"، أنه يعمل فى مجال الملابس الجاهزة منذ 10 سنوات وشاهد على المتغيرات السياسية والاقتصادية والأمنية التى مرَّت بها مصر فى السنوات الماضية، مضيفًا أن الجديد هذا العام هو اختفاء الباعة الجائلين من المنطقة، مما جعل فيها أريحية تامة وقلّل من الزحام وزادت نسبة الإقبال على الشراء من المحلات، والأسعار هذا العام ليست مرتفعة، عن العام الماضى، وحدثت زيادة طفيفة جدًّا مقارنة بالأعوام السابقة.

من ناحية أخرى، قال إيهاب عبد العاطى صاحب أحد محلات ملابس الأطفال، أن الأسعار هى نفسها أسعار العام الماضى، مشيرًا إلى أن الفترة الحالية تمثل موسما لشراء الملابس بسبب العيد.

وأضاف عبد العاطى، أن النسبة العظمى من المواطنين لن يشتروا ملابس لهذا العام فى مقابل البعض سيشترى نصف الكمية والإقبال على الشراء انخفض هذا الموسم، فالمحلات كلها تزيد العمالة إلى ضعفين وتضخ كميات مهولة من الأموال فى سبيل تحقيق الربح المرجو فى موسم عيد الفطر، وهو ما قابله عدم تحقيق مبيعات قوية حتى الآن .

من جانبها، قالت نسمة العطار ، إنها مضطرة إلى شراء الملابس لأولادها بسبب العيد ولكن ليس بنفس الكمية نتيجة ارتفاع الأسعار بطريقة مبالغ فيها.

فيما قال محمود عطية : "الأسعار مولعة نار بس لازم اشترى هعمل ايه " ، مشيرا إلى أنه سيشترى الملابس التى تؤدى الغرض فقط وليس مثل كل عام نتيجة غلاء الأسعار .

وقالت سماح عمار إحدى سيدات دمنهور عندى 3 بنات مع ارتفاع الأسعار بهذا الشكل الجنونى أحتاج لأكثر من 3 ألاف جنيه علشان 3 بنات فى مراحل الإبتدائى وباقى مصاريف العيد أعمل فيها ايه.

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق