الأربعاء، 22 نوفمبر 2017 04:52 م
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو.."الأسطى لقاء" أول ميكانيكية فى مصر: "نمت تحت العربيات عشان بحب شغلى"

كتب:أسامة طلعت تصوير إسلام أسامة| 6/14/2015 1:00:36 PM

"الأسطى لقاء"، 19 سنة، فتاة من جنوب مصر وتحديدا مدينة الأقصر، صاحبة الدم الحامى حيث التقاليد والأعراف هى الخط الأحمر الذى لا يمكن أن يتخطاه أى شخص أيا كان مكانته فى هذا البلد الطيب، ولكن لقاء تخطت كل هذا وحافظت على نفسها من كلام الناس "اللى كده كده بيتكلموا" حسب تعبيرها، وبدأت فى الميكانيكا من والدها منذ كان عمرها 11 عاما.   "مبشتغلش عشان أصرف على البيت أو عشان والدى تعبان أنا بشتغل عشان بحب الشغل فى الميكانيكا".. بهذه الكلمات بدأت "لقاء الخولى" كلامها لكاميرا "فيديو7"، نافية أن يكون عملها بغرض المساعدة فقط فى مصروفات المنزل.   وأضافت لقاء:"الناس استغربت شوية لما بدأت فى شغلى ده خصوصا إنى شغالة فى الميكانيكا منذ 8 سنوات يعنى منذ كان عمرى 11 عاما، وإن مينفعش بنت تشتغل فى الميكانيكا وتنزل تحت العربية، وتابعت: أنا قدرت أتحدى كل ده خصوصا أن شغل الميكانيكا كله بيبقى خارج الورشة يعنى فى الشارع، وكل التعليقات اللى وصلتنى إن الناس حاسة إن اللى بعمله غريب لكن لأن والدى كان معايا طول الوقت فقدرت أتخطى كل ده وأقدر أحقق ذاتى فى الميكانيكا".   وأكدت الأسطى لقاء أنه لا يوجد فرق بين ولد وبنت فى العمل، قائلة: فى البداية كان أصحاب السيارات يستغربون من قيامى بتصليح السيارة ويقولون لى "إستنى لما بابا يجى يصلحها هو" ولكن بعد إصلاح سيارتهم يثقون بى ويأتون بعد ذلك دون قلق.   وقال مصطفى الخولى والد لقاء، إن "ابنته بدأت فى القدوم للورشة وهى أصغر بناتى وكانت تقوم بمناولتى المفاتيح والعدة ثم تخطى الأمر ذلك وبدأت فى إصلاح العيوب البسيطة حتى أصبحت أسطى محترفة، مضيفا: "فى بداية الأمر استغرب أهل القرية من شغل لقاء فى الميكانيكا لكن لأنى أثق فيها وعارف أنها مبتعملش حاجة غلط ساعدتها وشجعتها ومكنش عندى مشكلة إن بنتى تبقى ميكانيكى وقبل لقاء كانت أختها الأكبر منها عملت بنفس المجال لفترة ثم توقفت وحدها ولم أعترض أيضا لأنى أترك لهم الحرية فى العمل فيما يحبون".   من جهة أخرى قالت لقاء، إنها "لازالت تحاول تعلم الطبخ لأنها قبل كل شىء بنت ويجب أن تجيد فنون الطبخ، وحلمى أكبر ورشتى ويبقى عندى مركز صيانة كبير مزود بأجهزة حديثة، وأتمنى إنشاء مركز تدريب لفتيات الصعيد ليتمكنوا من تعلم الميكانيكا ويكون هناك "لقاء" كتير ونثبت أن الفتاة تستطيع العمل فى أى مجال مادامت تحبه".    





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق