الإثنين، 20 أغسطس 2018 12:41 ص
قناة اليوم السابع المصورة

بالفيديو.. خفة وسرعة ودقة..صناعة "النول" فن إنتاج الملابس يدويا

كتب: خالد حسين| 3/14/2016 11:00:04 AM

خفة يدين وسرعة ودقة قدمى محترف من الصعب أن تخطيء طريقها في تنسيق الخيوط بجانب بعضها، تنتج تحفة فنية جديدة تحتار فى براعة صانعها، يصعب على ماكينات المصانع التى تعمل آليًا أن تصل إلى إخراجها بنفس الدقة والاحترافية كما تفعلها اليدان.   محمد عبد السلام، 59 عامًا، أحد الفنانين الذين يمتهنون فن صناعة "النول" وهو فن يضاهي صناعة الملابس فى المصانع، ولكن بشكل يدوى بالكامل، والذى بدأ فى تعلمها منذ أعوامه الأولى:"بدأت أتعلم كر المواسير ومرة فى مرة اتعلمت الحدف وبقيت أوصل المكوك شمال ويمين وبستخدم رجلى برضه فى نفس الوقت لحد ما اتعلمت شغل النول"   ويعتبر صناعة النول "فنًا راقيًا"، مؤكدًا أنه يقوم بصناعة أشياء لا تستطيع المصانع إنتاجها ،  لافتًا إلى أن العديد من الشباب لا يستطيع أن يمتلك صبرًا ليعمل لمدة ساعة واحدة فقط من الساعات الطويلة التى قد تبلغ 12 ساعة فى بعض الأيام، على حد تعبيره.   وأوضح: "ببقى سعيد لما تبقى الشغلانة ماشية كويس .. ولما بتقف ببقى زعلان لأني باكل منها عيشي .. ومعايا ناس بتاكل منها عيش."    





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق