السبت، 18 أغسطس 2018 11:32 م
قناة اليوم السابع المصورة

شاهد فى دقيقة.. "الصناديق السيادية" تعرف على الـ " 9 الكبار" فى العالم

كتب مصطفى عبد التواب| 8/9/2018 12:08:15 PM

تبلغ أصول الصناديق السيادية فى العالم 7.1 تريليون دولار بحسب مؤسسة صناديق الثروة السيادية، بارتفاع 3.4 تريليون عن عام 2008.

وتعتمد أغلب هذه الصناديق فى تمويلها على النفط والغاز كأساس لانطلاقها.

 

وفيما يلى أهم 10 صناديق سيادية للثروة فى العالم بحسب آخر الإحصائيات.

 

 

* صندوق معاشات التقاعد النرويجى

ـ يعد من أكبر صناديق الثروة السيادية فى العالم

ـ تخطى حاجز التريليون دولار أمريكى

ـ واردات النفط والغاز أبرز مصادر التمويل

 

*صندوق جهاز أبو ظبى للاستثمار

ـ ثان أكبر صندوق ثروة سيادى فى العالم.

ـ الصندوق السيادى الأكبر فى الشرق الأوسط.

ـ تبلغ أصوله 822 مليار دولار.

ـ يمتلك حصصا فى مطار لندن وشركة الغاز النرويجية "غازليد" 

 

و3 فنادق فى هونج كونج.

 

*صندوق مؤسسة الاستثمار الصينية

ـ المرتبة الثالثة عالميا بأصول تبلغ قيمتها 814 مليار دولار.

ـ يعتمد الصندوق الصينى على الاستثمار فى النقد الأجنبى

 

*صندوق الهيئة العامة للاستثمار الكويتية

ـ من صناديق الاستثمار الرائدة فى العالم العربى.

ـ قيمة أصوله 542 مليار دولار.

ـ يعتمد على استثمار الفائض من عائدات النفط.

 

*صندوق مؤسسة النقد العربى السعودى

ـ قيمة أصوله 514 مليار دولار.

ـ يعتمد على الاستثمار فى عائدات النفط بشكل كبير.

 

 

*صندوق هونج كونج للنقد الأجنبى

ـ أصوله تبلغ قيمتها 457 مليار دولار

ـ يستخدم بشكل كبير فى دعم العملة بطرق مباشرة وغير مباشرة.

 

*صندوق شركة SAFE الصينية

ـ استثماراته تبلغ 441 مليار دولار

ـ يستثمر فى بنوك بدول نيوزيلندا واستراليا.

ـ يمتلك حصصا فى شركات فيات وتيليكوم إيطاليا وعدد من شركات أوروبا.

 

*صندوق سنغافورة للاستثمار

ـ قيمة أصوله 359 مليار دولار

ـ يعتمد قوامه على فوائض تصدير النفط

 

*الصندوق الوطنى للضمان الاجتماعى الصينى

ـ تبلغ استثماراته 295 مليار دولار

ـ تم تشكيل الصندوق لمواجهة مشاكل الشيخوخة المتزايدة فى الصين

 

 

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق