السبت، 18 أغسطس 2018 01:04 ص
قناة اليوم السابع المصورة

فيديو.. "طلاب هندسة المنيا" يبتكرون "روبوت" لاستخدامه فى النقل والاستكشاف

كتب أحمد جودة| 8/10/2018 11:38:47 PM

استضاف برنامج "مصر تستطيع"، فريق هندسة الميكاترونيات والروبوتات الصناعية بكلية الهندسة جامعة المنيا، الحاصلين على المركز الثانى بالمسابقة الدولية للروبوتات بالهند، بعد جهودهم المبذولة الذى حققوه ليرفرف أسم مصر عاليا فى سماء الهند.

من جانبه، قال شريف التهامى، المشرف على مشروع "كربت"، إن "الروبوت" من تصميم مجموعة من الطلاب تحت إشرافه، ليعود بالنفع على المجتمع، ويأمل أن يتم إدراجه وتبينه، خاصة أن له استخدامات متعددة، تتمثل فى قدرته على حمل البضائع ونقلها من داخل المصانع، هذه الأوزان، الانسان العادى قادر على حملها.

وأضاف "التهامى"، خلال حديثه ببرنامج "مصر تستطيع"، المذاع على قناة "dmc"، أن الفكرة من الابتكار تسهم فى زيادة الإنتاجية، حيث يعمل الربوت بسرعة كبيرة فى نقل البضائع، وذلك ببرمجته عبر تنفيذ مهمات معينة.

وتابع: "الروبوت من الممكن تزويده بكاميرا وأدوات لاستخدامه عن بعد لإزالة الألغام فى الصحراء، وكذلك الاستكشاف فى المجالات كافة، الأهرامات مثلا جسم الروبوت صغير ويمكن الدخول إلى أماكن لا يستطيع الشخص الخوض فيها".

فيما أشار سيد ممدوح، طالب بهندسة المنيا، أن تكلفة "الروبوت" المبدئية بلغت 30 ألف جنيه فى شكله الحالى، ومن الممكن تصميم نموذج أكبر لنفس "الروبوت"، ولكن تكلفته ستكون أغلى، مضيفا: «الروبوت عبارة عن جسم ومحركات، تم تصميمها على الكمبيوتر، وفيه أدوات تم شرائها جاهز زى العجل، ولكن معظم القطع تم تقطيعها وتصنيعها عبر الأجهزة المتاحة بالكلية".

بدوره قال أحمد مدحت عدلى، عضو بالفريق وطالب بهندسة المنيا، إن التنافسية اللى تخلقها المسابقات، تساعد الطلاب على الابتكار، مضيفا «احنا رايحين وناويين ناخد مركز فى مسابقة  التى أقيمت فى الهند، خاصة بعد خوضنا مسابقة محلية داخل مصر، قعدنا واجتمعنا لتطوير الروبوت، وحل بعض المشاكل العارضة حتى نجحنا بامتياز فى قنص المركز الثانى بعد فريق الهندى صاحب المركز الأول».

وفى السياق ذاته، أعرب  الطالب الحسن مؤمن عباس، بهندسة المنيا، عن سعادته من النجاح الذى حققه فريقه فى المسابقة، مضيفا «كانت لحظة جميلة خلال فترة المسابقة والتنافس لإحراز مركز، وكانت لدينا مخاوف من عدم تقديم نفس الأداء المرجوه، وكنا خايفين بسبب أن الملاعب التى أقيمت عليها المسابقة كانت مختلفة عن الموجودة اللى فى مصر».





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق