الجمعة، 17 أغسطس 2018 06:51 م
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو .. الإهمال يضرب "الجامع الكبير" بالشرقية.. تدني مستوى النظافة والإشغالات تحاصر أول مسجد بالزقازيق

الشرقية – إيمان مهنى| 8/9/2018 6:44:06 PM

الإهمال وتدني مستوى النظافة والتشققات والتصدعات هي السمة العامة لمسجد محمد علي، المعروف باسم مسجد "الجامع الكبير"، أول مسجد تم بناؤه على القناطر التسعة لتنشئ حوله مدينة الزقازيق قبل مائتي عام.

يتمتع مسجد "الجامع الكبير" المبنى على الطراز العثماني بقيمة تاريخية لدى أهل محافظة الشرقية، وخطب على منابره كبار علماء الدين، وأدى فيه الصلوات الملوك، إلا أن المسجد عانى من الإهمال الشديد خلال السنوات الماضية، انتقل "دوت مصر" لرصد ما آل إليه من إهمال وإهدار قيمته التاريخية.

ففور دخولك من شارع القيصرية التجاري، حيث يقع المسجد و الذي ينتهي بتمثال لمحمد علي باشا، الذي يقف شاهدا على الإهمال، ستجد صعوبة في تحديد معالمه من كثرة الباعة والإشغالات، التي وصلت إلى باب المسجد الرئيسي، حيث تجد أقفاص الفواكه، وفرش للباعة و دراجات، فضلا عن "التوك توك" الذي يعيق حركة الدخول و الخروج، فقد طمست المئذنة وأركانه المزخرفة بالنقوش الإسلامية، بدخولك لصحن المسجد ستلاحظ الرائحة التى انتشرت بين أرجائه، بسبب تدني نظافة دورة المياه، مما يسبب ضيقًا شديدًا للمصلين، والتشكك في مدى طهارة مواضع الصلاة.

و شكا أهالي المنطقة من هذا الإهمال، و يقول محمد عبد المقصود: "والله تعبنا من سوء نظافة المسجد، رائحة السجاد مكمكمة، بالإضافة إلى انتهاك دورة المياه من قبل البائعين والإهمال في نظافتها من العمال، الذي يأذس المصلين".

 

 

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق