الأربعاء، 22 نوفمبر 2017 12:58 ص
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو .." أم كريم "أشهر "قهوجية" فى الحسين: "عيالى فخورين بيا..وأصعب حاجة حساب المشاريب"

كتب – أحمد أكرم و أحمد بكرى| 1/13/2015 12:00:39 AM

خمسين متر فى ممر ضيق فى منطقة الحسين التى تتبع حى الجمالية ، تأتى رائحة الشيشة بأنواعها المختلفة وصوت "رنة" معلقة الشاى اثناء التقليب..مقهى صغير تجلس به  سيدة فى الخمسينات من عمرها، اتخذت هذه السيدة المقهى وسيلة للوصول إلى لقمة العيش الحلال . "شغالة بقالى تلات سنين و المهنة ديه صعبة ومحتاجة تعليم " ، بهذه الكلمات بدأت " أم كريم  القهوجية " قصتها التى تحولت منذ ثلاث أعوام من سيدة بسيطة إلى امرأة حديدية بمئات راجل، وذلك بعد فقد  زوجها "علاء" البصر وعدم قدرته على العمل فى المقهى الذى كان يستأجره فى منطقة الحسين. فى الساعة العاشرة صباحاً تبدأ "أم كريم" يومها بتحضير "العدة" من أكواب، ومياه ساخنة لمتطلبات الزبائن وتوفير "بن مخصوص" ذو الجوده العالية الذى يتميز به مقهى "أم كريم "، حيث تعلمت مهنة " القهوجى" بعد 7 شهور من نزولها مكان زوجها " علاء" فلم تكن من قبل بارعة فى تحضير المشاريب ا ولا تعلم شىً عن لغة "القهوجيه " ، فتقول:" اتعلمت الصنعة بعد 7 شهور وبقيت أقعد على نصبة واعمل سحلب وكل انواع المشروبات السخنة و قعدت فترة عشان اتعلم كلام القهوجيه زى كعب عالى و قهوة مانو " . وأكدت "أم كريم " أن احتياجات أولادها الخمسة كانت بمثابة مسألة حياة أو موت ، مما دفعها إلى النزول للعمل فى المقهى تواجه  كلام الناس و اعتراض أولادها " نزلت عشان أصرف على عيالى وعلمتهم أفضل تعليم ومعايا ولدين وتلات بنات ، الكبيرة متجوزة ، وكريم متجوز وبنت فى أولى جامعة و واحدة فى تانية ثانوى وواحد فى خامسة ابتدائى " . لم تسلم " أم كريم " فى بداية نزولها الى الشارع من كلام الناس من جهة و واعتراض أولادها الخمسة من جهة أخرى ، حتى أثبت أنها مثال للمرأة المكافحة:" أولادى فى الاول قالولى لا ياماما متنزليش بس بعد كده بقو طالعين بقيا السماء ، و أول ما نزلت كان كلام الناس كتير وبعد كدا احترومنى و أشادوا بيا ". بعد مرور ثلاث سنوات أصبحت "أم كريم" مصدر  فخر لأولادها ، " انا مستأجرة القهوة  بـ3 آلاف جنيه غير مصاريف البيت ، وأول مانزلت كنت مصدومة ومش عارفة أتعامل مع الناس والعالم ده وكنت بضايق لما أولادى بينزلو و يلاقونى شغالة، وولادى دلوقتى بيقدرونى وفخورين بيا و بيبقوا عايزين يشليونى من على الأرض شايل وبيدعولى فى كل لحظة " . قررت "أم كريم " أن تزاحم الرجال فى اتقان هذه المهنة الصعبة ، فاعتبرت نفسها بعد ثلاث سنوات "قهوجية " من الدرجة الأولى: " أنا اتقنت مهنة الرجاله وبعتبر نفسى اقهوجيه والزبون بيجى لى ولو فى آخر الدنيا عشان البن بتاعى " وتابعت من أصعب المواقف فى هذه المهنة هى حساب "الزبون " على المشاريب . بنظرة امل للحياة طالبت "أم كريم " بعودة زوجها "علاء" معافى البصر بصحة كاملة ، ليأخذ الحمل الثقيل من عليها ، "  نفسى جوزى بس يعمل عملية فى عينه وانا مش معايا اكفى هنا وهناك ولو عمل العملية هيشيل الهم من عليا " . واختتمت "أم كريم " حديثها قائلة: " الناس بيقولو لعيالى أمكم بميت راجل و الحمد الله طول ما ولادى كويسين أنا بخير ، وأقول لأى ست  الشغل مش عيب " .   شاهد أيضا .. بالفيديو .. مأساة التجار بسبب ركود الأسواق: “بيوتنا بتتخرب” بالفيديو.. الباعة الجائلون يغلقون بوابات مترو الشهداء بالملابس والمنتجات الجنسية بالفيديو..ملكة جمال مصر للعالم ردا على اتهامات مارى منصور”اللى فازوا مش بالكوسة” بالفيديو..نكشف أكبر سوق سوداء للدولار فى قلب “القاهرة “ بالفيديو..أرصفة ميدان الحسين ملجأ المشردات..”سيدات يعشن على صدقات المارة” بالفيديو..”بائعة الأصداف”..تخطت الأربعين وترفض الاستسلام:”نفسى السياحة ترجع” بالفيديو .. ثمانيناتى .. “تفتكر الجنيه كان ممكن يجيب إيه من 30 سنة”





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق