الأحد، 19 أغسطس 2018 04:56 م
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو.. ربة منزل تتهم طبيب بمركز أورام المنصورة بالتسبب فى إصابة والدتها بشلل فى الأحبال الصوتية

الغربية – مصطفى عادل| 8/10/2018 2:20:43 PM

حررت سعاد عصام  منزل محضرا  يحمل رقم 11528إداري ضد طبيب بمركز أورام المنصورة بالإهمال الطبي والتسبب فى إصابة والدتها   بشلل فى الأحبال الصوتية وفقدانها للصوت إثر إجراء عملية استئصال ورم بالغدة الدرقية داخل المركز.

 

 

 

تقول نجلة المريضة لـ اليوم السابع أن والدتها أصيبت بورم بالغدة الدرقية  منذ 5سنوات وتم إجراء فحوصات وتبين أن الورم حميد، وقام الطبيب بتحويلها لمركز أورام المنصورة لاستئصال الورم، وتم عمل فحوصات لها وقرر الأطباء أن الورم حميد ويجب استئصال الورم.

 

وأضافت أن الأطباء حصلوا على توقيع والدتها على اقرار ولم يخبروها بمضمونه، ثم حضر إليها طبيب بالمركز وابلغها  باحتمالية تركيب انبوب شق حنجري عقب اجراء العملية، مشيرة أن والدتها خرجت من غرفة العمليات على العناية المركزة بعد تركيب انبوب الشق الحنجري،  وفوجئت بالطبيب  خالد عطالله الذي قام بإجراء العملية رغم أنه لم يكن الطبيب المتابع للحالة يبلغها بأن الورم كان كبير الحجم ، وسيتم إزالة انبوب الشق الحنجري بعد 3أيام من إجراء العملية

 

وأشارت أن حالة والدتها الصحية تدهورت عقب إجراء العملية وصعوبة فى التنفس من الأنف والفم إلا عن طريق انبوب الشق الحنجري إلى جانب عدم استطاعتها شرب المياه حتى لا تتعرض للإصابة بالتهاب رئوي

 

واستنجدت نجلة الضحية بشرطة النجدة وانتقل اليها افراد الأمن بالمستشفى والدكتور عمر حمدي طبيب بالمستشفى وشرحت له ما حدث لوالدتها، قائلا لها انتى عاوزة تحلي ولا تصعدي المشكلة.. والدتك هتقضي ايام بانبوب الشق الحنجري وبعدها هتعيش حياتها عادى وهترجع تتكلم وتتنفس بشكل طبيعى.

 

وأكدت أن حالة والدتها لم تشهد أي تحسن وتم تحويلها لطبيب تخاطب الذي كشف انها اصيبت بشلل فى الأحبال الصوتية ولم تستطيع أن تتكلم مرة ثانية وهو ما دفعها لتحرير محضر ضد الدكتور خالد عطالله واتهمته بالاهمال الطبي والتسبب فى إحداث اصابتها.

 

وقالت نجلة السيدة المصابة امى مبقتش بتتكلم ولا بتعرف تنام زي البني ادمين أو شرب المياه حتى لا تصاب بالتهاب رئوي، ورحت لمدير المستشفى بوالدتي علشان يشوف حل الا انه رفض مقابلتنا.

 

وأشارت أنها توجهت لأحد الأطباء بالقاهرة لتوقيع الكشف الطبي عليها والذي أكد على ضرورة إجراء عملية توسيع للحنجرة ولكن نسبة نجاحها لا تتعدى 30%، مطالبة بمحاسبة الطبيب المتسبب بإحداث إصابتها وعرضها على الطب الشرعي لبيان الإصابات التي لحقت بها نتيجة لإجراء العملية الجراحية.

 

فى ذات السياق شرحت الضحية شوقت عبد الشفيق  تفاصيل ما تعرضت له داخل المركز منذ دخولها لإجراء العملية حتى خروجها بمشكلة فى الأحبال الصوتية، لا تستطيع التكلم مع أحد إلا بعد الضغط على انبوب الشق الحنجري ليخرج الكلام منها.

 

وقالت انها دخلت المستشفى بناء على تحويل طبيب الأورام لاستئصال ورم حميد بالغدة الدرقية وكانت تتكلم بصورة طبيعية ولا تجد أي مشكلة فى الصوت، مشيرة أنها تم تجهيزها لاجراء العملية وحضر اليها أحد الأطباء وحصل على توقيعها على اقرار ولم يخبرها بمضمونه.

 

وأشارت أنها بعد افاقتها داخل العناية المركزة فوجئت بأحد الأطباء يقول لها متزعليش ياحاجة علشان صوتك مش هيرجعلك تانى.

 

وقالت الضحية وهي تبكي بهدلونى فى المستشفى وصوتى راح ونفسي ارتاح وصوتي يرجع وانام على السرير بدل نومتي وانا قاعدة على الكنبة

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true

 





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق